يعتبر التهاب اللثة من أمراض العصر الشائعة، والذي يحدث نتيجة تراكم طبقة من الرواسب أو البكتيريا على الأسنان. قد يتطور التهاب اللثة إذا لم يتم علاجه بالطريقة والوقت المناسب إلى التهاب في دواعم السن، وهو الأمر الأكثر خطورة، والذي قد ينتهي بفقدان الأسنان. إليك في هذا المقال حديثاً عن طرق علاج التهاب اللثة المختلفة.

يعتبر الحفاظ على نظافة الفم من الخطوات الأولى الأساسية لعلاج التهاب اللثة ومشاكل الأسنان الأخرى، ولن تغدو خيارات العلاج الأخرى مفيدة في حال إهمال نظافة الفم واللثة. كما أن ظهور أي من أعراض التهاب اللثة يستدعي زيارة طبيب الأسنان في أقرب وقت ممكن لتقييم الحالة وتجنب مضاعفات أمراض اللثة.

ماهو علاج التهاب اللثة؟ تختلف كيفية علاج التهاب اللثة بحسب الحالة، حيث يمكن علاج اللثة الملتهبة بالطرق التالي ذكرها.

علاج التهاب اللثة بالماء والملح

يمكن علاج التهاب اللثة وانتفاخها في المنزل من خلال المضمضة بالماء والملح، حيث أظهرت نتائج دراسة أجريت في عام 2016 ونشرت في مجلة المكتبة العامة للعلوم الأولى (بالإنجليزية: Public Library of Science One) أن المضمضة بالماء المالح لمدة دقيقتين 3 مرات في اليوم يمكن أن يكون مفيداً جداً في علاج التهاب اللثة وانتفاخها؛ فالملح مطهر طبيعي يساعد الجسم على شفاء نفسه.

كيف يساعد الماء والملح على علاج التهاب اللثة والتورم؟

تعتبر تركيبة الماء والملح أفضل مضمضة لالتهاب اللثة وأكثر طرق علاج التهاب اللثة في المنزل شيوعاً بين الناس، حيث يساعد الملح على علاج التهابات اللثة من خلال ما يلي:

  • تهدئة اللثة الملتهبة.
  • تخفيف الألم.
  • تقليل البكتيريا.
  • إزالة جزيئات الطعام.
  • تخفيف رائحة الفم الكريهة.

ما هي طريقة علاج التهاب اللثة باستخدام الماء والملح؟

يمكن علاج التهابات اللثة في المنزل بالماء والملح بالطريقة التالية:

  1. إضافة 1/2 إلى 3/4 ملعقة صغيرة من الملح إلى كوب من الماء الفاتر ومزجه جيداً.
  2. مضمضة المحلول في الفم لمدة تصل إلى 30 ثانية على الأقل.
  3. بصق المحلول.
  4. تكرار المضمضة مرتين أو ثلاث مرات في اليوم.

قد تتسبب المضمضة بالماء المالح لفترة طويلة بالعديد من الآثار سلبية على مينا الأسنان، حيث أن الاستخدام طويل المدى يؤدي إلى تآكل الأسنان بسبب الخصائص الملحية والحمضية للمزيج، لذلك يجب تركها بين فترة وفترة.

اقرأ أيضاً: أمراض اللثة عند النساء

علاج التهاب اللثة عند طبيب الأسنان

يعتبر التنظيف العميق هو الخط الأول في علاج أمراض اللثة، والذي يستخدم لعلاج التهاب اللثة الشديد عند طبيب الأسنان، حيث يقوم الطبيب في هذا النوع من التنظيف بإزالة التكلسات والرواسب العالقة تحت خط اللثة، أي بخلاف التنظيف العادي الذي عادة ما يتم فقط فوق خط اللثة.

يقوم طبيب الأسنان بعملية التنظيف العميق كعلاج لالتهاب اللثة من خلال الخطوات التالية:

  • يستخدم طبيب الأسنان أدوات خاصة أكثر فاعلية من الطرق المنزلية.
  • يعمل طبيب الأسنان على إزالة الرواسب اللزجة والجير حول الأسنان، وهذا ما يعرف باسم تحجيم الأسنان. قد يكون هذا التكنيك غير مريح للمريض، خاصة إذا كانت كمية الرواسب المتراكمة كبيرة، أو إذا كانت اللثة حساسة للغاية.
  • سيشرح طبيب الأسنان أو أخصائي الأسنان أهمية نظافة الفم وكيفية التنظيف بالفرشاة بشكل فعال.
  • يجري بعدها طبيب الأسنان ما يعرف بالتخطيط الجذري، أي تنظيف الأسطح الخشنة لجذور الأسنان لمساعدة اللثة على الالتصاق بالأسنان بشكل جيد.

يوصي الطبيب بالمراجعة الدورية والتنظيف المتكررة إذا لزم الأمر، حيث إن إصلاح أي أسنان تالفة يساهم أيضاً في نظافة الفم، فبعض مشاكل الأسنان مثل الأسنان المعوجة، أو تلبيس الأسنان، أو الجسور المركبة بشكل سيء، قد تجعل من الصعب إزالة اللويحات الجيرية بشكل صحيح، ويمكن أيضا أن تتسبب بتهيج اللثة.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

أدوية علاج التهاب اللثة والأسنان

حقيقة، لا يوجد حبة سحرية أو كريم يمكن أن يعالج أمراض اللثة مباشرة، ولا يوجد ما يعرف بأفضل علاج لالتهاب اللثة، حيث أن كل حالة تتطلب دواء مختلف عن الأخرى. ورغم ذلك قد يستخدم طبيب الأسنان العديد من أدوية التهاب اللثة لاستكمال مراحل العلاج كما يلي:

علاج التهاب اللثة بالمضادات الحيوية

من أفضل أدوية علاج التهاب اللثة وأكثرها استخداماً ما يلي:

  • البنسلين

يعتبر البنسلين أفضل مضاد حيوي لالتهاب اللثة التقرحي الناخر الحاد وللمرضى الذين ليس لديهم حساسية من البنسلين.

  • الاريثروميسين

يستخدم الاريثروميسين كمضاد حيوي لالتهاب اللثة في المرضى الذين يعانون من التهاب اللثة وحساسية البنسلين.

  • المينوسيكلين

يستخدم المينوسيكلين كدواء التهاب اللثة وكعامل مساعد في عمليات تنظيف الأسنان وإزالة العصب، والتخطيط للحد من عمق التسوس في المرضى الذين يعانون من التهاب اللثة.

  • الدوكسيسيكلين

يعتبر الدوكسيسيكلين أفضل علاج للثة الملتهبة المصحوبة بالتهاب دواعم الأسنان لدى البالغين، حيث يمنع الدوكسيسيكلين من نمو البكتيريا في الفم.

لقد فقدت اربع القواطع السفلية و اريد ان اعمل التركيبة الثابتة و اخاف ان لا تلائمني و ان لا تبقى مدة كبيرة مع العلم ان عمري 50 سنة

تعتبر المضادات الحيوية واحدة من خطوط العلاج الأولية وتستخدم كدواء علاج اللثة الملتهبة. تأتي المضادات الحيوية بالعديد من الأشكال الصيدلانية كما يلي:

  • الرقاقة المطهرة أو كريات المضادات الحيوية

تعتبر الرقاقة أو الكريات المطهرة من مضادات التهاب اللثة بطيئة التحلل، حيث يدخل طبيب الأسنان هذه المواد الدقيقة أو الجسيمات الصغيرة في جيوب في اللثة، وتطلق الكريات أو الرقاقة المضاد الحيوي ببطء مع مرور الوقت، وذلك للمساعدة على تقليل حجم الجيب والتخلص من البكتيريا.

  • جل المضادات الحيوية

يمكن استخدام الجل لعلاج التهاب اللثة، حيث يوضع جل المضاد الحيوي على جيوب اللثة بعد التنظيف العميق للمساعدة في السيطرة على العدوى.

  • المضادات الحيوية عن طريق الفم

في حالات التهاب الشديدة، يؤخذ مضاد حيوي لالتهاب اللثة على شكل كبسولات أو حبوب عن طريق الفم.

اقرأ أيضاً: مشاكل اللثة والأسنان لدى مريض السكري

أدوية مسكنة لالتهاب اللثة

يمكن تناول حبوب الباراسيتامول او الايبوبروفين كمسكن سريع لالتهاب اللثة، كما يمكن استخدام مرهم التهاب اللثة المحتوي على الليدوكايين لتسكين الألم بشكل أسرع.

علاج التهاب اللثة بالجراحة

يلجأ طبيب الأسنان إلى الجراحة لعلاج الحالات المتقدمة من التهاب اللثة وفي حالة فشل جميع طرق العلاج السابقة. تشمل خيارات الجراحة ما يلي:

  • جراحة ترقيع اللثة

في جراحة ترقيع اللثة يأخذ الجراح نسيج من جزء آخر في الجسم، مثل الحنك، ويزرعه في المنطقة الملتهبة من اللثة، ويقوم بتغطية الأجزاء المكشوفة من الأسنان لمنع فقدان أو تسوس العظام والأسنان.

  • جراحة الفلاب

يقوم الجراح برفع اللثة حتى يتمكن من الوصول إلى عمق الجير، أي تحت خط اللثة، ثم يقوم بخياطة اللثة مرة أخرى في مكانها، بحيث تكون أنسجة اللثة ملفوفة جيداً حول السن، الامر الذي يمنع تراكم الجير والرواسب.

 تغير لون الأسنان: الأسباب و العلاج

علاج التهاب اللثة بالاعشاب

تتوفر العديد من الأعشاب المستخدمة لعلاج التهاب اللثة طبيعياً، مثل القرنفل، والكركم، والمرة وزيت الزيتون.

  • القرنفل

على الرغم من شح الدراسات حول علاج التهاب اللثة بالأعشاب، إلا أنه ثبتت قدرة القرنفل على منع تراكم البلاك وتقليل الالتهاب، وذلك لما يحتويه القرنفل من المركبات المسكنة للألم والمضادة للالتهاب.

يعتبر القرنفل أفضل علاج طبيعي لالتهاب اللثة، ويستخدم بالطريقة التالية:

    • تفرم ملعقة صغيرة من القرنفل.
    • تغمس قطعة من القطن بالقرنفل المفروم.
    • توضع القطنة على اللثة لمدة دقيقة تقريباً.
    • يغسل الفم بالماء جيداً.
  • الكركم

على غرار القرنفل، يعتبر الكركم أحد طرق علاج اللثة الملتهبة بالاعشاب الطبيعية، حيث ثبت أن الخصائص المضادة للالتهاب والمضادة للميكروبات والفطريات الموجودة في الكركم، والذي يساعد على التئام جروح اللثة والتخفيف من الاحمرار والتورم.

  • المرة

يمكن علاج التهاب اللثة بالمره من خلال وضعه مباشرة على اللثة للتخلص من الألم والتورم، وإزالة طبقة البلاك. علاوة على ذلك، تساعد عشبة المرة على التخلص من تقرحات الفم ورائحة الفم الكريهة.

  • زيت الزيتون

من الطرق الطبيعية المنتشرة أيضاً هو علاج التهاب اللثة بزيت الزيتون، حيث أفادت دراسة نشرت في مجلة الجمعية الهندية لأمراض اللثة بأن زيت الزيتون يساعد على التخلص من البكتيريا المسببة لالتهاب اللثة عند تدليكه على اللثة يومياً ولمدة 3 أسابيع. ولا يقتصر ذلك على زيت الزيتون وحسب، وإنما ينطبق الأمر على زيت السمسم وزيت جوز الهند أيضاً.

للمزيد: أمراض اللثة وعلاجها بالأعشاب