انتشرت جائحة فيروس كورونا منذ نهاية عام 2019، والتي سببت الخوف لدى الكثير؛ لأنها عدوى تصيب الجهاز التنفسي، وتتشابه مع أعراض نزلات البرد في البداية، وتسبب ظهور عدة أعراض تختلف من شخص لآخر، وتؤثر هذه الأعراض على المصاب فترة طويلة قد تمتد لما بعد الشفاء، وقد ينتج عنها مضاعفات خطيرة، لذا نستعرض في هذا المقال اعراض فيروس كورونا (بالإنجليزية: Coronavirus symptoms)، والتي تنقسم إلى أعراض كورونا مبكرة، وأعراض أخرى تظهر لاحقاً، وكذلك قد يصيب هذا المرض الأطفال، لذلك سنتحدث أيضاً عن اعراض فيروس كورونا عند الاطفال.

اعراض كورونا المبكرة

تظهر اعراض كورونا الاولية بعد مرور فترة تتراوح من يومين إلى 14 يوماً من الإصابة بعدوى فيروس كورونا، حيث يصل متوسط فترة الحضانة لهذا الفيروس من 5 إلى 6 أيام، ومن هذه الأعراض المبكرة ما يلي:

  • سعال جاف.
  • ضيق التنفس.
  • حمى.
  • إرهاق.
  • ألم العضلات.
  • صداع.
  • رعشة وقشعريرة.
  • التهاب الحلق.

قد يعاني الشخص من السعال الجاف وضيق التنفس في البداية بصورة أساسية، بالإضافة إلى اثنين من الأعراض الأخرى السابقة، والتي تختلف في ظهورها من شخص لآخر.

يجب اللجوء إلى المستشفى أو الطبيب المختص فوراً إذا لاحظ المصاب أي من الأعراض التالية، والتي تعد بمثابة أعراض فيروس كورونا المتأخرة، ومنها ما يلي:

  • صعوبات في التنفس.
  • عدم القدرة على النهوض من السرير.
  • التشوش والارتباك.
  • ألم مستمر في الصدر مع ضغط شديد. 

اقرأ أيضاً: هل ينتقل فيروس كورونا عن طريق البعوض؟ 

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

اعراض الاصابة بكورونا

قد تتغير اعراض كورونا التي تظهر على المصاب من شخص لآخر، وتختلف حدتها، فتصبح شديدة جداً لشخص، وبسيطة لشخص آخر، فقد أصيب بعض الأفراد بفيروس كورونا وشفيوا تماماً دون أن تظهر عليهم أي أعراض، ودون أن يشعروا بوجود أمر خطير، ومن الأعراض التي تظهر على المصاب ما يلي:

  1. الإصابة بنزلة برد: يعاني الشخص من أعراض مشابهة للإنفلونزا من الإصابة بالحمى والتهاب الحلق، وتكون حدتها قوية أحياناً، وتستمر معه فترة طويلة تصل إلى أسبوعين فأكثر، على عكس الإنفلونزا العادية والتي تستمر عدة أيام فقط.
  2. ضيق التنفس: يجد المصاب صعوبة في التنفس عند إصابته بفيروس كورونا، وقد يعتقد أنه مصاب بالتهاب الشعب الهوائية، ويشعر المصاب أن ضيق التنفس مشابه للتوتر أو نوبة الهلع، ولكنه يستمر لفترة أطول بالمقارنة بنوبة الهلع.
  3. ألم في الصدر: يؤثر فيروس كورونا في القلب أيضاً، ويسبب ظهور ضربات القلب السريعة، أو الشعور برفرفة القلب، والذي يسبب الشعور بضيق الصدر والألم، وقد يلاحظ الشخص هذه الأعراض حتى بعد شفائه تماماً من مرض كوفيد-19، ويستمر هذا العرض لمدة أسبوعين في الحالات البسيطة، وقد يصل إلى 6 أسابيع في الحالات الشديدة.
  4. سعال جاف: يعاني المصاب من كحة جافة، وتستمر لمدة طويلة، وقد تبدأ بسيطة ثم تزداد سوءاً بمرور الوقت خلال مدة تتراوح من 5 إلى 7 أيام.
  5. احمرار العين: قد يجد المصاب من اعراض فيروس كورونا أيضاً التهاب الملتحمة، أو احمرار العين، أو عدم وضوح الرؤية، أو تساقط الدموع من العين عند الإصابة بالفيروس.
  6. الشعور بالإرهاق: يشعر المصاب بالإجهاد، الذي لا يختفي حتى بعد أخذ قسط كاف من الراحة والنوم، وقد يستمر الإرهاق لعدة أيام أو يصل لعدة أسابيع.
    فقدان حاستي الشم والتذوق: يعاني حوالي 80% من الأفراد المصابين بفيروس كورونا من هذا العرض الشائع، والذي قد يستمر لعدة أسابيع.

قد تظهر على المصاب أعراض أخرى لفيروس كورونا مثل: الإسهال، أو ألم العضلات، أو الشعور بالغثيان، أو التقيؤ، أو سعال مع البلغم، أو انسداد الأنف مع الرشح.

اعراض فيروس كورونا عند الاطفال

يصاب الأطفال بفيروس كورونا، ولكن قليلاً ما يحدث ذلك، وإذا أصيب الطفل فإنه يعاني من أعراض مشابهة للأعراض التي يصاب بها الأشخاص البالغين، ويتعافى الطفل في غضون أسبوع إلى أسبوعين دون مضاعفات غالباً، ومن هذه الأعراض ما يلي:

  1. فقدان حاستي الشم والتذوق، أو تغير في هذه الحواس، فلا يستطيع الطفل أن يشم أو يتذوق الأطعمة والروائح المختلفة.
  2. كحة مستمرة، والتي قد تستمر لساعة، أو لعدة ساعات، أو الإصابة بنوبات كحة على مدار 24 ساعة.
  3. ارتفاع درجة حرارة الطفل، وضيق التنفس.

إذا لاحظ أحد الأبوين أي من هذه الأعراض على الطفل يجب استشارة الطبيب فوراً، وإجراء الاختبارات اللازمة؛ للتأكد من إصابة الطفل من عدمه بفيروس كورونا. 

اقرأ أيضاً: نصائح للسفر خلال كورونا، وتدابير العودة من السفر 

أهمية  وضرورة  طعم  الإنفلونزا للحد من  تداعياتها  المرضية

كيف اعرف اني مصاب بكورونا؟

توجد فحوصات ذاتية يمكن للأشخاص للجوء إليها في البداية عندما يراودهم الشك باحتمالية الإصابة بفيروس كورونا، وتبث بعض المنظمات الصحية المختصة هذه الفحوصات في صورة أدوات تفاعلية هدفها مساعدة الأفراد من عمر 13 سنة فأكثر.

يكتب المصاب الأعراض التي يعاني منها لهذه الأدوات، و يمكنها استنتاج إذا كان الشخص مصاب من عدمه من خلال الإجابات، وعند وجود شك بإصابة هذا الفرد، تنصحه أدوات الفحص الذاتية بإجراء تحليل لفيروس كورونا.

عندما يتوجس الشخص من الأعراض التي يعاني منها ولا يدري هل هو مصاب بالفيروس من عدمه، فيفضل التأكد بإجراء الفحوصات والتحاليل اللازمة، ومنها تحليل سلسلة ردود الفعل لإنزيم البوليميريز؛ لاكتشاف الفيروس بجسد المصاب، ليبدأ رحلة العلاج الصحيحة طبقاً لما يرشده إليه الطبيب المعالج.

اقرأ أيضاً: تعرف إلى 10 خرافات حول لقاح كورونا

ما الفرق بين الانفلونزا العادية وفيروس كورونا؟

تتشابه أعراض الأنفلونزا مع اعراض فيروس كورونا، والتي سببت الاضطراب لدى الكثير؛ بسبب اعتقادهم أنها عدوى بكتيرية أو فيروسية عابرة، وليست مرض يجب اكتشافه ومتابعة الحالة جيداً؛ لملاحظة أي تطور قد يؤثر على المصاب لاحقاً.

كلاهما عدوى تصيب الجهاز التنفسي وتعدي الآخرين، ولكنهما يختلفان في الآتي:

  1. نوع الفيروس المسبب للمرض: حيث أن مرض كوفيد-19 سببه فيروس كورونا المستجد، أما نزلات البرد تكون بسبب فيروسات الإنفلونزا الأخرى.
  2. طبيعة انتشار الفيروس: ينتشر فيروس كورونا سريعاً مسبباً أعراض حدتها أشد من الإنفلونزا العادية، وقد تستمر أعراضه مدة طويلة تصل إلى عدة أسابيع.
  3. الأعراض: لا يمكننا الجزم تماماً بطبيعة الإصابة والمرض من خلال الأعراض وحدها، إذا ما كانت كوفيد-19 أو الإنفلونزا، ولكن التحاليل واختبار سلسلة ردود الفعل لإنزيم البوليميريز (بالإنجليزية: PCR) هو ما يحدد طبيعة الفيروس.

هل مرض بهجت وراثي زوجي حامل المرض منذ الصغر وبنتي عمرها 3سنوات ظهرت لها 4 تقرحات في شهر ونصف تقريبا هل هناك احتمال أن تكون حامله المرض بالوراثه؟؟