كيف يستطيع الأهل بناء تقدير الذات عند الأطفال بحيث لا تؤثر فيهم الأحداث الخارجية؟ تقرأ في هذا المقال عن مفهوم الذات عند الطفل وعن طرق تنمية تقدير الذات عند الطفل.

كيف يتشكل مفهوم الذات عند الطفل

إن الطريقة التي يشعر بها الأطفال تجاه أنفسهم تعتمد في الغالب على ما يحدث في حياتهم  في خارج أنفسهم. ولكن التقدير العالي للذات لا يعتمد على ما يحدث في الخارج من أمور، بل يعتمد على ما يحدث في داخل أنفسنا: من نحن، وكيف ننظر إلى ذواتنا.

عندما يبني الأطفال تقديرهم لذواتهم على من هم، فإن هذا التقدير يبقى متماسكاً ومتيناً ولا يتأثر بأي شيء، وبغض النظر عما يحدث في حياتهم، ومن ناحية أخرى تعتبر المقارنة خطيرة لأنها تخلق لديهم الشعور بالغيرة والاستياء، وتكون لديهم منظومة من المعتقدات المبنية على فكرة أنا لست جيداً بما فيه الكفاية وبالتالي تدني تقدير الذات عند الأطفال.

أسباب تدني تقدير الذات عند الأطفال

تؤثر طريقة تفاعل الأهل مع الطفل وأسلوب التربية الذي يتبعونه على تقدير الذات لدى الطفل ومن أهم الأشياء التي يمكن أن تؤثر سلباً عليه ما يلي:

  • غياب دعم الأهل وعدم مشاركة الطفل بأنشطته وإنجازاته.
  • الغضب وردة الفعل المبالغ بها عند حدوث أخطاء من قبل الطفل مما يجعله يتردد في تجربة أشياء جديدة في المستقبل ويقلل ثقته بنفسه.
  • مقارنة الطفل مع أطفال آخرين مثل الإخوة وأطفال الأقارب.

إقرأ أيضاً: أثر أسلوب التربية على شخصية الطفل الوسواسية

  • تقييم الطفل بناء على الدرجات التي يحصل عليها في المدرسة فقط.
  • نقد الذات أمام الأطفال من قبل الوالدين مثل أن تشتكي الأم من مظهرها أو وزنها أمامهم أو حتى من الفشل في القيام بأمور معينة.
  • المدح الزائد لكل فعل يقوم به الطفل يجعله يشعر بالإحباط إذا قام بفعل ولم يتم مدحه.
  • الحماية المفرطة للطفل ترسل له إشارة بأنه غير قادر على القيام بالأمور لوحده.

إقرأ أيضاً: الرضاعة الطبيعية تكون شخصية الطفل

  • استخدام أسلوب التخويف في التربية لدفع الطفل القيام بمهامه.
  • التنمر على الطفل ووصفه بألقاب سيئة ونقد شكله من قبل الأهل أو البيئة المحيطة.
  • تعرض الطفل لصدمة خلال مرحلة الطفولة مثل التحرش الجنسي أو الجسدي، والكوارث، والحروب، والمرض الشديد، وموت أحد الوالدين أو المقربين منه.

طرق تنمية تقدير الذات عند الطفل

أهم نصائح للمساعد في بناء تقدير الذات عند الأطفال وتطوير تقدير عالٍ ومتين لذواتهم، لا يرتفع أو ينخفض مع تقلبات الحياة:

التحدث للطفل عن تقدير الذات

تعليم الأطفال أن تقدير الذات مبني على أنفسهم وعلى من هم، وليس على ما يقومون به من أفعال.

إقرأ أيضاً: انماط الشخصية عند الاطفال

ابني عمره 6 سنوات يخاف من الذهاب الى المدرسة ويبكي ويصرخ فما هو السبب وما الحل؟

احترام الذات عند الأطفال وفصلها عن الأفعال

مثال على ذلك: إذا فشل الطفل في اجتياز امتحان معين، فإن هذا لا يعني أنه إنسان فاشل. إن هذا يعني أنه لم يقم بتعلم المادة المطلوبة بشكل جيد يؤهله للإجابة بطريقة صحيحة. يجب أن يتعلم

الطفل أنه لا بأس من الشعور بالحزن والإحباط، ولكن هناك فرق بين الشعور بالإحباط بسبب علامة منخفضة، وبين الشعور بالإحباط تجاه نفسه بسبب العلامة المنخفضة.

للمزيد: كيفية التعامل مع سلوك الطفل العنيد والمخرب

تدني تقدير الذات عند الأطفال والمقارنة

عندما يرى الأطفال أنفسهم على أنهم أفضل من أو أسوأ من الآخرين، فإنهم ينظرون إلى الخارج لتحديد ماهية شعورهم تجاه أنفسهم. وهذا يقوض تقديرهم لذواتهم، حيث تنتابهم مشاعر إيجابية تجاه أنفسهم عندما يرون أنهم أفضل من الآخرين، وتنتابهم في المقابل مشاعر سلبية تجاه أنفسهم عندما يرون بأنهم أقل من الآخرين. كما أن المقارنة تخلق لديهم الشعور بالغيرة والاستياء، وتكون لديهم منظومة من المعتقدات المبنية على فكرة أنا لست جيداً بما فيه الكفاية.

للمزيد: الصديق الخيالي؛ ظاهرة طبيعية أم مشكلة تحتاج علاج؟

تقدير الذات والفخر بالتميز

يمكن إتاحة الفرصة للطفل بالتكلم عما يحبه في ذاته ابتداء من قيمه، إلى شخصيته، إلى مواهبه. عندما يركز الأطفال على ما يحبونه في أنفسهم، سيعلو تقديرهم لذواتهم بشكل كبير.

للمزيد: الإهمال العاطفي للأطفال؛ أشكاله، مؤشراته وعلاجه

بناء تقدير الذات عند الأطفال وقوة الحديث الإيجابي

إن ما يقوله الأطفال لأنفسهم أكثر أهمية مما يقوله الآخرون لهم. إن تقدير الذات ينمو عندما يتحدث الأطفال مع أنفسهم بحب وتعاطف ودعم.

في النهاية، يجب أن يتذكر الأهل  أنه مهما كانوا يحبون أطفالهم أو مهما كان طول الوقت الذي يجلسون فيه معهم ، فإنهم لا يستطيعون إعطائهم تقدير الذات، ولكن بإمكانهم مساعدتهم لكي يطوروا تقدير الذات بأنفسهم.

اقرا ايضاً :

الأطعمة المناسبة لتخفيف القلق والضغط النفسي