• يؤثر الطقس البارد على مختلف أجزاء الجسم، ومنها العين، حيث يمكن أن يصيبها بمجموعة من الأمراض، ولذلك يجب اتخاذ التدابير الوقائية لتفادي المشكلات الصحية التي يمكن أن تصيب العين في موسم الشتاء.

جفاف العين

  • يتسبب الهواء البارد في زيادة فرص الإصابة بجفاف العين، حيث يعتبر من الأمراض الشائعة في موسم الشتاء، ولا ينطبق هذا على العين فحسب، بل يمكن أن تصاب البشرة بالجفاف أيضاً، كما أن رياح موسم الشتاء تؤدي إلى الإصابة بجفاف العين.
  • ولتفادي الإصابة بجفاف العين في موسم الشتاء، ينصح بالحفاظ على ترطيبها، وذلك من خلال شرب كميات كبيرة من الماء على مدار اليوم، وتناول الأطعمة الغنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية مثل الأسماك والمكسرات، حيث تحافظ هذه الأطعمة على رطوبة الجسم، كما يمكن استخدام مرطب الهواء في الغرفة أثناء النوم.
  • وفي حالة إصابة العين بالجفاف، يجب استشارة الطبيب، حيث يمكن أن يصف قطرة ترطيب العين لعلاج هذا الجفاف، بالإضافة إلى بعض العلاجات التي تقلل من هذا الجفاف. 
  • للمزيد اقرأ: تأثير تغيرات الطقس على جفاف العين

سيلان الدموع

  • في حين أن كثير من الأشخاص يصابون بجفاف العين في موسم الشتاء، يمكن أن يصاب البعض بفرط دموع العين، ويرجع ذلك إلى الهواء البارد والرياح، وكذلك الحساسية الموسمية في موسم الشتاء، حيث يصاب بعض الأشخاص بالتحسس من الأتربة والغبار التي تصاحب العواصف.
  • و للوقاية من هذه المشكلة، ينبغي التواجد في المنزل وعدم مغادرته في حالة وجود رياح تحمل الأتربة والغبار، وفي حالة الاضطرار لمغادرة المنزل للعمل أو غيره، يجب ارتداء نظارة شمسية تقلل من وصول الأتربة للعين، كما ينصح بعدم القيام بفرك العين لأن هذه العادة تسبب سيلان المزيد من الدموع.
  • وفي بعض الأحيان، تصبح المشكلة مزمنة، وتحتاج إلى استشارة طبيب العيون لعلاجها، حيث ترتبط بمشكلات صحية أخرى تستدعي الفحص والعلاج.
  • للمزيد اقرأ: أنواع الدموع وأهميتها

الحساسية للضوء

  • يصاب بعض الأشخاص بحساسية الضوء في موسم الشتاء، وخاصةً مع تساقط الثلج والجليد، حيث ينعكس الضوء بشكل كبير من خلال الأسطح الثلجية، مما يزيد من كمية الضوء التي تصل إلى العين.
  • وتؤدي الحساسية للضوء إلى الشعور بألم في العين وعدم القدرة على فتحها، وربما تسبب الشعور بآلام في الرأس.
  • و للوقاية من حساسية الضوء في موسم الشتاء، ينصح بارتداء النظارات المزودة بفلترات ضد الأشعة فوق البنفسجية أو نظارات واقية للتزلج أثناء ممارسة هذا النشاط الممتع.
  • للمزيد اقرأ: كل المعلومات عن حساسية الشمس

احمرار والتهاب العين

  • في كثير من الحالات، يزيد موسم الشتاء من فرص الإصابة الاحمرار والالتهاب في العين، وكذلك التهاب وتورم المنطقة المحيطة بها.
  • يمكن أن ينتج هذا الإحمرار عن جفاف العين أو الحساسية الموسمية، ويتسبب في الشعور بألم وانزعاج بالعين، وقد تتفاقم المشكلة في حالة إهمالها وتؤدي إلى المزيد من المشكلات الصحية بالعين.
  • وتساعد بعض الطرق في تقليل الإصابة بالتهاب واحمرار العين، مثل وضع الكمادات الباردة وتجنب التعرض للهواء الذي يحمل الأتربة، وكذلك عدم القيام بفرك العين أو ملامسة اليد لها وهي غير نظيفة.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

تغيرات في الرؤية

  • تؤثر برودة الطقس في موسم الشتاء على صحة العين بشكل سلبي، حيث يمكن أن تسبب صعوبة في الرؤية لدى بعض الأشخاص، وهو أمر غير شائع ولكنه يزداد في فترة الليل، حيث يصاب البعض بما يسمى "العشى الليلي"، وهو صعوبة الرؤية في المساء، مما يعرضهم للعديد من المخاطر وخاصةً أثناء قيادة السيارة.
  • في حالة ملاحظة وجود تغيرات في الرؤية، ينصح بالجلوس في مكان دافىء، والإهتمام بترطيب العين جيداً من خلال شرب الماء، وينصح بمراجعة الطبيب إذا استمرت المشكلة.

حبوب العين

  • من الشائع أن يصاب العديد من الأشخاص بالحبوب والدمامل في العين خلال موسم الربيع، وهو ما يسمى الرمد الربيعي، ولكن في بعض الأحيان، تظهر الحبوب في العين خلال موسم الشتاء مع انتشار الفيروسات في الجو.
  • يمكن أن تحدث الإصابة نتيجة التعرض للأتربة والغبار، مما يسبب هذه الحبوب، كما أن ملامسة اليد الملوثة بالعين يزيد من احتمالية ظهور هذه الحبوب التي تسبب الشعور بالألم.
  • يجب الحفاظ على غسل الوجه واليدين باستمرار خلال موسم الشتاء، وكذلك إزالة المكياج قبل النوم الذي يسبب التهاب العين وظهور الحبوب في حالة النوم به، وتجنب التواجد في أماكن مزدحمة تنتشر فيها الفيروسات.

ضربة الشمس

  • لا تقتصر ضربة الشمس على الجلد أو الرأس فحسب، بل يمكن أن تلحق الضرر بالعيون أيضاً، وعادةً ما ترتبط حساسية الضوء بضربة الشمس التي تصيب العين، وخاصةً أثناء ممارسة الرياضات الشتوية مثل التزلج على الجليد.
  • وبالتالي فإن طرق الوقاية من ضربة الشمس تكون بنفس سُبل الوقاية من حساسية الضوء، والتي تتمثل في ارتداء النظارات المزودة بفلترات ضد الأشعة فوق البنفسجية أو نظارات الواقية للعين والمخصصة لرياضة التزلج على الجليد.

الفاكو السريعة وجراحة الساد

إجهاد العين

  • يزداد إجهاد العين في موسم الشتاء، وخاصةً عند الجلوس في إضاءة خافتة والتحديق بالأجهزة اللوحية أو مشاهدة التلفاز، حيث يقوم العديد من الأشخاص بهذه العادات الخاطئة.
  • ويتسبب إجهاد العين في الشعور بألم شديد، بالإضافة إلى عدم وضوح الرؤية، والإصابة بالصداع عند النظر إلى مختلف الأشياء.
  • للمزيد اقرأ: عادات تؤدي إلى ضعف النظر

طرق الوقاية من إجهاد العين

ولتقليل احتمالية الإصابة بإجهاد العين، يجب أن تحصل على الراحة، وذلك من خلال بعض الإجراءات، وتشمل:

  • وجود إضاءة جيدة أثناء القراءة أو مشاهدة التلفاز حيث يفضل عدم إطفاء الأنوار أثناء التحديق في الأشياء المختلفة لأن هذا يتسبب في إجهاد العين، ومع ذلك يفضل عدم الجلوس في أجواء صاخبة لأنها يمكن أن تؤثر بالسلب على صحة العين.
  • عدم الجلوس لفترات طويلة أمام الهاتف الذكي وكذلك أمام الأجهزة اللوحية المختلفة، حيث تحتاج العين إلى الراحة من النظر إلى هذه الأجهزة، كما يجب عدم تقريبها من الوجه بشكل كبير حتى لا تؤثر الأشعة التي تنعكس من هذه الأجهزة على صحة العين وقوة البصر بمرور الوقت.
  • الحصول على قسط جيد من النوم يومياً حيث تحتاج العين إلى النوم لتحصل على الراحة، ولذلك يجب الحصول على فترات كافية من النوم يومياً لا تقل عن 7 إلى 8 ساعات، مع عدم وجود إضاءة قوية في الغرفة أثناء النوم.
  • إرتداء النظارات الشمسية في النهار حيث تساعد النظارة الشمسية في وقاية العين من الأمراض الناتجة عن الطقس البارد وكذلك عن أشعة الشمس الضارة، ويجب اختيار نظارة شمسية بحماية مائة في المائة من الأشعة فوق البنفسجية. والأفضل هو عدم البقاء لفترات طويلة في أشعة الشمس الضارة إلا في الحالات الإضطرارية لذلك.
  • ممارسة تمارين العين فهناك بعض التمارين التي يمكن ممارستها للحد من إجهاد العين، مثل القيام بغلق العين وفتحها بضع مرّات وكذلك لف قزحية العين بشكل دائري، والقيام بالنظر إلى مكان بعيد لمدة 20 ثانية، كما ينصح بغلق العين قليلاً أثناء العمل أو بعد التحديق في الهاتف الذكي للحصول على الراحة التي تحتاج إليها.
  • وضع الكمادات الدافئة على العين حيث تعتبر الكمادات الدافئة من الوسائل الفعّالة لعلاج إجهاد العين وتقليل الانتفاخات والالتهابات التي تنتج عن هذا الإجهاد، ولكن يجب الإنتباه أن تكون الكمادات دافئة وليست ساخنة، ويجب استخدام منشفة قطنية نظيفة على العين دون الضغط بقوة عليها، بل يجب أن يكون هذا الإجراء برفق. 

اشتكى من الم شديد فى العين اليمنى فقط وكشفت عند اكتر دكتور ومفيش تحسن وهيا حاله بتيجى كل فتره وما تصحاش غير بمسكنات ونا خايف من اعرضها وعمرى ١٧ وبشتكى من عمر ٥ سنين