يعد التهاب الكبد حالة مرضية تصيب الكبد نتيجة عدد من العوامل أهمهم التقاط عدوى فيروسية، يمكن أيضاً أن يحدث التهب الكبد نتيجة شرب الكحوليات أو تناول بعض الأدوية، أو التعرض للسموم، أو الإصابة بالكبد الدهني وغيره من الحالات المرضية.

لكن غالباً ما تكون العدوى الفيروسية هي السبب، ولكن هل التهاب الكبد خطير ويثير القلق؟ يجيب المقال على هذا السؤال، ويناقش أعراض التهاب الكبد، وأنواع التهاب الكبد الوبائي، وما هو الفرق بين تلك الأنواع؟ وما أسبابها؟

أنواع التهاب الكبد الوبائي

هناك التهاب الكبد المناعي الذاتي الذي يحدث نتيجة لمهاجمة المناعة خلايا كبد الجسم نفسه، والالتهاب الكبدي الكحولي نتيجة تناول الكحوليات، أو أنواع من العلاجات والأدوية، والالتهاب الكبدي الفيروسي الناتج عن التقاط عدوى فيروسية.

ينقسم الالتهاب الكبد الفيروسي إلى خمسة أنواع رئيسية أكثرهم انشاراً التهاب الكبد الوبائي C، والتهاب الكبد الوبائي B، كل نوع منها ينتج عن عدوى فيروسية خاصة به، وهي كالتالي:

التهاب الكبد الوبائي A

يعد التهاب الكبد الوبائي أ، مرض حاد قصير العمر، وليس خطراً، ينتج عن العدوى من فيروس HAV، عن طريق تناول طعام ملوث بفضلات شخص مصاب.

التهاب الكبد الوبائي b

التهاب الكبد الوبائي b أو ب، هو حالة مزمنة طويلة الأمد، يتعايش معها المريض، وينتج عن الإصابة بفيروس HBV، وتنتقل العدوى عن طريق الدم مثل تبادل الحقن الملوثة، أو عن طريق السائل المنوي أو سوائل الجسم الأخرى، كما في ممارسة الجنس.

اقرأ أيضاً: كيف يمكن الوقاية من التهاب الكبد الوبائي ب؟

التهاب الكبد الوبائي c

هو من أنواع التهاب الكبد الوبائي المزمنة، حيث يحدث التهاب الكبد الوبائي c نتيجة العدوى من فيروس HCV، ويعد التهاب الكبد الوبائي سي أكثر أنواع التهاب الكبد الفيروسي شيوعاً وهو ينتقل عبر الدم، وهو حالة دائمة تستمر طويلاً مع المريض.

التهاب الكبد الوبائي D

تعد حالة التهاب الكبد الوبائي D من الحالات النادرة، وهو يحدث متزامناً مع التهاب الكبد الوبائي d ولا يحدث منفرداً أبداً، وهو نتيجة للأصابة بعدوى فيروس HDV، وينتقل عن طريق الدم أيضاً.

التهاب الكبد الوبائي E

ينتقل التهاب الكبد الوبائي E عن طريق شرب مياه ملوثة، لذا غالباً ما تنشر عدوى التهاب الكبد الوبائي هـ في المناطق سيئة الخدمات الصحية التي تعاني من تدهور شبكات الصرف الصحي، حيث تتلوث مياه الشرب بالبراز من إمدادات الصرف.

يعتبر التهاب الكبد الوبائي E عدوى حادة لا تستمر طويلاً، ولكن قد يكون لها أثر بليغ على النساء في فترات الحمل.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

تحدث مع طبيب

أعراض التهاب الكبد

لا تظهر أعراض التهاب الكبد واضحة على المرضى بأنواع التهاب الكبد الفيروسي المزمنة مثل التهاب الكبد الوبائي c، والتهاب الكبد الوبائي b، حتى يتفشى المرض ويؤثر على أنسجة الكبد وبالتالي على وظائفه، وغالباً ما يتم اكتشاف أعراض مرض الكبد بالصدفة.

لكن هناك أعراض شائعة لالتهاب الكبد الوبائي من الأنواع الحادة، وهي كالآتي:

  • دكانة البول.
  • لون براز فاتح.
  • تعب وإعياء مستمر.
  • أعراض رشح وبرد، وألم عظام مشابهة للأنفلونزا.
  • ألم في البطن.
  • فقدان الشهية.
  • اليرقان، متمثلاً في الإصابة باصفرفر الجلد والعيون.
  • خسارة غير مبررة في الوزن.

الوقاية من التهاب الكبد الفيروسي

يمكن باتباع بعض الخطوات، والالتزام بالنظافة والعناية الشخصية تجنب التقاط عدوى الالتهاب الكبدي، من طرق الوقاية من التهاب الكبد الفيروسي ما يلي:

  • الابتعاد عن المناطق ملوثة الهواء، التي تعرض الجسم للسموم.
  • تناول الأطعمة والمشروبات النظيفة غير الملوثة من المنزل، أو المغلفة من خارج المنزل، وفي حال السفر إلى مكان أو بلد يشتهر بالإصابة بعدوى التهاب الكبد، يوصى بتجنب بالآتي:
    • المياه المحلية غير المعبأة.
    • الثلج والجليد.
    • المحارالنيء غير المطبوخ.
    • الخضروات والفواكه النيئة.
  • تناول اللقاحات التي تحمي من الإصابة بعدوى التهاب الكبد الفيروسي، وهو متوفر للبالغين والأطفال. للمزيد: أنواع لقاح التهاب الكبد ومدى فعاليته وأمانه
  • عدم تبادل سوائل الجسم، واستعمال أدوات شخصية خاصة، خاصة في الرحلات والتجمعات، مثل فرشاة الأسنان، وأدوات الحلاقة، وآنية الطعام. للمزيد: التهاب الكبد الوبائي الفيروسي والاسنان
  • منع تبادل الحقن عند تلقي جرعة دوائية، واستخدام محقن خاص لكل فرد. للمزيد: مأمونية الحقن لمنع انتقال التهاب الكب
  • عدم لمس الدماء المراقة.
  • الاقتصار على الزوج في الممارسة الجنسية.

مرحبا عملت فحوصات بدي اعرف شو ممكن يكون المرض و الاسباب والعلاج وعند اي حكيم يجب الذهاب التحاليل (Hba1C 5.4 (4.5_6.3 (Ferritin 94 (10_120 (SGOT 59 (5-40 (SGPT 63 (0-55 (Gamma GT 125 (9-36 ملاحظة لا يوجد فيروس g و b

هل التهاب الكبد خطير؟

تعتمد إجابة هذا السؤال على نوع الالتهاب الكبدي الذي يصيب المريض، وعلى فترة اكتشافه هل كانت تشخيص مبكر أم في مرحلة متقدمة؟ كذلك على نوع الالتهاب الفيروسي، وهل هو مزمن أم حاد؟

لكن في العموم يمكن السيطرة على أعراض التهاب الكبد والحد من مضاعفاته، عن طريق النقاط التالية:

  •  الالتزام بالعلاج الموصوف من قبل الطبيب تبعاً لنوع الالتهاب المصاب به الشخص.
  • الالتزام بقواعد الغذاء الصحية خفيفة المحتوى الدهني، لتجنب إرهاق الكبد، والحد من الكبد الدهني.
  • ممارسة الرياضة الخفيفة مثل المشي لتخفيف الوزن.
  • الإقلاع عن الكحوليات والتدخين.
  • مناقشة كل الأدوية التي يتناولها المريض، بهدف تغيير الأنواع التي قد تضر الكبد.

للمزيد: النظام الغذائي لمرضى التهاب الكبد الوبائي

اقرا ايضاً :

الغرغرينا (موت أنسجة من أحد أجزاء الجسم)