يتسبب شعر العانة في مظهر مزعج، كما أنه ربما يؤدي إلى ظهور رائحة العرق أو حدوث التهابات في هذه المنطقة الحساسة، ولتفادي هذه الآثار الجانبية، ينبغي الإهتمام بإزالة شعر العانة، ويكون ذلك من خلال طرق مختلفة.

طرق إزالة شعر العانة في المنزل

إليك أبرز طرق إزالة شعر العانة في المنزل.

الحلاقة بالشفرات لإزالة شعر العانة

تعتبر الحلاقة بالشفرات من أسهل الطرق للتخلص من الشعر، فلن تحتاجين سوى إلى شفرة حلاقة نظيفة وبعض الكريم المخصص للحلاقة. تتسم هذه الطريقة بالسرعة والسهولة وقلة الألم، ولكن قد تتسبب في حدوث جرح أو دخول البكتيريا إلى المنطقة، ولذلك يجب الحذر عند إزالة شعر المنطقة الحساسة بالشفرات، وينبغي تخصيص شفرة حلاقة لهذه المنطقة لتفادي انتقال أي بكتيريا إليها، وبعد الإنتهاء من إزالة الشعر، يجب التخلص من الشفرات على الفور.

فيما يلي الخطوات الآمنة لإزالة شعر العانة بالشفرات:

  • تعقيم ماكينة الحلاقة: في حالة استخدام ماكينة الحلاقة المعتادة، فيجب القيام بتعقيمها جيداً، أما في حالة استخدام شفرة الحلاقة، فينبغي أن تكون شفرة جديدة ونظيفة، ويفضل اختيار شفرات الحلاقة المخصصة للنساء لتكون أقل حدة على المنطقة الحساسة.
  • ترطيب منطقة شعر العانة: قبل البدء في إزالة الشعر، يجب أن تكون منطقة شعر العانة مبللة حتى يسهل قصه، حيث أن استخدام الشفرة وهي جافة يزيد من فرص الإصابة بالخدوش والجروح، مما يؤدي إلى الإلتهابات وتكاثر البكتيريا بهذه المنطقة.
  • استخدام كريم الحلاقة: يفضل استخدام كريم الحلاقة الذي يساعد على تسهيل المهمة، وذلك لأنه يقوم بتليين الجلد وبالتالي لن يصاب بالخدوش والتشققات والالتهابات، وينصح باختيار كريم يحتوي على مرطب للجلد، ويخلو من أي مواد مهيجة تسبب الإلتهابات.
  • حلاقة الشعر ببطء: عند البدء في إزالة شعر العانة، يجب الإمساك بالجلد بقوة والبدء في الحلاقة ببطء وبرفق، بحيث تكون الحلاقة في اتجاه نمو الشعر لضمان التخلص منه بصورة أفضل، وينبغي شطف ماكينة الحلاقة بعد كل مرّة يتم فيها إزالة جزء من الشعر.

للمزيد: إزالة الشعر بالشفرات: مميزات وعيوب

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

إزالة شعر العانة بالشمع

تتعدد طرق ازالة الشعر من الجذور، سواء عن طريق استخدام الشمع أو مزيج السكر والماء، وعلى الرغم من أن هذه الطرق أكثر دقة وتساعد في إزالة الشعر من الجذور، وبالتالي لن يبدأ في النمو سريعاً على عكس إزالة الشعر بالشفرات.

ولكن في المقابل، تتسبب هذه الطريقة في الشعور بألم شديد أثناء إزالة الشعر، كما أنها يمكن أن تؤدي إلى تورم في هذه المنطقة، والذي يستمر لفترة قليلة بعد الإنتهاء من إزالة الشعر حتى يعود الجلد إلى طبيعته.

لإزالة شعر العانة بهذه الطريقة، ينصح بمراعاة النقاط التالية:

  • الجلوس في إضاءة جيدة: يجب أن يكون المكان بإضاءة جيدة حتى يسهل رؤية الشعر والتعامل مع الجلد الحساس في هذه المنطقة لتقليل فرص حدوث التورمات والالتهابات، وكذلك لتفادي عدم إزالة بعض الشعر الذي لا يظهر في الإضاءة الخافتة.
  • الجلوس في مكان بارد: حينما تكون درجة الحرارة مرتفعة، فمن المحتمل أن يصبح مزيج السكر والماء سائلاً ويلتصق بالجلد، وبالتالي يصعب إزالته، مما يعيق التخلص من الشعر ويسبب المزيد من الإنزعاج والألم، ولذلك يفضل الجلوس في مكان بارد أثناء إزالة الشعر.
  • شد الجلد جيداً أثناء الإزالة: يساعد شد الجلد جيداً أثناء إزالة الشعر في تسهيل المهمة، كما ينبغي سحب الشمع أو مزيج السكر والماء في اتجاه نمو الشعر لضمان إزالته من الجذور والحفاظ على ملمس الجلد الناعم لأطول فترة ممكنة.
  • كريم إزالة الشعر: تحتوي كريمات إزالة الشعر على مواد كيميائية تعمل على تكسير بروتينات الشعر وإضعاف قاعدة الشعر، مما يسمح بالتخلص منه بسهولة بعد وضع الكريم ببضع دقائق، ويمكن استخدام كريمات إزالة الشعر بدون وصفة طبية.

وهذه الطريقة لا تسبب ألم ولا تسبب جروح، ولكنها قد تؤدي إلى التهاب الجلد لدى البعض في حالة احتواء الكريم على مواد تسبب تحسس الجلد، ولذلك ينصح باختيار أفضل كريم لإزالة الشعر واختبار الكريم على منطقة صغيرة بالجلد أولاً مثل الذراع أو الساق قبل وضعه على نطاق واسع، وفي حالة حدوث رد فعل يجب التوقف عن استخدام هذا المنتج والبحث عن بديل آخر مناسب.

للمزيد: إزالة الشعر بالشمع وكريم الإزالة

بشرتي فيها مسامات واسعه ولما كون بالخارج من الحر بتزيت لكن بالبيت تكون ناسفه ازا ما رطبتها وممكن يطلع قشب ،ف حابه اعرف نوعها لانو فكرتها دهنيه وازا ممكن علاج للمسام الواسع

طرق طبية لإزالة شعر العانة

فيما يلي أبرز طرق طبية لإزالة شعر العانة: 

  • إزالة الشعر بالليزر: أصبحت إزالة الشعر بالليزر من الطرق الأكثر انتشاراً للتخلص من الشعر الزائد، حيث أنها تعطي نتائج جيدة وتساعد على إيقاف نمو الشعر لسنوات طويلة، ولكن يعيبها أنها تحتاج إلى وقت طويل لإجراء الجلسات والحصول على النتائج المرغوبة، كما أنها قد تسبب بعض الإلتهابات والكدمات في الجلد لحين الإنتهاء من الجلسات، ويمكن إزالة شعر أي منطقة بالجسم عن طريق الليزر، ومنها منطقة العانة، حيث يتم إرسال الضوء بشكل مركز إلى بصيلات الشعر، وتقوم الحرارة المنبعثة من الليزر بإضعاف أو تدمير بصيلات الشعر، مما يمنع الشعر من النمو مرة أخرى، ويحتاج إزالة الشعر بالليزر إلى عدة جلسات حتى تتلف بصيلات الشعر بدرجة كافية لإيقاف نمو الشعر لفترة طويلة من الزمن، وليست كل أجهزة الليزر معتمدة من قبل إدارة الغذاء والدواء FDA، ولذلك يجب التحدث مع طبيب متخصص للتأكد من استخدام أجهزة الليزر المعتمدة والأكثر فعالية والأقل خطورة، حيث يمكن أن تتسبب بعض الأجهزة في حدوث حروق بالجلد.
  • التحليل الكهربائي: تتشابه طريقة التحليل الكهربائي لإزالة الشعر مع إزالة الشعر بالليزر، ولكنها تستخدم جهازاً لإرسال ترددات كهربائية إلى الجلد لإتلاف بصيلات الشعر، وتساعد هذه الطريقة في علاج بصيلات الشعر الفردية واحدة تلو الأخرى، على عكس الليزر الذي يزيل بصيلات الشعر المتعددة في منطقة معينة، ولا يعتبر التحليل الكهربائي حلاً دائماً للتخلص من الشعر الزائد، ولكنه يعتبر من الوسائل الآمنة والمعتمدة من قِبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية وقد يكون أرخص من الإزالة بالليزر.

للمزيد: طرق التخلص من الشعر الزائد للأبد .. هل هي فعّالة؟

نصائح هامة لتفادي أضرار إزالة شعر العانة

إليك أهم نصائح لتفادي الأضرار التي يمكن أن تنتج عن إزالة شعر العانة:

  • الحفاظ على نظافة هذه المنطقة: من الضروري الحفاظ على نظافة منطقة العانة، حيث أن الجلد في هذه المنطقة رقيق وحسّاس للغاية، وأي تلوث أو بكتيريا يمكن أن يسبب التهابات المهبل، ويكون تنظيف هذه المنطقة باستخدام الماء والصابون المعتدل الذي لا يحتوي على مواد كيميائية مهيجة أو عطور، وعند تنظيفها، يجب عدم القيام بفركها بقوة حتى لا تصاب بالتهابات، أيضاً ينبغي الحفاظ على منطقة العانة بعد إزالة الشعر ومراقبة أي آثار جانبية تظهر على الجلد، وتجنب وضع أي مستحضرات مهيجة للجلد لأن المنطقة تكون أكثر حساسية بعد إزالة الشعر.
  • استخدام أدوات نظيفة: من الضروري التأكد من استخدام أدوات نظيفة لإزالة الشعر سواء عند إزالته بالشفرات أو بالشمع وغيرها من الوسائل، وكذلك نظافة المنشفة القطنية المستخدمة لتجفيف المنطقة، حيث أن البكتيريا يمكن أن تنتقل للجلد وخاصةً بعد إزالة الشعر يسهل اختراق البكتيريا للمسام، وتصيبها بالعدوى والالتهابات وما يعقبها من مخاطر.
  • استشارة متخصص: قبل تحديد أفضل طريقة لإزالة شعر العانة، يجب استشارة طبيب الأمراض الجلدية لتحديد الطريقة الأنسب ومعرفة الخطوات الصحيحة لإزالة الشعر الزائد، وذلك لتفادي أي آثار جانبية محتملة يمكن أن تصيب الجلد، وفي حالة ظهور أي آثار جانبية مستمرة، ينبغي اللجوء إلى الطبيب لمعرفة الأسباب والعلاج المناسب، والوقاية من أي مضاعفات.

اقرأ أيضاً: العناية اليومية للمنطقة الحساسة لتجنب الالتهابات

سوء التغذية والإجهاد والتغيرات الهرمونية أهم أسباب تساقط الشعر