شفط الدهون (بالإنجليزية: Liposuction) عملية جراحية تستخدم أسلوب الشفط بهدف إزالة الدهون الزائدة من أجزاء معينة في الجسم مثل البطن أو الوركين أو الفخذين أو الذراعين، إن عملية شفط الدهون ترسم معالم المنطقة، ولا تعد هذه العملية بديلاً لإنقاص الوزن، ويوضح هذا المقال أهم التساؤلات التي تخطر في ذهن المريض ما بعد عملية شفط الدهون.

فترة النقاهة بعد شفط الدهون

قد لا يضطر المريض إلى البقاء في المستشفى اعتماداً على نوع الجراحة التي خضع لها، لكن يجب أن يتوقع ظهور كدمات وتورم وآلام لبضعة أسابيع على الأقل، لهذا يصف الجراح مسكنات لتخفيف هذه الآلام، كما ويصف مضادات حيوية لمنع حدوث العدوى. 

التنميل بعد عملية شفط الدهون شعور قد يصاب به من الكثير ممن أجرى العملية، كما أن الحكة بعد عملية شفط الدهون متوقعة أيضاً، ننصح المريض إخبار طبيبه حول ما يشعر به أو يستجد ما بعد العملية.

عادة ما تزول التورمات بترك الطبيب بعض الجروح مفتوحة و ذلك لكي يعزز تصريف السائل، و يطلب من المريض أن يرتدي ملابس ضاغطة (مشد)، وتستمر غالباً مدة لبس المشد بعد عملية شفط الدهون  من شهر إلى شهرين أو بحسب ما يقرره الطبيب، كما تبدأ التورمات بالاختفاء من الأسبوع الأول، لكن هناك بعض التورمات التي تستمر إلى ستة أسابيع لهذا يجب على المريض اتباع تعليمات الطبيب بهذا الخصوص.   

وقبل  أن يعود المريض إلى العمل ينتظر بضعة أيام، وينتظر بضعة أسابيع قبل استئناف الأنشطة العادية، بما في ذلك ممارسة الرياضة.

من الطبيعي أن يلحظ المريض ارتخاء في الجلد مع تقدم العمر، إلا أن نتائج شفط الدهون تدوم في العموم طويلاً بشرط الحفاظ على الوزن، حيث في حالة زيادة الوزن بعد شفط الدهون، يتغير توزيع الدهون في الجسم.

اقرأ أيضاً: ترهل الجلد بعد شفط الدهون

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

علاج الكدمات بعد عملية شفط الدهون

أثناء عملية شفط الدهون ، يتم عمل شقوق صغيرة لإزالة الخلايا الدهنية الزائدة، ويتم إجراؤها في مناطق غير ظاهرة كلما أمكن ذلك، لذا فهي أقل وضوحاً. ويجب أن يتلقى المريض تعليمات العناية بهذا الشق، ويتبع هذه التعليمات لضمان شفاء الجروح بأقل تندب وكدمات ظاهرة. في بعض الأحيان يصف الطبيب أدوية، كريمات تعزز عملية التئام الجرح  دون تندب. 

أفضل رجيم بعد عملية شفط الدهون

ننصح المريض بالرجوع إلى أخصائي تغذية و استشارته حول موضوع أفضل رجيم بعد عملية شفط الدهون ليتبعه حيث لا يوجد رجيم محدد يتبعه من قام يعملية شفط الدهون، من المحتمل شعور المريض بالإعياء، أو الإمساك، أو التعب، أو فقدان الشهية، فمن الضروري أن يحافظ المريض على وزنه للحفاظ على شكل الجسم، ولا بد من شرب كميات كافية من الماء لتعزيز الشفاء، وممارسة الرياضة حين يأذن الطبيب بذلك والتركيز على تمارين معينة تساعد في الحفاظ على الوزن. 

 تلعب الأغذية التالية أهمية في عملية الشفاء و تعد جزءاً من الرجيم الصحي، ننصح المريض بالتركيز عليها:

  • البروتين الموجود في الفول، والبيض، والأسماك، والدجاج.
  • فيتامين ج (بالإنجليزية: Vitamin C) من الخضراوات والفواكه الطازجة. 
  • فيتامين ب 12 والحديد في الأطعمة مثل: البيض، و الأسماك.
  • الألياف من الفواكه، والخضروات، والحبوب الكاملة.
  • البروبيوتيك، البكتيريا النافعة، الموجودة في الزبادي، والأطعمة المخمرة.

 يتجنب المريض الأغذية التي يتجنبها الشخص العادي حين يتبع نظام غذائي صحي وتشمل: 

  • الأطعمة المقلية، بما في ذلك الدجاج المقلي، والبطاطس المقلية، ورقائق البطاطس.
  • الحلويات، بما في ذلك المثلجات. 
  • المخبوزات مثل البسكويت، والكعك، والمعجنات.                    
  • المشروبات الغازية وغيرها من المشروبات المحلاة
  • الوجبات السريعة.
  • الحبوب المكررة ومنتجات الحبوب المكررة مثل: الأرز الأبيض، والمعكرونة البيضاء، والخبز الأبيض، والمقرمشات ، والبيتزا.
  • اللحوم الدهنية والمعالجة، بما في ذلك السجق، و السلامي.
  • الأطعمة المحلاة. 

البوتكس

الأعراض الجانبية بعد عملية شفط الدهون

عملية شفط الدهون تحتاج إلى جراح ماهر مرخص له القيام بعمليات شفط الدهون و مدرب عليها، إذ أن هناك الكثير من المخاطر و الأعراض المحتمل حدوثها أثناء العملية و بعدها، أما عن الأعراض التي قد تحدث ما بعد شفط الدهون مباشرة: 

  • جلطات رئوية.
  • تجمع السوائل في الرئة.
  • تجمعات دهنية. 
  • نزيف تحت الجلد.
  • التهابات. 
  • تسرب السوائل تحت الجلد (بالإنجليزية: Seroma). 
  • انتفاخ
  • موت خلايا الجلد.
  • تفاعل أدوية المريض مع أدوية التخدير.
  • مشكلات في الكلى و القلب .

أما عن الأعراض الجانبية في فترة التشافي:

  • الترهلات.
  • الانتفاخات والتورمات.
  • التنميل.
  • الحكة.
  • اللآلام.
  • التهابات.
  • الندب. 
  • مشاكل في تحديد معالم الجسم وشكله.
  • تغير لون الجلد.

نصائح بعد عملية شفط الدهون

عملية شفط الدهون هي عملية جراحية، لضمان أفضل النتائج بأقل الأعراض الجانبية، ننصح المريض بالمتابعة مع طبيبه والتقيد بتعليماته، وبما يلي:

  • عدم التهاون في لبس المشد، وسؤال الطبيب عن مدة لبس المشد بعد عملية شفط الدهون.
  • شرب كميات وافرة من الماء.
  • الالتزام بالتمارين الرياضية متى سمح الطبيب بذلك. 
  • اتباع حمية غذائية معدة من أخصائية تغذية. 
  • اتباع تعليمات الأطباء بما يخص الأدوية. 

للمزيد: عملية شفط الدهون

يسعد مساكم ممكن دكتورمختص يعطينا رأيو ياترى المراهم تبع السيلوليت للتنحيف وشد الترهلات يلي بتندهن وبتتغطى بنايلون بتعطي نتيجةاو لا