الصيام في شهر رمضان المبارك هو الركن الرابع من أركان الإسلام الخمسة، ويقصد به الامتناع عن الطعام والشراب وأمور محددة من الفجر وحتى دخول وقت المغرب.

يشتمل شهر رمضان على العديد الفوائد الجسدية والنفسية، وعلى الرغم من أن فوائد الصيام النفسية أقل شهرة من فوائد الصيام الجسدية إلا أنها ذات أهمية كبيرة.

يساعد الصيام في شهر رمضان من الناحية النفسية على تطوير وغرس مهارة ضبط النفس، ويعتبر مفهوم ضبط النفس من عوامل النجاح الأساسية على المدى الطويل.

وعند التأمل في فلسفة الصيام، نجد أنه أسلوب ديني تربوي عظيم، يتم من خلاله تربية النفس وتهذيبها، والارتقاء بها عن الشهوات، فيصبح الإنسان من خلاله قادراً على اكتساب عادات حميدة والتخلص من عادات سيئة، إذ يكون الصيام بمثابة دافع قوي للمسلم لمقاومة النفس ودفع الهوى.

تعرف في هذا المقال على فوائد الصيام النفسية والجسدية.

فوائد الصيام النفسية

يعتبر علماء النفس التنموي أن ضبط النفس أحد جوانب الذكاء العاطفي، فهو يلعب دوراً مهماً في نجاح حياة الفرد، بما في ذلك اتخاذ القرارات الجيدة والسيطرة على ردود الأفعال.

يمكن للفرد من خلال صيام شهر رمضان المبارك لمدة شهر تقريباً على الحصول على فوائد الصيام النفسية التالية:

  • تطوير مهارة ضبط النفس، حيث تتطلب هذه المهارة قوة الإرادة والتصميم، وهما الشيئان الرئيسيان اللذان يحتاجهما الإنسان لمتابعة مهام حياته دون استسلام، والمثابرة على التقدم للوصول إلى أهدافه عندما تصبح صعبة المنال.
  • تدريب الفرد على الصبر، ويعد الصبر من ركائز النجاح في جميع نواحي حياة الإنسان.
  • تحسين الحالة المزاجية وتعزيز الشعور بالإنجاز، وينتج ذلك من خلال إدراك الإنسان لقدرته القوية على على إنجاز مهمة صعبة، مما يؤدي بالتالي إلى زيادة تقدير الذات.
  • التقليل من التوتر والقلق، حيث أن من التأثيرات المباشرة للصيام على الدماغ هو إنتاج البروتينات التي تحاكي آثار الأدوية المضادة للاكتئاب، وبذلك تقلل من مستوى القلق والتوتر، وتزيد من مستوى السعادة والتفاؤل وحب الحياة، ومن الجدير بالذكر لجوء الأطباء النفسيين لاستخدام الصيام كوسيلة مساندة لعلاج بعض الاضطرابات النفسية في الوقت الحالي.
  • زيادة النشاط واليقظة، فعند أكل الطعام يشعر الإنسان بالكسل والخمول العقلي، وذلك نتيجة تركيز تدفق الدم إلى الجهاز الهضمي، أما عند الصيام فيحافظ الإنسان على يقظته ونشاطه العقلي.
  • تحسين الانتباه، وينتج ذلك عن زيادة اليقظة، وذلك يحسن من قدرة الفرد على القيام بمهماته اليومية بدءاً من الأنشطة البسيطة مثل الاستيقاظ صباحاً، ومروراً بالمهارات المعقدة مثل القيادة.
  • تحسين الذاكرة، حيث أن زيادة التركيز تزيد بالنهاية من قوة الذاكرة، وقد يستخدم الصيام كعلاج لضعف الذاكرة، وعدم القدرة على التركيز.
  • تحسين نوعية النوم، وتؤثر نوعية النوم على الحالة المزاجية للشخص وجوانب صحية أخرى، لذا من المهم الحفاظ على أخذ قسط كاف من النوم.
  • السيطرة والتحكم في الغضب، حيث لا يقتصر الصوم على الامتناع عن الطعام والشراب فقط، ولكنه يشمل أيضاً الامتناع عن إيذاء الآخرين جسدياً ولفظياً، مما يؤدي في النهاية إلى تعزيز الانضباط الشخصي وتحسين السلوك، وزيادة الشعور بالسلام والهدوء الداخليين.

فوائد الصيام النفسية

اقرأ أيضاً: الدراسة في رمضان

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

فوائد الصيام الاجتماعية

يتميز شهر رمضان بالترابط الاجتماعي على المستوى العائلي والمجتمعي، وهذا يعود على الأفراد بالعديد من الأفراد، ومن فوائد الصيام الاجتماعية ما يلي:

  • المساواة بين الغني والفقير دون تمييز، فيصوم جميع المسلمين أغنياءً كانوا أم فقراء منذ طلوع الفجر وحتى المغيب.
  • المساهمة في نزع الحقد والكراهية بين البشر، وذلك من خلال شعور الغني بمعاناة الفقير الذي لا يملك قوت يومه، مما يحثه على إخراج زكاة أمواله للفقراء ومساعدتهم.
  • توحيد الأفراد وحل النزاعات، حيث يجتمع أفراد العائلة على مائدة الإفطار، كما يجتمع الأقارب والمعارف والأصدقاء في العزائم، فتزيل هذه التجمعات كل حقد وبغيضة في أنفس المسلمين، ويزيد من روابط المحبة بينهم، وتعاد صلة الأرحام.
  • التوقف عن إيذاء الآخرين، وهو ستر للإنسان من الكلام الفاحش والخصومات والنزاعات، كما أنه وسيلة لتعويد الإنسان على خُلق الحِلم.

اقرأ أيضاً: الدوام والعمل في رمضان

مع اقبال رمضان كيف يمكن زيادة وزنى فوزنى ثابت من سنوات طويلة والحمدلله بصحة جيدة ولكن اعانى من تقوس فى القفص الصدرى منذ الولادة فكيف ازيد من وزنى طولى 172 ووزنى 47 فى رمضان ؟

فوائد الصيام الروحانية

يعد الصيام مدرسة إيمانية تزكي النفس وتمدها بالطاقة، ومن الأمثلة على فوائد الصيام الروحانية ما يلي:

  • تقوية صلة الصائم بربه، من خلال الإقبال على طاعة الله والالتزام بفروضه.
  • زيادة التقوى، والامتناع عن الفواحش والخطايا الجسدية، والعقلية، والروحية.
  • تصفية الروح، وجعل الإنسان حريصاً على فعل الخير والابتعاد عن الشر.
  • الشعور بالاطمئنان والراحة النفسية، وذلك نتيجة فوائد الصيام الروحانية وتعبد الله واستشعار نعمه وفضله.

اقرأ أيضاً: العصبية في رمضان: أسبابها وكيفية التغلب عليها

فوائد الصيام الجسدية

لا يسبب الصيام للبالغين الأصحاء ضعفاً جسدياً بل على العكس له فوائد كثيرة للصحم والجسم، وقد عقد أول مؤتمر دولي حول الصحة ورمضان في عام 1994 في الدار البيضاء، وتم دراسة حوالي 50 ورقة بحثية تشير إلى فوائد رمضان الصحية.

تشتمل فوائد الصيام الجسدية ما يلي:

  • تعزيز مناعة الجسم.
  • المساهمة في الوقاية من بعض الأمراض، مثل السكري غير المعتمد على الأنسولين، وأمراض القلب والشرايين، ومرض الزهايمر.
  • تقليل خطر الإصابة بالأورام السرطانية.
  • المساهمة في علاج السمنة المفرطة، أو التخلص من الوزن الزائد.
  • تعزيز تجديد الخلايا، وتأخير علامات الشيخوخة المبكرة.
  • السيطرة على بعض الامراض، مثل ارتفاع ضغط الدم، ورتفاع سكر الدم، وارتفاع الكوليسترول.

اقرأ أيضاً: كيف تستغل رمضان لإنقاص الوزن؟

مريض السكري و صيام رمضان انفوجرافيك