يعاني العديد من الأفراد من مشكلة الارتجاع المريئي، الذي يسبب إزعاجًا وتهيجًا في الحلق والمريء. وقد يلجأ بعض المرضى إلى استخدام الأدوية المتاحة بدون وصفة طبية لعلاجه، ولكن الأغلبية يفضلون اللجوء إلى العلاجات الطبيعية للارتجاع المريئي.

يعتبر العسل واحدًا من العلاجات الطبيعية التي تساعد في تخفيف أعراض الارتجاع المريئي، وتحديدًا عسل مانوكا الطبي. يقوم الكثير من الناس بإضافة ملعقة من العسل إلى مشروباتهم الساخنة لعلاج ألم الحلق، مما زاد من الاعتقاد بفائدة العسل لعلاج الارتجاع المريئي أو حرقة المعدة. لكن هل يساعد العسل في علاج الارتجاع المريئي فعليًا؟ 

 

علاج ارتجاع المريء بالعسل

يتميز العسل بعدة خصائص علاجية مميزة، منها: [1,2]

  • يحتوي العسل على العديد من مضادات الأكسدة، مما يساعد على حماية الخلايا من التلف بسبب الجذور الحرة.
  • يمتلك العسل خصائص مضادة للالتهاب والبكتيريا، مما يجعله مثاليًا لعلاج الجروح وتسريع شفائها.
  • يساهم العسل المانوكا على وجه الخصوص في التخلص من جرثومة المعدة (بالإنجليزية: Helicobacter Pylori or H. Pylori) التي تسبب قرحة المعدة.

لتوضيح فوائد استخدام العسل في علاج الارتجاع المريئي بشكل أفضل، سنذكر فيما يلي بعض الأسباب التي تدعم فوائد العسل للارتجاع المريئي: [1,3,4]

  • من أسباب الارتجاع المريئي تلف خلايا الجهاز الهضمي بفعل الجذور الحرة، ولأن العسل يحتوي على مضادات الأكسدة، فهو يساعد على التخلص من الجذور الحرة المدمرة لخلايا الجهاز الهضمي.
  • يقلل العسل التهاب المريء، كونه يمتلك خصائص مضادة للالتهاب.
  • يبطن العسل خلايا المريء لوقت أطول، ويحميها من أحماض المعدة، وذلك بسبب لزوجته العالية.
  • يستخدم العسل كعلاج طبيعي مع غيره من العلاجات التقليدية.

اقرأ أيضًا: اهم وصفات العسل المنزلية للصحة

في الواقع ورغم كل خصائصه المذكورة سابقًا، لا توجد دراسات كافية تدعم هذه النظرية، ويجب إجراء المزيد من الدراسات لتأكيد فعاليته. [5]

مع ذلك، هناك مجموعة من المرضى الذين يشعرون بتحسن بعد تناول العسل لعلاج أعراض الارتجاع المريئي، وذلك لقدرة العسل على ترطيب بطانة المريء، ومعالجة التلف الناتج عن أحماض المعدة، مما يساعد على تخفيف أعراض الارتجاع المريئي. كما يعتقد أن العسل يحتوي على إنزيمات تساعد على الهضم، مما يقلل من فرصة حدوث الارتجاع المريئي. [4]

من ناحية أخرى، يعتقد أن العسل بأن العسل قد يعزز إفراز حمض المعدة نظرًا لاحتوائه على نسب عالية من السكر، مما قد يزيد من حدوث الارتجاع المريئي لاحقًا، فقد يعطي العسل تأثيرًا ملطفًا بعد تناوله لكن هذا التأثير يكون مؤقتًا. [5]

اقرأ أيضًا: فقدان الوزن الزائد يساعد في علاج الارتجاع المريئي

كيفية تناول العسل لعلاج الارتجاع المريئي

يفضل تناول عسل مانوكا أو أي عسل غير مبستر، لعلاج أعراض الارتجاع المريئي، لأن الحرارة تفسد العديد من العناصر المهمة والمفيدة في العسل. 

تؤخذ ملعقة صغيرة من العسل قبل كل وجبة وقبل النوم لعلاج أعراض الارتجاع المريئي، أو يمكن إضافة ملعقة كبيرة من العسل إلى كوب ماء دافئ وشربه قبل الوجبات. [5]

يعتبر العسل آمنًا نسبيًا للبالغين، ولكن يتوجب الانتباه وتوخي الحذر عند علاج ارتجاع المريء بالعسل في الحالات التالية: [4,5]

  • الإصابة بحساسية تجاه العسل.
  • الإصابة بمرض السكري لأنه يؤثر على مستوى السكر في الدم.

كما يمنع إعطاء العسل للأطفال الرضع منعًا باتًا، ولذلك لأن العسل قد يحتوي على جراثيم تسمى بالمطثيات الوشيقية (بالإنجليزية: Clostridium Botulinum)، وهي نادرا تسبب العدوى للبالغين، لكنها قد تسبب المرض الشديد للرضع بسبب عدم اكتمال تطور جهازهم المناعي.

اقرأ أيضًا: فوائد العسل على الريق

أنا بشتكي من كتلة فى الغدة اللعابية تحت الفك السفلى وبتسبب وجع وخنقة وثقل الرقبة أحيانا وطعم مر وحش جدا خصوصا وأنا باكل .. أخدت علاج ومازلت نفس الأعراض بالإضافة لوجع شديد بالبطن وعملت إشاعة على البطن ظهرت حجم الكبد 16.6cm والطحال 11.8cm ونتيجة التقرير Mild hepatomegaly, for clinical correlation

طرق أفضل لعلاج الارتجاع المريئي

إن كان المريض يعاني من حرقة المعدة بشكل مزمن، فمن الممكن أنه يعاني من داء الارتجاع المريئي الذي يتطلب علاجًا طبيًا، ولا يشفى أو تزول أعراضه بالعلاجات المنزلية. [5]

أما للحالات العرضية من الارتجاع المريئي، فيمكن القيام بعدة تغييرات على النظام الغذائي والعادات اليومية، مثل: [3,4]

  •  تجنب الأطعمة التي قد تسبب الارتجاع المريئي، مثل:
    1. القهوة.
    2. الشوكولاتة.
    3. الكحول.
    4. صلصة الطماطم.
    5. البصل.
    6. الأطعمة الحمضية.
  • تناول وجبات صغيرة ببطء، ومضغ الطعام جيدًا.
  • ارتداء ملابس واسعة لتقليل الضغط على المريء.
  • فقدان الوزن.
  • تجنب النوم أو الاستلقاء بعد تناول الطعام بساعتين إلى ثلاث ساعات.
  • الإقلاع عن التدخين.

اقرأ أيضًا: علاج القولون بالأعشاب الطبيعية

اقرا ايضاً :

صحة الجهاز الهضمي