إن أكياس الثدي الدهنية (بالإنجليزية: Breast Oil Cysts) هو عبارة عن كتل حميدة ناعمة واسفنجية تظهر بالثدي، وتكون عبارة عن أكياس مملوءة بالسوائل الدهنية التي تنجم نتيجة بسبب انهيار الأنسجة الدهنية المتواجدة في الثدي. [1]

وغالباً ما يظهر كيس الثدي الدهني بعد تعرض أنسجة الثدي للضرر نتيجة لإجراء الجراحة أو التعرض للإشعاع، أو غيرها من الإصابات التي يمكن أن تحدث في منطقة الثدي والصدر. [1،2]

وفي حين أن الأكياس الدهنية في الثدي لا تصبح سرطانية ولا تزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي، إلا أنها قد تكون في حالات نادرة مرتبطة بسرطان آخر. [1]

يمكن رؤية كيس الثدي الدهني عن طريق تصوير الثدي بالأشعة السينية، أو الموجات فوق الصوتية، أو التصوير بالرنين المغناطيسي للثدي. ويمكن ترك تكيسات الثدي الدهنية دون علاج أو القيام بشفطها لإزالة الكيس، وفي حال كانت الأكياس الدهنية كبيرة أو مؤلمة أو إذا كان التشخيص مشكوكاً فيه فإنه يمكن إجراء الجراحة. [1،2]

هذا المقال يناقش كل ما يخص أكياس الثدي الدهنية، بما في ذلك الأسباب، والأعراض، وطرق التشخيص والعلاج.

ما أسباب كيس الثدي الدهني؟

قد تحدث الأكياس الدهنية في الثدي نتيجة لأحد الأسباب التالية:

  • إجراء العمليات الجراحية، ومنها:
    • عملية استئصال سرطان الثدي.
    • عملية إعادة ترميم الثدي.
    • جراحة تصغير الثدي.
    • جراحة تكبير الثدي: وتحدث الأكياس الدهنية في الثدي بشكل أكثر شيوعاً عند أخذ الدهون من منطقة أخرى من الجسم ووضعها في الثدي.
  • إصابات الثدي، حيث ترتبط معظم أكياس الثدي الدهنية عند الرجال بالإصابات.
  • خزعة الثدي.
  • شفط كيس الثدي.
  • العلاج الإشعاعي للثدي.
  • التهاب الثدي.
  • حالات غير شائعة مثل التهاب الشرايين العقدي أو الورم الدهني المتعدد. [1-3]

ما أعراض كيس الثدي الدهني؟

عادة ما يتم العثور على الأكياس الدهنية بالثدي أثناء القيام بالفحص الذاتي للثدي الذاتي، لكن، من الممكن أن لا يتم ملاحظة وجودها في حال كان حجمها صغيراً. [1]

يتم الشعور بتكيسات الثدي الدهنية على أنها كتل ناعمة وإسفنجية، ويمكن أن تكون الأكياس الدهنية بالثدي مؤلمة أو غير مؤلمة، كما يمكن أن يرافقها ظهور احمرار أو كدمات خاصة إذا كان سبب أكياس الثدي الدهنية هذه هو إجراء جراحة أو التعرض لصدمة. [1،2]

اقرأ أيضاً: تعرف الى اهم اسباب الم الثدي

كيف يتم تشخيص كيس الثدي الدهني؟

إذا لاحظ الطبيب وجود كتلة في الثدي، فعادة ما يقوم بفحصها والتأكد من الأعراض الأخرى المتواجدة لدى المريض. كما أنه من المرجح أن يوصي بإجراء عدد من الاختبارات للتأكد من أنها أكياس دهنية وليست أورام، وتتضمن هذه الاختبارات ما يلي:

  • تصوير الثدي بالماموغرام

حيث يتم رؤية أكياس الثدي الدهنية على شكل كتلة دهنية محددة جيداً، كما يمكن رؤية تكلسات في هذه الكتل والتي تظهر على شكل قشور البيض. [1،2]

  • تصوير الثدي بالموجات فوق الصوتية 

حيث يظهر كيس الثدي الدهني على شكل مناطق دائرية أو بيضاوية داكنة وذات حواف ناعمة. وتحتوي هذه الأكياس على خطوط واضحة تميزها عن الأنسجة المحيطة. وعند تصوير الثدي بالموجات فوق الصوتية يتم الحصول على صور أكثر وضوحاً للأكياس الدهنية في الثدي من صورة الثدي الشعاعية. [1،2]

  • تصوير الثدي بالرنين المغناطيسي

ولكن، نادراً ما يتم استخدام هذا الاختبار لتشخيص كيس الثدي الدهني. [1]

  • خزعة الثدي

حيث يتم أخذ عينة من أنسجة الثدي التي تظهر فيها الكتل للتأكد من عدم وجود أي خلايا سرطانية فيها. [2،3]

سؤالي هو عندما تتبرع بالدم يمكن الكشف بتلك التحاليل التي يفعلونها عن اي سرطان ممكن ان يكون في الجسم مثل سرطان الحنجرة و سرطان العين و غيرها …؟ او عليك ان تفحص كل جزء وحده؟

ما علاج كيس الثدي الدهني؟

تعتبر أكياس الثدي الدهنية حميدة، وغالباً ما تتقلص وتختفي كلياً من تلقاء نفسها دون أية علاج. لذا ينصح وكأول خطوة في علاج أكياس الثدي الدهنية هي تركها ومراقبتها لحين أن تختفي كلياً. [1،2،4]

لكن، وفي لم يختفي كيس الثدي الدهني عندها سيقوم الطبيب بأحد الإجراءات التالية من أجل التخلص منه:

شفط كيس الثدي الدهني

يمكن علاج كيس الثدي الدهني من خلال شفط السوائل المتواجد فيه باستخدام إبرة دقيقة جداً حتى يتم تفريغه تماماً. لكن، من الممكن أن يتكرر ظهور أكياس الدهن في الثدي بعد القيام بشفطها، لذا يمكن أن يتم تكرار هذا الإجراء لعدة مرات. [1،4]

كما يمكن أن يتم فحص السائل الذي تم شفطه من الكيس الدهني المتواجد بالثدي للتأكد من احتوائه على الزيوت فعلاً. [1]

استئصال كيس الثدي الدهني 

في بعض حالات من أكياس الثدي الدهنية يمكن أن يقوم الطبيب بإجراء عملية جراحية لاستئصالها، خاصة في حال كان حجم الكيس الدهني بالثدي كبيراً، أو تتواجد فيه طبقة كالسيوم خشنة، أو إذا كان يسبب ألم الشديد. أيضاً، يمكن اللجوء إلى الجراحة من أجل علاج تكيسات الثدي الدهنية المتكررة. [1،2]

للمزيد: أسباب ظهور كتل الثدي

العلاج الهرموني

يمكن أن تضمن علاج كيس الثدي الدهني استخدام حبوب منع الحمل، حيث أن هذا النوع من الأدوية يساعد في منع تكرار تكيسات الثدي الدهنية. [4]

وعادة ما يتم استخدام هذه الطريقة فقط لعلاج أكياس الثدي الدهنية الحادة، وذلك لأن العلاج الهرموني من الممكن أن يتسبب بالعديد من الآثار الجانبية. [4]

العلاجات المنزلية

يمكن الاستعانة بعدد من الطرق المنزلية من أجل تخفيف ألم الأكياس الدهنية بالثدي لحين أن تختفي من تلقاء نفسها أو يتم معالجتها بأحد الطرق المذكورة سابقاً. ويمكن أن يتضمن علاج كيس الثدي الدهني في المنزل ما يلي:

  • وضع كمادات باردة أو دافئة على الثدي لتسكين الآلام.
  • تناول مسكنات الألم التي لا تتطلب وصفة طبية، مثل الأيبوبروفين (بالإنجليزية: Ibuprofen) والأسيتامينوفين (بالإنجليزية: Acetaminophen)، لتخفيف الألم الناجم عن تكيسات الثدي الدهنية.
  • ارتداء حمالة صدر داعمة للمساعدة في تخفيف آلام الثدي.
  • تجنب تناول الكافيين.
  • الحد من تناول الملح في النظام الغذائي لمكافحة احتباس السوائل بشكل عام في الجسم.
  • استخدام زيت زهرة الربيع المسائية، والذي يستخدم في علاج حساسية الثدي أو الألم المرتبط بالدورة الشهرية. [1،4]

اقرا ايضاً :

كيفية علاج الأورام السرطانية بالأشعة

تعتبر تكيسات الثدي الدهنية حميدة ولا تتطلب أي علاج، لكنها وفي حال استمرت بالظهور أو تكرر ظهورها ما بين الحين والآخر، عندها ينصح بمراجعة الطبيب لإجراء الفحوصات اللازمة، كما في بعض الحالات يمكن أن يتطلب علاج كيس الثدي الدهني التدخل الطبي من أجل القيام بشفط الكيس أو إزالة الكيس جراحياً. 

للمزيد: تغيرات في الثدي على المرأة أن تأخذها بعين الاعتبار