الحمل الكيميائي (بالإنجليزية: Chemical Pregnancy) يشير إلى فقدان الحمل المبكر الذي يحدث بعد وقت قصير من تخصيب البويضة، وسوف نعرف ما هو الحمل الكيميائي وأسبابه وعلاجه.

ما هو الحمل الكيميائي؟

يعرف الحمل الكيميائي أيضاً باسم الحمل الكيميائي الحيوي (بالإنجليزية: Biochemical Pregnancy) أو الفقد الكيميائي الحيوي (بالإنجليزية: Biochemical Loss)، وهو قد تتساءل بعض النساء هل الحمل الكيميائي يعتبر حمل؟

نعم، إنه حمل طبيعي يحدث بعد الإباضة وزرع الجنين، ويمكن اكتشافه من خلال اختبار الحمل، وهنا قد يتبادر سؤال آخر في ذهنك، وهو هل الحمل الكيميائي يظهر في السونار؟ والإجابة هي لا، حيث يحدث الإجهاض قبل رؤية الجنين في الرحم.

الحمل الكيميائي وهرمون الحمل

من خلال تحليل الحمل الكيميائي في الدم، فسوف تظهر نتيجة الإختبار إيجابية، حيث يكون هرمون الحمل بمستويات تسمح باكتشاف الحمل، ولكنه يعود لاحقاً بنتيجة سلبية في غضون أسبوع أو أسبوعين نظراً لانخفاض مستويات الهرمون مرة أخرى. ولا يشترط أن الحمل الكيميائي يظهر في البول، أو قد يظهر خط خفيف. في بعض الأحيان تكون العلامة أو الأعراض الحقيقية الوحيدة هي تأخر الدورة الشهرية.

اسباب الحمل الكيميائي

تتمثل أسباب الحمل الكيميائي في:

  • شذوذ الكروموسومات: إن شذوذ الكروموسومات هو سبب الحمل الكيميائي الأكثر شيوعاً. تحدث العديد من حالات الحمل الكيميائي عندما يكون هناك عدد غير طبيعي من الكروموسومات، أو وجود مشاكل في كروموسومات في البويضة أو الحيوانات المنوية لدى الرجل.
  • مشكلة في الحمض النووي في الحيوانات المنوية.

وهنا قد يتبادر في ذهنك استفسار هل الحمل الكيميائي بسبب الرجل؟ لا يشترط أن يكون الرجل هو المسؤول عن حدوث الحمل الكيميائي، فقد يرتبط الحمل الكيميائي بمشاكل لدى المرأة.

  • حدوث عدوى مثل الكلاميديا أو الزهري: وهي عدوى منقولة جنسياً تزيد فرص حدوث الحمل الكيميائي.
  • تشوهات الرحم: مما يؤدي إلى عدم حدوث انغراس سليم في الرحم.
  • أمراض جهازية: مثل أمراض الغدة الدرقية غير المعالجة أو مرض السكري غير المنضبط.
  • عدم توازن مستويات هرمون الأنوثة لدى المرأة.
  • انخفاض مؤشر كتلة الجسم.
  • التدخين: قد يزيد التدخين من خطر حدوث الحمل الكيميائي.

للمزيد: الحمل بعد الإجهاض متى يحدث

عوامل خطر الحمل الكيميائي

تشمل عوامل خطر الحمل الكيميائي ما يلي:

  • تقدم عمر المرأة: أن تكون في الخامسة والثلاثين من العمر أو أكثر.
  • معاناة المرأة من اضطراب تخثر الدم.
  • معاناة المرأة من مشكلات الغدة الدرقية.
  • معاناة المرأة من مشكلة صحية مزمنة يصعب التحكم بها مثل مرض السكري.
  • الحقن المجهري: يمكن أن يحدث الحمل الكيميائي بعد الحقن المجهري أو الحمل الكيميائي بعد المنشطات.
  • متلازمة تكيس المبايض: هناك علاقة بين الحمل الكيميائي وتكيس المبايض، حيث يمكن أن يزيد تكيس المبايض من خطر تكرار الحمل الكيميائي.

أيضاً هناك ارتباط بين الإجهاض المتكرر والحمل الكيميائي، إذ يمكن للمرأة التي عانت من إجهاض متكرر أن تعاني من الحمل الكيميائي.

حامل حديثا؟ شاركي استفساراتك الطبية مع طبيب من راحة منزلك و في اي وقت

حملي التطبيق

الحمل الكيميائي والاجهاض

تتساءل كثير من النساء هل الحمل الكيميائي يعتبر إجهاض؟ نعم، الحمل الكيميائي يعتبر إجهاض مبكر جداً، ولكن تتمكن المرأة من الحمل مرة أخرى بعد مرور أسبوعين من حدوث هذا الإجهاض المبكر، ولكن يجب مراجعة الطبيب أولاً للتأكد من أن الحالة تسمح بتكرار حدوث الحمل.

يختلف هذا النوع من الإجهاض عن حالات الإجهاض الأخرى، ويكون الاختلاف في الأمور التالية:

  • يمكن أن تحدث حالات الإجهاض في أي وقت أثناء الحمل. لكنها غالباً ما تحدث قبل الأسبوع العشرين من الحمل. فيما يحدث الحمل الكيميائي في معظم الأحيان بعد وقت قصير من التخصيب.
  • نزيف الحمل الكيميائي قد يستمر لوقت قصير، أما نزيف الإجهاض يصل إلى بضعة أيام مثل نزيف الدورة الشهرية.

اقرأ أيضاً: بقايا المشيمة بعد الإجهاض

هل الحمل الكيميائي يحتاج تنظيف؟

بعد حدوث الإجهاض، عادةً ما يحتاج الرحم إلى بضعة أيام حتى يقوم بتنظيف نفسه ذاتياً والتخلص من بقايا الأنسجة، ويكون هذا على هيئة نزيف مهبل أشبه بالدورة الشهرية، ولكنه يكون أكثر غزارة من دم الدورة الشهرية، وقد يحتوي على دم متجلط.

أما إذا استمر نزول الدم لفترة طويلة، وبكميات كبيرة، فيجب الذهاب إلى الطبيب للتأكد من عدم وجود بقايا أنسجة في الرحم تحتاج إلى تنظيف، وقد يصف الطبيب بعض الأدوية للمساعدة في عملية التنظيف.

حساب موعد الولادة التقريبي(بسيط)

تستعمل هذه الحاسبة لتحديد موعد تقريبي لتاريخ الولادة، وتعتمد في ذلك على عمر الحمل المرتبط بآخر دورة شهرية.
يتم تحديد عمر الحمل المرتبط بآخر دورة شهرية عن طريق حساب عدد الأيام المنقضية منذ أول يوم من آخر دورة شهرية، كما يمكن تحديد تاريخ الولادة المتوقع عن طريق إضافة 280 يوم (40 أسبوع) إلى تاريخ اليوم الأول من آخر دورة شهرية.

التاريخ الحالي
تاريخ أول يوم لآخر دورة
×إغلاق

نتائج العملية الحسابية

تاريخ الولادة المتوقع

عمر الحمل التقريبي

علامات الحمل الكيميائي

عادةً لا يستمر الحمل الكيميائي عادة لفترة كبيرة حتى يؤدي إلى شعور المرأة بأعراض الحمل الشائعة.

تتمثل علامات الحمل الكيميائي وأعراضه المحتملة في:

  • نزيف: وقد يصاحبه بعض الجلطات الدموية.
  • آلام وتقلصات في الرحم: نتيجة التخلص من بقايا الأنسجة.

غالباً ما تمر حالات الحمل الكيميائي دون أن تكتشفها المرأة، وحتى إن حدث نزيف بسيط في بداية الحمل، فقد تتصور المرأة أنه من ضمن أعراض الحمل أو أنها من أعراض الدورة الشهرية في حالة عدم اكتشافها حدوث حمل.

للمزيد: ما هي طرق حساب الحمل بعد الإجهاض

علاج الحمل الكيميائي

إن حدوث الحمل الكيميائي لا يعني عدم القدرة على الإنجاب، بل يمكن أن يحدث الحمل مرة أخرى بدون مشاكل بمجرد نزول الدورة الشهرية مرة أخرى، ولكن تكمن خطورة الحمل الكيميائي في حالة حدوثه أكثر من مرة.

في حالة حدوث حمل كيميائي متكرر، فيمكن أن يقوم الطبيب بتشخيص الأسباب المحتملة وراء تكرار الحمل الكيميائي، وحينها يمكن للطبيب علاج المشكلة وتقليل خطر حدوث الحمل الكيميائي مرة أخرى. وتكون خيارات التغلب على الحمل الكيميائي وعلاجه كالتالي:

  • أخذ مضاد حيوي، وذلك في حالة حدوث عدوى.
  • إجراء جراحي لعلاج مشكلة في الرحم للحصول على حمل صحي.
  • العلاج الهرموني في حالة المعاناة من مشاكل بالهرمونات.

طرق الوقاية من الحمل الكيميائي

نظراً لأن معظم حالات الحمل الكيميائي تحدث بسبب تشوهات في الكروموسومات، فلا يوجد شيء محدد يمكن القيام به للمساعدة في تجنب الحمل الكيميائي، ومع ذلك، يعد الحفاظ على نمط حياة صحي وسيلة فعالة للحفاظ على حمل صحي بقدر الإمكان. فيما يلي بعض الخطوات للحفاظ على الصحة عند التخطيط للحمل:

  • ممارسة الرياضة بانتظام للحفاظ على اللياقة البدنية.
  • اتباع نظام غذائي صحي.
  • إدارة التوتر من خلال تقنيات الإسترخاء والحصول على الراحة.
  • الحفاظ على وزن صحي.
  • تناول الأطعمة الغنية بالحديد وتناول حمض الفوليك.
  • تجنب التدخين.
  • السيطرة على الحالات الطبية الحالية وإدارتها مثل مرض السكري، ومشاكل الغدة الدرقية، وأمراض الدم.

اقرأ أيضاً: طرق تثبيت الحمل

اقرا ايضاً :

الحياة الجنسيّة بعد الولادة