قد يراود هذا التساؤل الكثير من الأهالي، وفعلياً يوجد فرق بين الحالتين. يعتبر اضطراب نقص الانتباه (بالإنجليزية: (ADD) Attention deficit disorder) نوعاً من أنواع اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه، ويمكن التفريق بين النوعين من خلال الأعراض الظاهرة على المريض.

تعرف في المقال التالي على الفرق بين أعراض اضطراب نقص الانتباه، وأعراض اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه.

العلاقة بين نقص الانتباه واضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه

كما ذكرنا سابقاً، يعتبر اضطراب نقص الانتباه نوعاً من أنواع اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه. سابقاً كان اضطراب نقص الانتباه يعتبر اضطراباً منفصلاً، لكن في عام 1994 قرر الأطباء اعتبار هذا الاضطراب نوعاً من أنواع اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، حتى لو لم يعاني المريض من فرط الحركة. وسمي هذا الاضطراب باسم النوع غير منتبه وغافل بالدرجة الأولى (بالإنجليزية: Predominantly Inattentive)

من الجدير بالذكر أن اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه (بالإنجليزية: Attention-deficit/hyperactivity disorder) يقسم إلى ثلاثة أنواع، اضطراب نقص الانتباه وحده، واضطراب فرط الحركة وحده، والنوع المختلط بين النوعين السابقين. [1] [2]

اعراض اضطراب نقص الانتباه

يتميز المرضى المصابون بنقص الانتباه بعدم ظهور أعراض فرط الحركة عليهم، أي أنهم لا يعانون من النشاط المفرط وكثرة الحركة. لكنهم يعانون من الأعراض التالية:

  • سرعة الشرود الذهني والتشتت.
  • صعوبة التركيز على المهام المطلوبة خلال اليوم.
  • صعوبة متابعة الاستماع إلى المتحدثين إليهم.
  • سرعة النسيان.
  • صعوبة اتباع التعليمات وإنهاء المهام بالشكل المطلوب.
  • صعوبة التركيز على التفاصيل الصغيرة.
  • الميل لعدم القيام بالمهام التي تتطلب مجهوداً جسدياً أو عقلياً، مثل الواجبات المدرسية. 
  • ارتكاب الأخطاء باستمرار أثناء العمل أو في المدرسة.

وعادةً تؤثر هذه الأعراض على الحياة اليومية والحياة المدرسية للطفل. لذلك من الضروري تشخيص المريض بشكل مناسب عند ظهور هذه الأعراض، ليستطيع المريض التعايش مع أعراضه ويتعلم كيفية السيطرة عليها، إذ قد يشخص المريض خطأً باضطراب المزاج. [1] [2] [3]

اقرأ أيضاً: أمل جديد لمصابي اضطراب خلل الانتباه وفرط الحركة

ابني عمره 3 سنوات وكان يعاني من الحمى الشديدة وتصلب في الرقبة وتم تشخيصه من الطبيب أنه يعاني من الحمى الشوكية، ما سبب الحمى الشوكية عند الاطفال؟

اعراض اضطراب فرط النشاط ونقص الانتباه

تتمثل أعراض اضطراب فرط النشاط ونقص الانتباه بأعراض أخرى يعاني منها المريض، بالإضافة إلى أعراض اضطراب نقص الانتباه بالطبع.

وقد يعاني المريض من الأعراض التالية بجانب أعراض نقص الانتباه:

  • صعوبة الجلوس أو البقاء في مكان واحد.
  • كثرة التململ، والتلوي، والنقر بالقدمين، والتصفيق باليدين.
  • الوقوف في مواقف غير مناسبة، مثلاً أثناء الحصة الدراسية بينما يشرح المعلم.
  • كثرة الركض، أو التسلق في مواقف غير مناسبة.
  • كثرة الكلام.
  • صعوبة انتظام الدور.
  • الإجابة على الأسئلة قبل الانتهاء من طرحها.
  • صعوبة المشاركة في الأنشطة التي تتطلب الاسترخاء.
  • الميول لمقاطعة الآخرين وإنهاء جملهم، واستخدام أدواتهم دون استئذان. [1] [2] [3]

اقرأ أيضاً: ميديكاينيت: دواء لمصابي اضطراب خلل الانتباه وفرط النشاط

اقرا ايضاً :

حقن البوتوكس في علاج تشنج (شد) العضلات عند الأطفال

الفرق بين اضطراب نقص الانتباه واضطراب فرط النشاط ونقص الانتباه

كما ذكرنا من قبل، يعتبر اضطراب نقص الانتباه من أنواع اضطراب فرط النشاط ونقص الانتباه، ويختلف النوعان عن بعضهما البعض بعدم ظهور أعراض فرط النشاط على المريض، لكنه يعاني من قلة التركيز، وصعوبة اتباع الأوامر، وأعراض نقص الانتباه الأخرى. 

أيضاً، يعتبر تشخيص اضطراب نقص الانتباه أصعب من تشخيص اضطراب فرط النشاط ونقص الانتباه، لأن المريض الذي يعاني من أعراض النوع الثاني يسهل تمييزه، بينما قد يعتبر مريض اضطراب نقص الانتباه شخصاً طبيعياً يمر بالكثير من أحلام اليقظة، أو قد يشخص خطأً على أنه مصاب باضطراب المزاج. [1] [2]

اقرأ أيضاً: كيفية التعامل مع سلوك الطفل العنيد والمخرب

ولمساعدة الطبيب على تشخيص المريض بدقة، يجب على عائلته ملاحظة الأعراض التي يعاني منه المريض وتدوينها، بالإضافة للتعرف على قائمة الأعراض المميزة لكل من اضطراب نقص الانتباه، واضطراب فرط النشاط ونقص الانتباه على حدة، وتحديدها إن كان الطفل يعاني منها. [1]