يحتاج الفرد لعلاج مسمار القدم في حال تسببّه لألم شديد وجعله غير قادر على الوقوف والمشي على قدميه، وهناك عدّة خيارات متوفّرة لعلاج هذه المشكلة والتي تتضمّن استخدام الأدوية والاستعانة ببعض الطرق المنزلية الطبيعية، كما في بعض الحالات سيقوم الطبيب بإجراء جراحة طفيفة التوغل داخل عيادته لإزالة مسمار القدم. [1][2]

وفي المقال التالي سنقوم بمناقشة كل ما يخص علاج مسامير اللحم في القدم، والكشف عن أفضل طريقة لعلاج مسمار القدم نهائيًا.

طرق علاج مسمار القدم

تتعدّد الطرق المستخدمة لعلاج مسمار القدم والتي يُمكن أن تتضمّن ما يلي:

الطرق المنزلية

يوجد العديد من الطرق المنزلية الطبيعية التي غالبًا ما تُعتبر من أولى الخيارات التي يُمكن الاستعانة بها لعلاج مسمار القدم، خصوصًا في الحالات الطفيفة، ومن الأمثلة على هذه الطرق ما يلي:

  • حجر الخفاف

يُمكن أن يُساعد حجر الخفاف على إزالة مسمار القدم بشكل فعّال، وهو حجر يحتوي على مسامات يستخدم لكشط وتقشير البشرة بشكل طبيعي، وتتضمّن الطريقة الصحيحة لاستخدام هذا الحجر ما يلي: [1][2][3]

  1. نقع القدم المصابة في الماء الدافئ لمدة 5 - 10 دقائق أو حتى يلين الجلد المحيط بمسمار القدم.
  2. غمس حجر الخفاف في الماء الدافئ.
  3. استخدام الحجر لبرد وكشط مسمار القدم، وذلك من خلال تطبيق ضغط لطيف على الحجر وتحريكه بحركات دائرية أو جانبية لإزالة الجلد الميت المتواجد حول مسمار القدم.
  4. تكرار ذلك يوميًا لحين إزالة مسمار اللحم كليًا، وهو أمر يُمكن أن يستغرق أسبوع أو أكثر.

كما يُنصح عادةً بإضافة ملح إبسوم (بالإنجليزية: Epsom Salt)، أو ما يُعرف باسم الملح الإنجليزي، إلى ماء النقع فهو يساعد كثيرًا على تخفيف الألم وترطيب الجلد. [3][4]

ومن المهم جدًأ تجنُّب إزالة الكثير من الجلد عند استخدام حجر الخفاف، فذلك يُمكن أن يؤدي إلى حدوث النزيف والعدوى في المنطقة، كما يجب شطف حجر الخفاف بعد كل استخدام. [1]

  • صودا الخبز

تُعتبر صودا الخبز من العلاجات الطبيعية الشائع استخدامها لعلاج مسمار القدم في المنزل، فهي تعمل كمقشر وملين رائع لمسامير القدم، وبالتالي فإنها تساعد على إزالتها سهولة. وتتضمّن طريقة استخدام صودا الخبز لهذا الغرض ما يلي: [4]

  1. خلط ملعقة صغيرة من صودا الخبز مع بضع قطرات من عصير الليمون والماء لتشكيل معجون.
  2. وضع طبقة رقيقة من المعجون على مسمار القدم وتغطية المنطقة بضمادة.
  3. تركه طوال الليل ثم شطفه في الصباح بالماء الفاتر.
  4. تقشير المنطقة بلطف باستخدام حجر الخفاف.
  • الخل

يُمكن أن يُساعد الخل أيضًا في تليين مسامير القدم وتقليل حجمها، ويعود ذلك لحموضة الخل التي تعمل على تكسير الكيراتين المتواجد في الجلد، وبالتالي فإنها تخفّف من خلايا الجلد الميتة. وفيما يلي توضيح لكيفية استخدام الخل لعلاج مسمار القدم: [4]

  1. تخفيف جزء واحد من الخل مع ثلاثة مقادير من الماء الدافئ.
  2. وضع المحلول على مسمار القدم باستخدام قطعة من القطن.
  3. تركه على المنطقة لمدة 10 دقائق.
  4. استخدام حجر الخفاف بعد ذلك لتقشير البشرة.

الأدوية

يتوفر في الصيدليات أنواع عدّة من أدوية علاج مسمار القدم، منها ما هو متوفّر دون الحاجة إلى وصفة طبية ومنها ما يتطلب استخدامه الرجوع إلى الطبيب والحصول على وصفة طبية، كما تأتي هذه الأدوية بعدّة أشكال صيدلانية، وفيما يلي توضيحًا لها:

  • كريمات إزالة مسمار القدم

هناك أنواع من الكريمات التي يُمكن استخدامها للتقليل من جفاف الجلد وجعل مسمار القدم طريًا مما يُسهل من عملية إزالته، فضلًا عن إمكانية احتواء هذه الكريمات على مواد مذيبة للطبقة القرنية (بالإنجليزية: Keratolytics) والتي تعمل على إذابة البروتين أو الكيراتين الذي يتكون منه مسمار القدم والجلد الميت المحيط به. [1][2]

ولعلّ أشهر أنواع هذه المواد استخدامًا لإزالة مسامير القدم هو حمض الساليسيليك (بالإنجليزية: Salicylic Acid)، فبعد أن يقوم الفرد بوضع الكريم الذي يحتوي على هذا الحمض ستتحول الطبقة العليا من الجلد إلى اللون الأبيض، ومع مرور الوقت من استخدامه سيكون الفرد قادرًا على إزالة مسمار القدم والجلد الميت المحيط به. [2][5]

ومن المحاذير الخاصة باستخدام كريم إزالة مسمار القدم الذي يحتوي على حمض الساليسيليك ما يلي: [2][5][6]

  • يُتاح كريم حمض الساليسيليك بتركيزات مختلفة، ومن الممكن أن تعمل الجرعات الأقوى بسرعة أكبر ولكنّها تتطلب وصفة طبية.
  • يُمكن أن يُسبّب حمض الساليسيليك تهيّج الجلد المحيط بمسمار القدم، لذلك يجب على الفرد توخي الحذر عند استخدامه ويجب ألّا يستخدمه على مسمار القدم المتشقق.
  • يُنصح عادةً بتجنُّب استخدام حمض الساليسيليك لعلاج مسمار القدم عند مرضى السكري، أو المرضى الذين يعانون من ضعف الدورة الدموية أو التنميل، أو الأفراد الذين لديهم جلد ضعيف.
  • يُنصح باستشارة الطبيب قبل استخدام حمض الساليسيليك لدى كبار السن، لأنّ ذلك يٌمكن أن يُسبّب مشاكل جلدية لديهم قد يصعُب علاجها.
  • يجب تجنُّب استخدام كريمات حمض الساليسيليك في حال المعاناة من رد فعل تحسّسي تجاهه.

كما يُمكن أن تتضمّن المواد الأخرى التي يٌمكن أن يحتوي عليها كريم إزالة مسامير اللحم في القدم ما يلي: [1][4][6][7]

  • اليوريا (بالإنجليزية: Urea)، والتي تكون فعّالة لعلاج مسمار القدم بشكل كبير إلّا أنّه يجب استشارة الطبيب قبل استخدامها.
  • لاكتات الأمونيوم (بالإنجليزية: Ammonium Lactate).
  • نترات الفضة (بالإنجليزية: Silver Nitrate).
  • هيدروكسيد البوتاسيوم (بالإنجليزية: Potassium Hydroxide).
  • السيليكون (بالإنجليزية: Silicone).
  • حمض ثلاثي كلورو أسيتيك (بالإنجليزية: Trichloroacetic Acid).
  • لصقة إزالة مسمار القدم

تُعد لصقات إزالة مسمار القدم بديلًا لكريم حمض الساليسيليك، حيث تأتي هذه اللصقات على شكل دائرة مفرغة أو شكل حبة الدونات، والتي يتم وضعها مباشرةً على مسمار القدم. [1][3]

بالإضافة إلى احتوائها على حمض الساليسيليك الذي يعمل على إذابة مسمار القدم، يُمكن أن توفر هذه اللصقات حماية ضدّ احتكاك مسمار القدم بالحذاء. وعادةً ما يتم علاج مسمار القدم باستخدام اللصقات خلال أسبوعين، إلّا أنّ ذلك يتطلب الالتزام بكافة التعليمات الخاصة بكيفية استخدام هذه اللصقات. [1][5]

وبشكل عام، لا تختلف المحاذير الخاصة بلصقات علاج مسامير القدم التي تحتوي على حمض الساليسيليك عن المحاذير المذكورة سابقًا للكريمات التي تحتوي عليه. كما يجب التنويه إلى أنّ وضع لصقة مسمار القدم بشكل غير صحيح يُمكن أن يتسبّب بحرق كيميائي للجلد المحيط بمسمار القدم. [3][6] 

  • محلول إزالة مسمار القدم

يحتوي محلول إزالة مسمار القدم عادةً على حمض الساليسيليك مع أو بدون حمض اللاكتيك (بالإنجليزية: Lactic Acid)، والذي يتم تطبيقه مباشرةً على مسمار القدم باستخدام فرشاة أو قطارة خاصة تأتي مع المحلول. [2][8]

  • أدوية أخرى تستخدم لعلاج مسمار القدم 

توجد أدوية أخرى يُمكن أن يقوم الطبيب بوصفها عند علاج مسمار القدم والتي عادةً لا تقوم بعلاج المشكلة وإنّما علاج بعض الأعراض والمضاعفات لدى المريض، وتشمل هذه الأدوية ما يلي: [1][6]

  • حقن الكورتيزون، والتي يتم حقنها في القدم أو إصبع القدم المصابة، حيث تساعد هذه الحقن على تخفيف ألم مسمار القدم الشديد.
  • المضادات الحيوية الفموية، والتي يتم وصفها في الحالات التي يحدث فيها عدوى في مسمار القدم.

الجراحة

يُنصح بإجراء الجراحة لعلاج مسمار القدم فقط في الحالات التي تفشل العلاجات الأخرى في علاج المشكلة، حيث يتضمّن ذلك استخدام الطبيب أداة حادة، مثل: المشرط أو سكين صغيرة، من أجل إزالة طبقات الجلد الميت والوصول إلى جذر مسمار القدم وإزالته. وغالبًا ما يتم هذا الإجراء داخل عيادة الطبيب وبعد تخدير المنطقة موضعيًا. [1][3]

يُمكن أن يحتاج المريض لزيارة الطبيب عدة مرات لإزالة مسمار القدم بهذه الطريقة، حيث يعتمد ذلك على حجم مسمار القدم. كما يجب التنويه إلى أنّ هناك احتمالية لعودة مسمار القدم بعد إجراء جراحة لإزالته، بالتالي لا يُمكن الجزم دائمًا بأنّها الطريقة المناسبة لعلاج مسمار القدم نهائيًا. [2][3]

وفي حال تضمنّت جراحة إزالة مسمار القدم إجراء شق، عندها سيتم إغلاق الشق بغرز وتغطيته بضمادة، وعادةً ما تتراوح فترة الشفاء والتعافي من هذه الجراحة ما بين ستة أسابيع إلى ثلاثة أشهر. ويُمكن أن تتضمّن النصائح التي يُنصح بها خلال هذه الفترة ما يلي: [1]

  • وضع الثلج ورفع القدم قدر الإمكان في الأسبوع الأول بعد الجراحة.
  • ارتداء حذاء جراحي لمدة أسبوعين على الأقل بعد الجراحة لتغطية المنطقة المُعالجة ومنع التورّم والمضاعفات الأخرى.
  • الحفاظ على المنطقة المصابة والضمادات جافة لمدة أسبوعين بعد الجراحة.
  • المتابعة مع الطبيب الخاص بالمريض لإزالة الغرز بعد حوالي 10 أيام من الجراحة.
  • الحدّ من النشاط لمدة ثلاثة أسابيع تقريبًا بعد الجراحة.
  • الحفاظ على بقاء القدم نظيفة وجافة لتقليل خطر الإصابة بالعدوى أثناء عملية الشفاء بأكملها.

كما في بعض الحالات، يُمكن أن يتطلب علاج مسمار القدم بشكل نهائي إجراء عمليات جراحية إضافية تتضمّن علاج المشكلات الرئيسية المسبّبة لظهور مسمار القدم، بما في ذلك علاج إصبع القدم المطرقية، أو الوعكة (بالإنجليزية: Bunion)، أو أي تشوهات عظمية أخرى في منطقة القدم. [1][6]

لقد أجريت عملية جراحية تحت الإبط للتخلص من التورّم الناتج عن التهاب الغدد العرقية وتصريف القيح بعدها تناولت مضاد حيوي فليموكسين عيار 500 بمقدار 3 حبات باليوم حتى انتهاء العلبة (قرابة اسبوع) الآن بعد فترة من الشفاء بدأ يظهر لدي تورم من جديد تحت الإبط ومازال الجرح لم يلتأم بالكامل ما السبب والعلاج؟

طرق أخرى

يُمكن أن تتضمّن طرق علاج مسمار القدم أيضًا ما يلي: 

  • الليزر

من المُمكن أن يتم علاج مسمار القدم بالليزر، حيث يتم استخدام أشعة الليزر لإزالة الجلد الميت المحيط بمسمار القدم. ومن أنواع الليزر التي يٌمكن أن تكون مفيدة لهذا الغرض ما يلي: [7][9]

  • ليزر ثاني أكسيد الكربون.
  • ليزر الإربيوم ياغ (بالإنجليزية: Erbium YAG Laser) والذي يُمكن أن يساعد على علاج مسامير القدم بأقل ضرر للأنسجة.

ومع ذلك، يجب التنبيه على أنّه تمت ملاحظة تكرار عودة مسمار القدم لدى بعض المرضى بعد خضوعهم لجلسات علاج مسمار القدم بالليزر، وخاصةً إذا تم الحفاظ على العوامل المُسبّبة للمشكلة. [9]

  • التبريد

في بعض الحالات، يُمكن أن يقوم بعض الأطباء باستخدام النيتروجين السائل (العلاج بالتبريد) لعلاج مسامير القدم. ولسوء الحظ، يُمكن أن يؤدي ذلك إلى تفاقم المشكلة بدلًا من علاجها، حيث أنّ النيتروجين السائل يدمّر الجلد الطبيعي المحيط بالمسمار ولا يساعد على شفاء الآفة. [9]

اقرأ أيضًا: ما هي أسباب مسمار القدم؟

علاج مسمار القدم نهائيًا

لا يُمكن الجزم بخصوص أي من الطرق المذكورة سابقًا عند الحديث عن علاج مسمار القدم نهائيًا، حيث تُعدّ جميع هذه الطرق فعالة في إزالة مسمار القدم، ويبقى العامل الوحيد الذي سيحدد إمكانية عودة مسمار القدم هو استمرار وجود الحالة أو المُسبّب الرئيس للمشكلة. [1][2]

ولهذا غالبًا ما يُنصح بما يلي عند علاج مسامير القدم من أجل منع تكرار الإصابة بها: [2][5][7]

  • ارتداء الأحذية والجوارب ذات مقاس مناسب للقدم.
  • تقليم أظافر القدمين.
  • استشارة طبيب الأقدام حول أي مشاكل تتعلق بوضعية المشي يُمكن أن يحتاج الفرد إلى تصحيحها أو أي تشوهات هيكلية في القدمين يُمكن أن يحتاج الطبيب إلى معالجتها جراحيًا.
  • استخدام حجر الخفاف أو مبرد القدم بانتظام وإزالة الجلد الصلب المتواجد في منطقة القدم بلطف أثناء الاستحمام.
  • الحفاظ على نظافة القدمين وترطيبهما بشكل منتظم، مع الحرص على تجنُّب أنواع اللوشن التي تحتوي على الكحول حيث أنّها ستتسبّب بزيادة جفاف القدمين.

نصيحة الطبي

تتعدّد طرق علاج مسمار اللحم في القدم، والتي تتضمّن استخدام حجر الخفاف والاستعانة ببعض الأدوية المتاحة في الصيدليات والتي تكون مخصّصة لعلاج هذه المشكلة. وفي الحالات الشديدة، يُمكن أن يتطلب علاج مسمار القدم إجراء عملية جراحية داخل عيادة الطبيب.

ويُنصح دائمًا باستشارة الطبيب لاختيار الطريقة الأفضل لإزالة مسمار القدم، وبإمكانكِ الآن الاستفادة من خدمة الاستشارات الطبية عن بعد التي يوفرها موقع الطبي على مدار 24 ساعة وطيلة أيام الأسبوع.

اقرا ايضاً :

شري البرد: أعراضه وعلاجه