يعرف مسمار القدم بأنه ازدياد في سماكة جزء معين من جلد أسفل القدم بشكل مزعج ومؤلم، والذي يتكون كمحاولة من الجلد لحماية نفسه من الضغط المفرط والاحتكاك الذي يقع عليه. لكن، ما هو علاج مسمار القدم؟ وكيف يمكن الوقاية منه؟ تعرف في هذا المقال إلى الطرق المختلفة والمستخدمة في علاج مسمار القدم

عادة ما يظهر مسمار القدم (بالإنجليزية:  Corn and Callus) في باطن القدم، أو في المنطقة الخارجية من الإصبع الصغير، أو بين الإصبعين الرابع والخامس. وعادة ما يتكون مسمار القدم بسبب ارتداء الأحذية الضيقة التي تؤدي إلى زيادة الضغط والاحتكاك على القدم، أو حتى نتيجة تشوه في عظام القدم أو وجود خلل ما في مشية أو وقفة المريض.

تختلف طرق علاج مسمار القدم باختلاف الحالة الصحية للمريض، وباختلاف نوع مسمار القدم وسبب ظهوره كذلك، فعلى سبيل المثال، يمنع كل من يعاني من السكري أو أي من أمراض الدم من علاج مسمار القدم في المنزل، حيث يجب عليهم التوجه إلى الطبيب المختص لتلقي العلاج المناسب.

بينما لدى الأصحاء، فيمكن علاج مسمار القدم دون اللجوء إلى الطبيب، وذلك باستخدام الأدوية التي تصرف من الصيدلية بدون وصفة طبية، أو حتى باستخدام بعض الوصفات الطبيعية في المنزل. نذكر فيما يلي الطرق المستخدمة في علاج مسمار القدم.

علاج مسمار القدم من الصيدلية

يمكن علاج مسمار القدم طبياً في وقت قصير من خلال الأدوية المتوفرة في الصيدلية والتي يمكن صرفها بدون وصفة طبية، وتعتبر آمنة وفعالة لعلاج مسمار القدم.

الأدوية الحالة للقرنية والمفككة لمسمار القدم

تساعد الأدوية الحالة للقرنية (بالإنجليزية: Keratolytic Agents) على علاج مسمار القدم نهائياً من خلال ترطيب المسمار وتليينه في البداية، ومن ثم تقشيره بلطف. تشمل الأدوية الحالة للقرنية على كل من:

  • اليوريا.
  • أحماض الألفا هيدروكسي، مثل حمض اللاكتيك، أو حمض الجلايكوليك.
  • أحماض البيتا هيدروكسي، مثل حمض الساليسيليك.

نذكر فيما يلي بعض التفاصيل المتعلقة ببعض الأدوية:

  • حمض الساليسيليك

يعتبر حمض الساليسيليك أفضل علاج مسمار القدم، إذ يعمل على تفكيك طبقة الجلد الزائدة والمكونة لمسمار القدم، فضلاً عن قدرته على قتل البكتيريا والفطريات. غالباً ما يستخدم حمض الساليسيليك بشكل موضعي، وبتركيز 10 - 17%، ويأتي على شكل لصقات، أو دواء سائل، أو مراهم تدهن على منطقة مسمار اللحم، وعادة يستغرق علاج مسمار القدم بهذه الطريقة حوالي أسبوعين.

يجب توخي الحذر عند استخدام حمض الساليسيليك وتجنب ملامسته للجلد السليم، حيث أن وصوله لمناطق الجلد المحيطة لمسمار القدم تسبب تقرح الجلد والتهابه، لذلك ينصح بدهن الجلد المحيط بالمسمار بالفازلين أولاً، ومن ثم وضع حمض الساليسيليك على منطقة مسمار القدم فقط.

  • لاكتات الألمنيوم

تمنع لاكتات الألمنيوم (بالإنجليزية: Ammonium Lactate) من التصاق خلايا مسمار القدم ببعضها البعض، الأمر الذي يسبب ترقق الجلد المكون للمسمار ومن ثم تفكيكه. يعتبر لاكتات الألمنيوم خياراً جيداً لعلاج الحالات المتقدمة من مسمار القدم، كما يساعد على ترطيب الجلد وتنعيمه في المنطقة المصابة.

  • اليوريا

تعتبر اليوريا كذلك من أكثر المواد الفعالة في علاج مسمار القدم، إذ تعمل على إزالة طبقة الجلد والكيراتين الزائد المكون لمسمار القدم. علاوة على ذلك، تساعد اليوريا على ترطيب الجلد، وقتل الجراثيم والفطريات الموجودة عليه.

الستيرويدات

تعتبر الستيرويدات من الأدوية التي تستخدم في علاج مسمار القدم في بعض الحالات التي يحددها الطبيب أو الصيدلاني المختص، حيث يعتبر التريامسينولون (بالإنجليزية: Triamcinolone) أحد مشتقات الستيرويدات التي تساعد في علاج مسمار القدم، والذي يتوفر على شكل حقن بتراكيز تتراوح بين  3 - 40 ملليغرام/ مللتر.

الريتينويدات

تستخدم الريتينويدات كذلك في بعض الحالات التي يقررها الطبيب، ويتوفر على شكل كريمات وجل بتراكيز مختلفة.

علاج الحساسية الجلدية والحكة

علاج مسمار القدم في المنزل

تشمل طريقة علاج مسمار القدم في المنزل على الخطوات التالية، والتي يمكن تطبيقها قبل لجوء الأصحاء إلى الطبيب:

  • نقع القدمين في ماء دافئ يحتوي على ملح انجليزي، أو ماء دافئ مع صابون.
    بعد نقعهما لفترة كافية يجب تجفيف القدمين جيداً باستخدام منشفة ودهن القدمين بكريم مرطب أو بزبدة الكاكاو.
  • الالتزام بالخطوتين السابقتين يومياً لعدة أيام حتى يصبح مسمار القدم طرياً لتسهل إزالته.
  • بعد أن يصبح مسمار القدم طرياً وغير مؤلم، يمكن فركه بحجر الخفاف لإزالة الجلد المتصلب.
  • إن كان مسمار القدم يقع بين الأصابع، يمكن استخدام مبرد الأظافر لإزالته.
    يجب تكرار هذه الخطوات بشكل مستمر لحين اختفاء مسمار القدم، وقد يستغرق ذلك عدة أسابيع.

ويذكر أن الأهم من ذلك هو التخلص من السبب الذي أدى إلى ظهور المسمار وأي سبب آخر قد يؤدي إلى نشوئه.

أما إن لم يختفي المسمار أو أصبح مؤلماً رغم اتخاذ التدابير الوقائية اللازمة، أو كان الشخص مصاباً بمرض السكري أو بمرض آخر يؤثر على الدورة الدموية، فعندها يجب اللجوء إلى الطبيب ليقوم بالعلاج اللازم.

للمزيد: خطوات للتخلص من الثآليل

كما يمكن علاج مسمار القدم بالأعشاب أو بعض المواد الطبيعية المتوفرة في كل منزل، نذكر منها الطرق التالية:

علاج مسمار القدم  بزيت الخروع

في حالة عدم رغبة المريض في علاج مسمار القدم بالطريقة السابقة، يمكن له استخدام طريقة زيت الخروع ولصقات مسامير القدم، وذلك بالخطوات التالية:

  • نقع القدمين في ماء دافئ يحتوي على ملح إنجليزي كما في الطريقة السابقة.
  • تجفيف القدمين جيداً بمنشفة، ثم دهنهما بالقليل من زيت الخروع.
  • تغطية مسمار القدم بلصقة مخصصة لإزالة مسامير اللحم، وهذه اللصقات متوافرة في الصيدليات.
  • ارتداء جوارب غير ضيقة، لأن زيت الخروع يسبب ظهور بقع في الجوارب والثياب.

علاج مسمار القدم بخل التفاح

يمكن علاج مسمار القدم بالخل من خلال دهن مسمار القدم بقطنة مغموسة بخل التفاح، وتركها على المسمار لبضع دقائق لحين امتصاص الخل. يجب التنويه إلى أنه يمنع استخدام هذه الطريقة من قبل مرضى السكري، إذ يسبب خل التفاح تقرح الجلد وتشققه لدى البعض.

علاج مسمار القدم بالموز

يحتوي قشر الموز على بعض الإنزيمات التي تعمل على تليين الجلد المكون لمسمار اللحم، الأمر الذي يدعم استخدامه في علاج مسمار القدم من خلال وضع قشر الموز على المنطقة المصابة لمدة ليلة كاملة، ومن ثم فرك القشرة بالمسمار في الصباح التالي.

علاج مسمار القدم بالثوم

يمكن علاج مسمار القدم بالثوم من خلال تحضير عجينة من بعض حبات الثوم ووضعها على مسمار القدم لمدة ليلة كاملة، كما يمكن قطع سن الثوم إلى نصفين وتثبيته على مسمار اللحم لمدة ليلة كاملة كذلك. يجب تكرار هذه العملية إلى حين التخلص من مسمار القدم نهائياً.

اقرأ أيضاً: مشاكل القدم وأنواعها

علاج مسمار القدم بالليزر

يعتبر العلاج بالليزر من الطرق الحديثة والسريعة المستخدمة في علاج الحالات المتقدمة من  مسمار القدم، إذ يقوم مبدأ عمل الليزر في هذه الحالة على تخثير الدم في الشعيرات الدموية الصغيرة التي تغذي مسمار اللحم وتساعد على تكونه.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

علاج مسمار القدم بالكي الكهربائي

يمكن علاج مسمار القدم بالكي الكهربائي أو بالترددات الراديوية، وذلك من خلال جلسة تبلغ مدتها بضع دقائق وتجرى العيادات المتخصصة، حيث يقوم الطبيب في البداية بتعقيم الجلد وتخديره، ومن ثم تسليط جهاز الكي الكهربائي والترددات الراديوية على مسمار القدم. وقد ينصح الطبيب بعدها باستخدام كريمات المضادات الحيوية لتسريع عملية التئام الجلد.

علاج مسمار القدم بالكي البارد

يمكن علاج مسمار القدم الداخلي منه والخارجي، وذلك من خلال جلسة أو أكثر من جراحة التبريد، حيث تبلغ مدة الجلسة الواحدة من 5 - 15 ثانية.

علاج مسمار القدم بالجراحة

تعتبر الجراحة الحل الأخير لعلاج مسمار القدم، حيث يقوم الطبيب المختص بتخدير القدم وعمل شق في الجلد الذي يعلو مسمار القدم، ومن ثم إزالة اللب داخل المسمار. قد لا تستغرق الجراحة وقتاً طويلاً، ولا تحتاج إلى الدخول إلى المستشفى، حيث يمكن إجراؤها في العيادات المختصة.

حكة في البطن والحوض وجهاز تناسلي وبين الاصابع مع ظهور حب ناعم تخرج منه مادة سائل وتزداد ليلا

الوقاية من مسمار القدم ومنع تدهوره

يمكن اتباع بعض الطرق الوقائية البسيطة لتجنب ظهور مسامير اللحم، في كما يجب الالتزام بكل مما يلي في حال كان مسمار القدم بسيطاً وغير مؤلم:

  • تغطية مسمار القدم بلصقات تحميه من الاحتكاك الدائم، وذلك لتجنب تدهور حالته.
  • تجنب تعريض اليدين والقدمين للاحتكاك، وذلك بارتداء قفازات، وجوارب وأحذية.
  • تجنب البقاء دون حذاء، أو ارتداء الاحذية المطاطية لفترة طويلة من الزمن.
  • تجنب إزالة مسمار القدم باستخدام شفرة أو سكين لتجنب الإصابة بالجروح والعدوى.
  • الحرص على ارتداء الجوارب تحت الأحذية.
  • تجنب ارتداء الأحذية أو الجوارب الضيقة التي تسبب الاحتكاك في مناطق من القدم.
  • تجنب ارتداء الأحذية ذات الكعب العالي لوقت طويل أو المشي فيه مسافات طويلة.
  • استخدام الأحذية الطبية التي تساعد على توزيع الضغط بالتساوي على جميع نقاط القدم.

اقرأ أيضاً: آلام الكعب في القدم