تستخدم اختبارات المتلازمة التنفسية الحادة (بالإنجليزية: SARS-Cov-2) للكشف عن فيروس كورونا (بالإنجليزية: Corona virus)، يقوم على مبدأ الفحص الجيني للفيروس، ويستخدم مبدأ هذا الفحص أيضاً في تشخيص فيروسات الأيدز والإنفلونزا بناء على تفاعل إنزيم البوليميريز المتسلسل للنسخ العكسي (بالإنجليزية: RT-Pcr)، لاستبعاد العدوى بين الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة العالي، مثل المرضى داخل المستشفيات ومقدمي الرعاية الصحية.

ولكن هل يمكن ان تكون نتيجة كورونا خاطئة ؟ هنا يجدر التنويه إلى أنه من المهم فهم كيفية اختلاف القيمة التنبؤية للفحص بمرور الوقت من التعرض للفيروس وبدء الأعراض، لتجنب الاعتماد الخاطئ أو الطمأنينة الوهمية بنتائج فحص كورونا السلبية. 

ما هي احتمالية ظهور نتيجة سلبية خاطئة لفحص كورونا ؟

تعني النتيجة السلبية الخاطئة (بالإنجليزية: False-Negative Result) أن يكون الشخص مصاباً بعدوى فيروس كورونا، ولكن تظهر نتيجة تحليل كورونا سلبية في الفحص.

وإذا لم يتم أخذ بعض العوامل في الاعتبار عند إجراء فحص كورونا، فيمكن أن يظهر عدد كبير نسبياً من النتائج السلبية الخاطئة لتحليل كورونا. حيث وجدت إحدى الدراسات أن 5 من أصل 167 شخص قد تظهر عندهم نتائج فحص كورونا سلبية خاطئة بالرغم من إصابتهم بالفيروس. وفي هذا المقال سنناقش الاعتبارات المهمة التي قد تؤدي إلى تقليل النتائج السلبية الزائفة لتحليل كورونا. 

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

ما هي أسباب ظهور نتيجة سلبية خاطئة لفحص كورونا ؟

هناك عدة عوامل قد تؤدي لظهور نتيجة سلبية زائفة لتحليل كورونا وتشمل:

  • أخطاء أخذ العينات

يمكن أن تحدث هذه الأخطاء أثناء جمع العينات ونقلها ومعالجة الحمض النووي الريبوزي (بالإنجليزية: RNA). حيث أن الاهتمام أثناء أخذ عينات مسحات الأنف والحلق يمكن أن يؤدي إلى تحسين دقة فحص كورونا بشكل كبير. 

ففي بعض الأحيان يمكن أن لا يقوم العاملون الصحيون بإدخال مسحات الأنف بعمق كاف لجمع عينة ذات حمولة فيروسية كافية. ولذلك ومن أجل تحسين دقة نتيجة تحليل كورونا يجب الالتزام ببعض المعايير مثل:

    • أن يتم جمع العينات بواسطة تقني مختبرات متمرس أو أخصائي رعاية صحية مدرب.
    • يجب أن لا يكون الوقت بين جمع العينات وأداء الاختبار طويلاً جداً.
    • يجب أن يتم تخزين العينة في درجة حرارة 2-8 درجة مئوية، لمدة أقصاها 72 ساعة.
    • إذا لم يكن نقل العينة ممكناً خلال 72 ساعة، يجب تخزينها في درجة حرارة -70 درجة مئوية لمنع تحلل الحمض النووي الرايبوزي للفيروس.

اقرأ أيضاً: هل يساعد فيتامين سي في الوقاية من الإصابة بفيروس كورونا ؟

  • وقت أخذ العينات

يمكن أن ترتبط النتيجة السلبية الخاطئة لفحص فيروس الكورونا بالحمل الفيروسي (بالإنجليزية: Viral Load) ووقت التعرض للفيروس. بمعنى أن احتمالية ظهور نتائج سلبية زائفة لفحص كورونا أعلى عندما يتم إجراء الاختبار في وقت مبكر جداً من الإصابة بالفيروس، حيث تستغرق فترة حضانة فيروس كورونا 7 أيام من التعرض.

حيث وجدت 7 دراسات أجريت على مزيج من المرضى من داخل المستشفى والمرضى الخارجيين المصابين بعدوى فيروس كورونا، بأنه خلال الأربعة أيام الأولى من الإصابة قبل الوقت المعتاد لظهور الأعراض وهو اليوم الخامس، تقل احتمالية حدوث نتيجة تحليل كورونا سلبية خاطئة في شخص مصاب في اليوم الأول من 100% إلى 67% في اليوم الرابع. أما في يوم ظهور الأعراض، كان متوسط معدل السلبية الزائفة 38%.
وتقل هذه النسبة لتصل إلى 20% في اليوم الثامن، ثم تبدأ بالزيادة مرة أخرى من 21% في اليوم التاسع من الإصابة لتصل إلى 66% في اليوم ال21 من الإصابة.

لذلك فإنه إذا كان الاشتباه بوجود العدوى اعتماداً على الأعراض السريرية مرتفعاً، فإنه لاينبغي استبعاد الإصابة على أساس فحص كورونا وحده.  

ولتحسين دقة نتيجة فحص كورونا فيما يتعلق بتوقيت إجراء الاختبار ينصح الباحثون بإجراء اختبارات متتالية للحصول على نتائج أدق. حيث يؤكد الباحثون على أن وقت أخذ العينات هو عامل رئيسي ويمكن أن يقلل من النسبة السلبية الخاطئة. 

  • أخطاء تصنيع فحص كورونا

قد يكون العلماء قد قاموا بتصنيع فحص كورونا بطريقة خاطئة، حيث يتم تصنيع هذه الفحوصات من خلال اختيار جزء من تسلسل جينات فيروس كورونا الجديد وتوزيع معلومات هذا التسلسل للمختبرات المختلفة. وأثناء الفحص المخبري، يتم مقارنة التسلسل الجيني الذي اختاره العلماء مع جينات الفيروس الموجودة في جسم المريض.

ولكن إذا قام العلماء باختيار جزء خاطئ من جينات الفيروس، عندها سوف يعطي ذلك نتيجة فحص كورونا خاطئة.

للمزيد: كيفية الرعاية المنزلية لمرضى فيروس كورونا

هل مرض بهجت وراثي زوجي حامل المرض منذ الصغر وبنتي عمرها 3سنوات ظهرت لها 4 تقرحات في شهر ونصف تقريبا هل هناك احتمال أن تكون حامله المرض بالوراثه؟؟

ما هي احتمالية ظهور نتيجة إيجابية خاطئة لفحص كورونا ؟

النتيجة الإيجابية الخاطئة (بالإنجليزية: False- Positive Result) تعني نتيجة اختبار إيجابية لفحص فيروس كورونا لشخص غير مصاب بالفيروس ولا أعراض سريرية تظهر عليه. هناك عدة أدلة تشير إلى وجود نسبة نتائج إيجابية خاطئة منخفضة ولكن مهمة لفحص كورونا (بالإنجليزية:Covid-19 PCR).

وبحسب ما ذكره الدكتور بول بيريل أخصائي الإحصاء في وحدة الإحصاء الحيوي التابعة لمجلس البحوث الطبية في جامعة كامبريدج، فإن المعدل الإيجابي الكاذب غير مفهوم جيداً، ويمكن أن يختلف باختلاف مكان وسبب إجراء الاختبار. وغالباً ما يفترض مقدار 0.5% للمعدل الإيجابي الخاطئ.

ولتقليل الإيجابية الخاطئة في نتائج فحص كورونا هناك طريقة تتمثل بتكرار الاختبار باستخدام اختبار مختلف من مصدر مختلف.

ومن ما هو جدير بالذكر أن هناك آثار نفسية سلبية لظهور نتيجة فحص كورونا خاطئة لاعتقاد الشخص بأنه مصاب بالفيروس عندما لا يكون مصاباً فعلياً، حيث أنه من المحتمل بأن يكون الشخص مصاباً بمرض آخر ويتم إدخاله إلى المستشفى بناء على أنه مصاب بفيروس كورونا بحسب ما ظهر من نتيجة سلبية خاطئة للاختبار مع مرضى آخرين مصابين فعلياً لتنتقل العدوى لهذا الشخص لاحقاً ويصبح مصاب بفيروس كورونا فعلياً.

للمزيد: آخر تطورات فيروس كورونا الجديد كوفيد-19

نزلات البرد والانفلونزا  الوقاية تقلل من الإصابات