عندما تبدأ الأم الرضاعة الطبيعية لطفلها، لا يكون لديها وقت محدد أو خطة زمنية للمدة التي تستغرقها لإرضاع الطفل. وبعد أن تعتاد على الرضاعة، يصبح وقت الرضاعة ملكاً لها وطفلها للاستمتاع به.

وعند مضي بعض الوقت، تبدأ الأم بالتساؤل حول الوقت الأمثل للتوقف عن الرضاعة الطبيعية، ومتى تقل فائدة حليب الأم؟ وهل إرضاع الطفل بعد السنتين مضر؟ والكثير من الأسئلة التي سيتم الإجابة عليها فيما يلي.  

فوائد الرضاعة الطبيعية لمدة عامين

تسمى الرضاعة الطبيعية بعد العام الأول الرضاعة الممتدة، وتختلف فترة الرضاعة الممتدة من طفل لآخر، وقد تستغرق الرضاعة الطبيعية من سن 18 شهر إلى 24 شهر، أو أكثر من ذلك أو أقل.

فيما يلي نذكر أهم فوائد الرضاعة الطبيعية لمدة عامين:

  • الدعم الغذائي: تتغير تركيبة حليب الثدي تبعاً لحاجة الطفل الغذائية، بعض الأطفال يصعب إرضاؤه بالأطعمة التي تتناسب مع سنه، لذا فإن الرضاعة تعوض النقص الناتج عن ضعف تغذيته.
  • الوقاية من الأمراض: تعزز الرضاعة الطبيعية مناعة الطفل، مما يجعله أقل عرضة للإصابة بنزلات البرد، والحساسية، والالتهابات الأخرى، كما أن الرضاعة الطبيعية تساعد الطفل مستقبلاً في خفض خطر الإصابة بزيادة الوزن، وارتفاع الكوليسترول وضغط الدم.
  • تعزيز صحة الدماغ: كلما كان الطفل يرضع لفترة أطول، كلما زادت فرصته أن يكون أكثر ذكاءً، ويعود ذلك إلى أحماض أوميغا 3 الموجودة في حليب الثدي.
  • شعور الطفل بالراحة: تساعد الرضاعة الطبيعية على تهدئة الطفل، وفي حال اضطرابه يشعر بالتحسن.
  • منح الطفل الهدوء: بعد يوم حافل للطفل، بين اللعب والاستكشاف، يحتاج إلى استراحة وهدوء، وهي فترة الرضاعة والاقتراب من الأم.

للمزيد: مشاكل الرضاعة الطبيعية وعلاجها

خططي لمشوار حملك عن طريق استخدام حاسبة التبويض

اضرار الرضاعة الطبيعية لمدة عامين

في الحقيقة يمكن القول أن أضرار الرضاعة الطبيعية لمدة عامين تكاد تكون معدومة، إذ لا تشكل ضرر على الأم أو الطفل، لكن قد يكون هناك بعض السلبيات أو العوائق أمام إرضاع الطفل الرضاعة الطبيعية من سن 18 شهر الى 24 شهر. فيما يلي نذكر سلبيات وعوائق الرضاعة الطبيعية لمدة عامين:

  • فقدان حرية الأم بسبب ارتباط الطفل بالرضاعة الطبيعية.
  • قد تواجه الأم العداء أو الاستهجان من المجتمع عند إرضاع طفل كبير.
  • الشعور بالإحراج في الأماكن العامة في حال طلب الطفل الرضاعة خارج المنزل.
  • شعور الأم بالإرهاق.
  • قد تؤثر الرضاعة الطبيعية لفترة طويلة على علاقة المرأة بزوجها.
  • انعدام الوقت اللازم لقضائه مع الأطفال الآخرين.

للمزيد: الرضاعة الطبيعية تكون شخصية الطفل

الفحوصات الطبية التي تحتاجها كل إمرأة

هل الرضاعة الطبيعية لمدة عامين تصعب من عملية الفطام؟

يمكن أن تكون عملية الفطام عن الرضاعة الطبيعية بعد عامين أمراًَ صعباً على الطفل، إذ تتعلق الرضاعة الطبيعية بالأمان والراحة بالنسبة للطفل أكثر من أنها للتغذية.

تعتبر عملية الفطام تغييراً كبيراً بالنسبة للطفل خاصة بعد العامين، لذا يجب القيام بها تدريجياً، ويمكن للأم اتباع النصائح التالية لتسهيل الفطام:

  • التقليل من عدد الرضعات نهاراً، ثم التخلص تدريجياً من الرضاعة قبل أو أثناء النوم.
  • منع الرضاعة خارج المنزل في عملية الفطام.
  • زيادة الأنشطة والنزهات للطفل طوال النهار لينشغل ويتشتت ذهنه عن التفكير في الرضاعة الطبيعية.
  • ترك الطفل مع شخص آخر مثل الأب يشعر معه الطفل بالراحة، خاصةً في الأوقات التي اعتاد على الرضاعة فيها.
  • تجنب ارتداء الملابس وخلعها أمام الطفل، وارتداء ملابس يصعب مع الطفل فيها الرضاعة.
  • في حال استيقاظ الطفل ليلاً للرضاعة إعطاؤه الماء بدلاً من الحليب.

للمزيد: تغذية الام أثناء الرضاعة الطبيعية

عاوزه ادرب سباحه ولكن اخاف من الدوره وتسريبها