يتعرض الكثير من الناس إلى إجراء جراحات مختلفة والخضوع للتخدير بصوره المتعددة، ولكن ما يثير تساؤل المريض دائماً ماذا سوف يحدث بعد العملية وفي فترة النقاهة؟ وهل الإجراءات بعد العملية كافية لاستكمال ودعم الشفاء؟

تتم العناية بعد العملية الجراحية بدقة ورعاية فائقة في وحدة العناية بعد التخدير المتخصصة؛ ذلك لأن المريض أكثر عرضة للمضاعفات المرتبطة بالتخدير.

يعود تاريخ إنشاء أول وحدة رعاية ما بعد التخدير إلى عام 1942 في مستشفى مايو كلينك وسنتناول في هذا المقال من المسؤول عن تلك العناية وكيف تتم.

اقرأ أيضاً: حساسية التخدير 

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

من المسؤول عن وحدة العناية بعد التخدير؟

يعمل في وحدة العناية ما بعد التخدير (بالإنجليزية: (PACU) Postanesthesia care unit) فريق من أطباء التخدير والممرضات ومجموعة من مقدمي خدمات الدعم المدربين خصيصاً للتعامل مع الاحتياجات المختلفة لمريض ما بعد الجراحة.

 تتلقى الممرضة المسؤولة تسجيلاً دقيقاً للعملية الجراحية بالإضافة إلى التاريخ الطبي الحالي وسبب إجراء العملية الجراحية من ممرض التخدير وطبيب التخدير وغرفة العمليات، كما تتلقى أيضاً التاريخ الطبي السابق لأي أمراض موجودة مثل السكر وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب.

يتحمل طبيب التخدير مسؤولية اتخاذ القرارات الطبية النهائية في وحدة العناية ما بعد التخدير ويقوم بتقييم الألم بعد العمليات الجراحية للتعامل معه ووصف المسكنات المناسبة. 

تتلقى هيئة التمريض تدريباً محترفاً على الحفاظ على مجرى الهواء وانتظام سرعة التنفس والاهتمام بالإشارات الحيوية الأساسية مثل: درجة حرارة الجسم ومعدل ضربات القلب، فضلاً عن المهارة في العناية بالجروح الجراحية وتنظيفها، وتغير الضمادات والشاش والقساطر والدرانق الجراحية. 

اقرأ أيضاً: ماذا يحدث خلال العملية الجراحية 

{article}

ماذا يحدث في وحدة العناية بعد التخدير؟

يمكث المريض في الوحدة ما بين ساعات وحتى يوم كامل قبل الانتقال إلى الرعاية المتوسطة أو القسم الجراحي. 

وحدة العناية بعد التخدير هي عبارة عن حجرة العناية الفائقة التي تقوم بمراقبة العمليات الحيوية للمريض الخاضع للعملية الجراحية والتخدير، ذلك لما يحدث من تغيرات قد تؤثر الصحة العامة، وهناك تسلسل متفق عليه ويخضع لعدة معايير، أهم تلك المعايير:

    • يقوم اختصاصي التخدير بالإضافة إلى هيئة التمريض ومسؤولي التصميم الهندسي بالإشراف على تجهيز وإعداد وحدة العناية للتأكد من استيفاء معايير الجودة والسلامة. 
    • يتم نقل المريض تحت إشراف أحد أعضاء فريق التخدير من حجرة العمليات لوحدة العناية والذي يعرف عن حالة المريض، وما تم أثناء الإجراء الجراحي. يجب أن يتم تقييم المريض ومعالجته بشكل مستمر أثناء النقل مع المراقبة والدعم المناسبين لظروف المريض.
    • عند وصول المريض إلى غرفة العناية، يجب إعادة تقييم المريض وتقديم تقرير شفهي إلى ممرضة الوحدة المسؤولة من قبل أحد أفراد فريق التخدير المرافق للمريض.
    •  يجب توثيق حالة المريض عند وصوله إلى وحدة العناية بعد التخدير ورقياً و باستخدام الحاسوب، وإنشاء ملف تسجيل لكل الملاحظات السريرية، والتطورات الحيوية والمضاعفات التى قد تظهر.
    •  يجب إرسال المعلومات المتعلقة بحالة ما قبل الجراحة والحالة الطبية إلى ممرضة الوحدة لتوثيقها في الملف الطبي، ومتابعة المريض.
    • يجب مراقبة المريض وتسجيل العلامات الحيوية مثل: نسبة الأوكسجين في الدم، وسرعة وانتظام التنفس والدورة الدموية، وسرعة ضربات القلب، وضغط الدم، ومستوى الوعي، ودرجة الإحساس بالألم، ودرجة الحرارة. أثناء التعافي من أثر التخدير قد يشعر المريض ببعض الأعراض مثل: الدوار والغثيان، والتي يقوم طبيب التخدير والتمريض بالتعامل معها ووصف الدواء المناسب.
    • يجب الاحتفاظ بتقرير كتابي دقيق عن الفترة التي قضاها المريض في وحدة العناية بعد التخدير.
    • يجب أن تكون هناك سياسة لضمان توفر طبيب قادر على إدارة المضاعفات وتوفير الإنعاش القلبي الرئوي.

تنطبق هذه المعايير على أكثر وحدات الرعاية ما بعد التخدير في معظم المستشفيات، وهي توفر جودة عالية من الخدمة الصحية بعد العمليات، و تخضع للمراجعة والتقييم من وقت لآخر وفقًا لتطور التكنولوجيا والممارسة.

اقرأ أيضاً: التخلص من البنج الكامل (مفعول البنج)

ايهما افضل التخدير الموضعي ولا العام