يعاني العديد من الناس من الارتجاع المريئي بشكل منتظم، وهو ما قد يكون مزعجاً ومخرشاً للحلق والمريء. قد يلجأ بعض المرضى إلى الأدوية التي تباع دون وصفة، ولكن معظم الناس يفضلون الاعتماد على العلاجات الطبيعية للارتجاع المريئي.

ويعتبر العسل من العلاجات الطبيعية التي يعتقد أنها تساعد في تخفيف أعراض الارتجاع المريئي، خاصة عسل مانوكا الطبي

اقرأ أيضاً: كيف نتخلص من الحموضة وحرقة المعدة؟

يعمد الكثير من الناس إلى إضافة ملعقة من العسل إلى مشروباتهم الساخنة لعلاج ألم الحلق، مما زاد من الاعتقاد بفائدة العسل لعلاج الارتجاع المريئي أو حرقة المعدة.

لكن هل يساعد العسل في علاج الارتجاع المريئي فعلياً؟؟ 

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

خصائص العسل التي تساعد على علاج الارتجاع المريئي

يمتلك العسل عدة خصائص علاجية مميزة، نذكر منه هذه الخصائص ما يلي:

  • يحتوي العسل على العديد من مضادات الأكسدة، مما يساعد على حماية الخلايا من التلف بسبب الجذور الحرة.
  • يمتلك العسل خصائص مضادة للالتهاب والبكتيريا، مما يجعله مثالياً لعلاج الجروح وتسريع شفائها.
  • تشير بعض الدراسات إلى فائدة العسل في التخلص من جرثومة المعدة (بالإنجليزية: H Pylori) التي تسبب قرحة المعدة.

ولشرح فائدة العسل في علاج الارتجاع المريئي بشكل أفضل، نذكر فيما يلي ما أظهرته نتائج الدراسات.

ذكرت مقالة نشرت في المجلة الهندية للأبحاث الطبية أن العسل يساعد على علاج الارتجاع المريئي للأسباب التالية:

  • يعتقد أن الارتجاع المريئي قد يكون سببه هو تلف خلايا الجهاز الهضمي بفعل الجذور الحرة، ولأن العسل يحتوي على مضادات الأكسدة، فهو يساعد على التخلص من الجذور الحرة المدمرة لخلايا الجهاز الهضمي.
  • يقلل العسل التهاب المريء كونه يمتلك خصائص مضادة للالتهاب.
  • بسبب لزوجته العالية فهو يبقى لوقت أطول في المريء، ويبطن خلاياه ويحميها من أحماض المعدة.
  •  يمكن أن يستخدم العسل مع العلاجات التقليدية الأخرى لأنه طبيعي.

اقرأ أيضاً: وصفات طبيعية بالعسل

هل يساعد العسل فعلاً على علاج الارتجاع المريئي؟

في الواقع ورغم كل خصائصه المذكورة سابقاً، لا توجد دراسات كافية لتدعم هذه النظرية، ويتطلب تأكيد هذا الأمر إجراء العديد من الدراسات الأخرى.

مع ذلك يوجد العديد من المرضى الذين قد يشعرون بتحسن بعد تناول العسل لعلاج أعراض الارتجاع المريئي، ويعود ذلك لكون العسل يرطب بطانة المريء ويعالج التلف الناتج عن أحماض المعدة، مما يساعد على تخفيف أعراض الارتجاع المريئي.

كما يعتقد أن العسل يحتوي على إنزيمات تساعد على الهضم، مما يقلل من فرصة حدوث الارتجاع المريئي.

اقرأ أيضاً: فقدان الوزن الزائد يساعد في علاج الارتجاع المريئي

من ناحية أخرى يعتقد أن العسل يزيد من إفراز حمض المعدة بسبب احتوائه على الكثير من السكر، مما قد يزيد من الارتجاع المريئي سوءاً فيما بعد، فقد يعطي العسل تأثيراً ملطفاً بعد تناوله لكن هذا التأثير يكون مؤقتاً.

معي جرثومة في المعده واستخدم علاج نيكسيوم ونوعين مضاد هل من ضرر في استخدام البنادول والمسكنات خلال فترة العلاج ؟ لاني سمعت من شخص انه المفروض مااستخدمها خلال فترة العلاج

كيفية تناول العسل لعلاج الارتجاع المريئي

لعلاج أعراض الارتجاع المريئي يفضل تناول عسل مانوكا أو أي عسل غير مبستر، لأن الحرارة تفسد العديد من العناصر المهمة والمفيدة في العسل. 

تؤخذ ملعقة صغيرة من العسل قبل كل وجبة وقبل النوم لعلاج أعراض الارتجاع المريئي، أو يمكن إضافة ملعقة كبيرة من العسل إلى كوب ماء دافئ وشربه قبل الوجبات.

يعتبر العسل آمناً للبالغين عدا الأشخاص الذين يعانون من حساسية من العسل، والأشخاص المصابين بمرض السكري لأنه يؤثر على مستوى السكر في الدم.

كما يمنع إعطاء العسل للأطفال الرضع منعاً باتاً، ولذلك لأن العسل قد يحتوي على جراثيم تسمى بالمطثيات الوشيقية (بالإنجليزية: Clostridium botulinum)، وهي نادراً ما تصيب البالغين بالمرض، لكنها قد تسبب المرض الشديد للرضع بسبب عدم اكتمال تطور جهازهم المناعي.

اقرأ أيضاً: فوائد العسل على الريق

طرق أفضل لعلاج الارتجاع المريئي

إن كان المريض يعاني من حرقة المعدة بشكل مزمن، فمن الممكن أنه يعاني من داء الارتجاع المريئي الذي يتطلب علاجاً طبياً، ولا يشفى أو تزول أعراضه بالعلاجات المنزلية.

أما للحالات العرضية من الارتجاع المريئي، فيمكن القيام بعدة تغييرات على النظام الغذائي والعادات اليومية، فمثلاً:

  •  تجنب الأطعمة التي قد تسبب الارتجاع المريئي مثل:
    1. القهوة.
    2. الشوكولاته.
    3. الكحول.
    4. صلصة الطماطم.
    5. البصل.
    6. الأطعمة الحمضية.
  • تناول وجبات صغيرة.
  • ارتداء ملابس واسعة لتقليل الضغط على المريء.
  • فقدان الوزن.
  • تجنب تناول الطعام قبل النوم بساعتين إلى ثلاث ساعات.

اقرأ أيضاً: علاج القولون بالاعشاب والعسل

كيف تحمي نفسك من الامساك انفوجرافيك