يتم علاج التوحد عند الأطفال من خلال وضع خطة علاجية مناسبة لمتطلبات الطفل من قبل الطبيب المختص، إذ يوجد عدة خيارات علاجية لإدارة التوحد عند الأطفال، ومنها العلاج السلوكي الذي يعد خيارًا فعالًا حيث يهدف إلى تغيير سلوكيات طفل التوحد، تعرف في هذا المقال على علاج التوحد عند الأطفال من خلال العلاج السلوكي، والتنموي، والتعليمي، والدوائي، والنفسي.

يهدف علاج التوحد عند الأطفال إلى تقليل الأعراض التي تتداخل مع الأداء اليومي ونوعية الحياة، إذ يؤثر اضطراب طيف التوحد على كل شخص بشكل مختلف وهذا يعني أن كل طفل مصاب باضطراب طيف التوحد لديه نقاط قوة وتحديات فريدة واحتياجات علاجية مختلفة عن الأطفال الآخرين. [1]

يتم علاج التوحد عند الأطفال على يد طبيب متخصص يحدد حالة طفل التوحد ويضع خطة علاجية مناسبة له، ومن المهم أن يتواصل الطبيب المشرف على العلاج مع عائلة الطفل المصاب باضطراب طيف التوحد للتأكد من أن العلاج يحقق الأهداف المتوقعة. [1]

للمزيد الفرق بين اضطراب القلق الاجتماعي والتوحد

أنواع علاج التوحد عند الأطفال

هناك العديد من الأنواع المتاحة لعلاج التوحد عند الأطفال، ويمكن تقسيمها هذه إلى الفئات التالية: [1]

  • العلاج السلوكي للتوحد عند الأطفال.
  • العلاج التطويري التنموي للتوحد عند الأطفال.
  • العلاج التعليمي للتوحد عند الأطفال.
  • العلاج الدوائي للتوحد عند الأطفال.
  • العلاج النفسي للتوحد عند الأطفال.

للمزيد اختبار كارز للتوحد

العلاج السلوكي للتوحد عند الأطفال

يعد العلاج السلوكي هو التدخل الأكثر فعالية المتاح حاليًا للأطفال المصابين بالتوحد، وتركز الأساليب السلوكية في علاج التوحد عند الأطفال على تغيير السلوكيات من خلال فهم أسباب السلوك وما يحدث قبله وبعده، وتمتلك الأساليب السلوكية كفاءة عالية في علاج أعراض مرض التوحد عند الأطفال. [1] [2]

يستخدم العلاج السلوكي للتوحد عند الأطفال من قبل الكثير من متخصصي الرعاية الصحية وتستخدم في العديد من المدارس والعيادات العلاجية، ويطلق على العلاج السلوكي للأشخاص الذين يعانون من اضطراب طيف التوحد اسم تحليل السلوك التطبيقي. [1]

للمزيد الجدول الزمني لاضطراب التوحد

من أهم مبادئ العلاج السلوكي للتوحد عند الأطفال: [3]

  1. يعاني الأطفال المصابون بالتوحد من العديد من الصعوبات السلوكية المنفصلة التي يمكن وصفها بأنها تأخر في النمو.
  2. يمكن للأطفال المصابين بالتوحد التعلم بالقدر نفسه الذي يتعلمه غيرهم من الأطفال مع اختلاف الأدوات ووسائل التعليم.
  3. يمكن النظر إلى الصعوبات التي يواجهها أطفال التوحد على أنها عدم تطابق بين الجهاز العصبي والبيئات النموذجية.

اقرأ أيضًا كيفية التعامل مع طفل التوحد

يعتمد تحليل السلوك التطبيقي (بالإنجليزية: Applied Behavior Analysis (ABA)) على تشجيع وإبراز السلوكيات المرغوبة وتثبيط السلوكيات غير المرغوب فيها وهذا يفيد في تحسين العديد من المهارات لدى أطفال التوحد. [2]

يوجد أسلوبين لتحليل السلوك التطبيقي وهما: [2]

  • التدريب التجريبي المنفصل (بالإنجليزية: Discrete Trial Training (DTT)).
  • التدريب على الاستجابة الحاسمة (بالإنجليزية: Pivotal Response Training (PRT)).

يعتمد التدريب التجريبي المنفصل على تعليم السلوك الجديد أو الاستجابة المطلوبة لطفل التوحد خطوة بخطوة ويتم ذلك من خلال: [1] [2]

  • تقسيم الدرس إلى أجزاء صغيرة.
  • مكافأة الأطفال على القيام بالسلوك المطلوب.
  • تجاهل السلوكيات غير المرغوب فيها.

في حين يهدف التدريب على الاستجابة المحورية إلى تحسين بعض المهارات المحورية والأساسية التي يمكن أن تساعد الطفل المصاب بالتوحد على تعلم العديد من المهارات الأخرى، ويتم إجراء هذا التدريب في بيئة واقعية بعيدًا عن العيادة الطبية أو المركز الصحي. [1]

للمزيد أسباب التوحد

العلاج التطويري التنموي للتوحد عند الأطفال

يهدف هذا النوع من علاج التوحد عند الأطفال إلى تحسين مهارات محددة، مثل المهارات اللغوية أو المهارات البدنية، وغالبًا ما يتم دمج الأساليب التنموية مع الأساليب السلوكية. [4]

العلاج التنموي الأكثر شيوعًا للأطفال الذين يعانون من اضطراب طيف التوحد هو علاج النطق واللغة، إذ يساعد علاج النطق واللغة على تحسين استخدام طفل التوحد للغة والكلام وتحسين فهمه لهما. [4]

اقرأ أيضًا التوحد المكتسب

العلاج التعليمي للتوحد عند الأطفال

من أحد أنواع النهج التعليمي هو نهج علاج وتعليم الأطفال المصابين بالتوحد وذوي الإعاقة (بالإنجليزية: Treatment and Education of Autistic and Related Communication-Handicapped Children (TEACCH)) وهو يعتمد على فعالية التعلم البصري لدى الأطفال المصابين بالتوحد، على سبيل المثال، يمكن كتابة الروتين اليومي أو رسمه ووضعه على مرأى من طفل التوحد، ويمكن دعم التعليمات الشفهية بتعليمات مرئية أو عروض تقديمية. [5]

اقرأ أيضًا أنواع التوحد

ما هي علامات هبوط الضغط عند الاطفال؟ ومتى يعتبر الضغط منخفضًا عند الأطفال؟

العلاج الدوائي للتوحد عند الأطفال

لا توجد أدوية تشفي من الأعراض الأساسية لاضطراب التوحد، لكن يمكن لبعض أدوية علاج التوحد أن تساعد الأطفال الذين يعانون من اضطراب طيف التوحد على أداء وظائفهم بشكل أفضل، فمثلًا قد تساعد بعض الأدوية في: [1]

  1. التحكم في مستويات الطاقة المرتفعة.
  2. زيادة القدرة على التركيز.
  3. التحكم بسلوك إيذاء النفس، مثل ضرب الرأس أو عض اليد. 
  4. إدارة الحالات النفسية مثل القلق أو الاكتئاب.
  5. إدارة النوبات ومشاكل النوم.
  6. إدارة مشاكل المعدة أو مشاكل الجهاز الهضمي الأخرى.

من المهم استشارة الطبيب في علاج الأشخاص المصابين باضطراب طيف التوحد من أجل استخدام الأدوية سواء التي تتطلب وصفة طبية أو التي لا تتطلب وصفة طبية، ويجب على الأهل والأطباء العمل معًا لمراقبة التقدم وردود الفعل لدى طفل التوحد للتأكد من أن الآثار الجانبية السلبية للدواء لا تفوق الفوائد. [1]

العلاج النفسي للتوحد عند الأطفال

قد يساعد العلاج النفسي للأطفال الذين يعانون من اضطراب طيف التوحد في التعامل مع القلق والاكتئاب ومشاكل الصحة العقلية الأخرى، ويعد العلاج السلوكي المعرفي من أحد الأساليب النفسية التي تركز على تعلم الروابط بين الأفكار، والمشاعر، والسلوك، وفي أثناء العلاج السلوكي المعرفي، يعمل المعالج وطفل التوحد معًا لتحديد الأهداف ثم تغيير طريقة تفكير الشخص في الموقف لتغيير كيفية تفاعله مع الموقف. [1] [2]

اقرا ايضاً :

كيف  نجنب  الأطفال  برد  الشتاء

نصيحة الطبي

يعد العلاج السلوكي، التدخل الأكثر فعالية المتاح حاليًا للأطفال المصابين بالتوحد، ويمكن علاج التوحد عند الأطفال أيضًا عن طريق: العلاج التطويري التنموي، والعلاج التعليمي، والعلاج الدوائي، والعلاج النفسي.