يتسم زيت القرفة برائحته القوية، فضلاً عن قيمته الغذائية المرتفعة لاحتوائه على مجموعة كبيرة من العناصر الهامة للجسم، وفي هذا المقال، سوف نتعرف على فوائد زيت القرفة الصحية، واستخداماته المختلفة، وأضراره المحتملة.

فوائد زيت القرفة للصحة النفسية

يعد زيت القرفة خياراً مثالياً للعلاجات العطرية في المنزل، فعند نشر هذا الزيت العطري، واستنشاقه، أو امتصاص الجلد له، فقد يساعد في تحفيز الدورة الدموية، وبالتالي علاج بعض المشكلات النفسية مثل:

  • الاكتئاب.
  • التوتر والقلق.
  • تحسين نمط النوم في حالة المعاناة من الأرق.

كما يعتبر زيت القرفة العطري علاج طبيعي للمخاوف الصحية الناتجة عن السعال ونزلات البرد والإمساك، حيث يمكن أن تتسبب هذه الأمراض في تأثيرات سلبية على الصحة النفسية، مما يقلل من مناعة الجسم.

فوائد زيت القرفة لمحاربة البكتيريا

بالإضافة إلى فوائد زيت القرفة للصحة النفسية، يمكن الإستعانة به في تقليل الإلتهابات والوقاية من الميكروبات.

يحتوي زيت القرفة الأساسي على عدد من المركبات، وأبرزها مركب سينمالدهيد (بالإنجليزية: Cinnamaldehyde)، الذي يمكن أن يقلل الالتهاب ويعمل كمضاد للميكروبات.

ولذا يستخدم زيت القرفة في علاج التهابات الفم وتسوس الأسنان.

فوائد زيت القرفة للشعر

يعتبر تعزيز نمو الشعر وكثافته من أبرز فوائد زيت القرفة، وخاصةً عند إضافة بعض المكونات الأخرى له مثل زيت الزيتون والعسل.

اقرأ أيضاً: فوائد القرفة للشعر 5 فوائد رائعة

فوائد زيت القرفة في طرد البعوض

يتسبب البعوض في إنزعاج عند وجوده في المنزل، كما أنه قد يكون مصدراً لنقل العدوى إلى الجسم. ونتيجة لرائحة زيت القرفة القوية والنفاذة، قد يساعد زيت القرفة في طرد البعوض من المنزل، حيث يمكنه القضاء على النمل الأبيض، والعث، والعفن الفطري، والفطريات بشكل عام.

وقد يساهم زيت القرفة في مكافحة يرقات بعوض الزاعجة المصرية (بالإنجليزية: Aedes Aegypti Mosquitoes)، وهو أحد أنواع البعوض الذي ينشر حمى الضنك، وهو مرض فيروسي ينتقل إلى الإنسان عن طريق البعوض أثناء عملية التغذية.

للحصول على فوائد زيت القرفة في طرد البعوض، يتم استخدامه كزيت عطري من خلال وضعه في بخاخ العطر.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

اضرار زيت القرفة

على الرغم من فوائد زيت القرفة العديدة، ولكن يجب الإنتباه إلى الأضرار المحتملة من استخدامه، وتشمل:

  • تلف الكبد والكلى: تحتوي القرفة المشتقة من شجرة القرفة على الكومارين (بالإنجليزية: Coumarin)، وهي مادة كيميائية قد تسبب تلف الكبد والكلى، ويمكن أن تؤدي إلى تفاقم حالة الكبد في حالة استخدامها بكميات كبيرة. كما أن الكومارين يمكن أن يسبب سيولة الدم.
  • مشاكل السكري: في حالة المعاناة من مرض السكري، يجب التحدث مع الطبيب المعالج قبل استخدام زيت القرفة العطري، فقد يتداخل العلاج بالروائح مع الأدوية الأخرى المستخدمة للتحكم في نسبة السكر في الدم، ويؤثر على فعاليتها.
  • مشاكل الجلد: قد يؤدي زيت القرفة على الجلد إلى حدوث تهيج وطفح جلدي أو حرق، كما أن تناوله يمكن أن يسبب حرق الأغشية المخاطية وبطانة المريء.
  • رد فعل تحسسي: يعاني بعض الأشخاص من حساسية القرفة، ولذلك يجب التأكد من عدم الإصابة بها قبل استخدام القرفة في العلاجات المختلفة.

طرق الوقاية من اضرار زيت القرفة المحتملة

تساعد بعض الطرق في الوقاية من اضرار زيت القرفة المحتملة، وتشمل:

  • اتباع تعليمات العبوة المدونة على الملصق الخاص بزيت القرفة: حيث تتوفر العديد من مستخلصات زيت القرفة، ولكل نوع طريق استخدام وطريقة تخفيف، ومحاذير يجب التعرف عليها.
  • التحدث مع الطبيب المعالج في حالة المعاناة من أمراض مثل السكري والكبد: وذلك قبل استخدام أي من الزيوت الأساسية، ومنها زيت القرفة.
  • عدم وضع زيت القرفة مباشرةً على الجلد: بل يجب تخفيفه بزيت ناقل قبل الإستخدام، بحيث يتم وضع قطرة واحدة من زيت القرفة الأساسي مع كوبين أو أكثر من زيت ناقل، مثل زيت الزيتون، أو زيت اللوز أو زيت الجوجوبا، أو زيت السمسم.

وبعد تخفيف زيت القرفة بزيت ناقل، يجب اختباره على منطقة صغيرة من الجلد أولاً قبل استخدامه، والانتظار لمدة 24 ساعة للتأكد من عدم وجود أي رد فعل تحسسي بعد وضعه على الجلد.

وفي حالة ملاحظة أي التهاب أو تهيج الجلد، يجب الإمتناع عن استخدام زيت القرفة حتى وإن كان مخففاً.

  • عدم خلط زيت القرفة بالماء: حيث أن الماء لا يساعد في تخفيفه، بل يمكن أن يؤثر على البشرة ويسبب حرقها وتهيجها عند استخدامه موضعياً.
  • عدم تناول زيت القرفة عن طريق الفم، وعدم فركه على اللثة أو ملامسته للعينين: حيث يمكن أن يسبب تهيج وحرق في الفم أو الحلق، وكذلك منطقة العين الحساسة.

اريد دواء يقضي علي الديدان بالنسبه لشخص بالغ

زيت القرفة والحمل

يجب على النساء الحوامل والأطفال استشارة الطبيب قبل استخدام الزيوت الأساسية مثل زيت القرفة، حيث يمكن أن يسبب من مخاطر صحية.

  • استخدام زيت القرفة خلال الثلث الأول من الحمل: يجب عدم استخدام أي زيوت أساسية خلال الثلث الأول من الحمل لأنه يمكن أن يؤدي إلى تقلصات الرحم، ويؤثر بالسلب على الطفل في مراحل نموه المبكرة.
  • استخدام زيت القرفة خلال الثلث الثاني والثالث من الحمل: هناك بعض الزيوت الأساسية الآمنة في هذه المراحل من الحمل، حيث تساعد على الاسترخاء، ولكن لا يعد زيت القرفة ضمن هذه الزيوت، وقد يسبب الإجهاض، أو الولادة المبكرة، ويؤثر بالسلب على الجنين.

كيفية استخدام زيت القرفة

يمكن الحصول على فوائد زيت القرفة الصحية بالطرق التالية:

  • دمجه مع زيت ناقل، مثل الجوجوبا، أو اللوز الحلو، أو الأفوكادو، بعد ذلك، يمكن وضع زيت القرفة العطري على الجلد والقيام بتدليكه، أو إضافته إلى حوض الإستحمام والجلوس فيه.
  • استنشاق زيت القرفة: وذلك بعد رش بضع قطرات منه على قطعة قماش، أو منديل، أو زهور مجففة، أو باستخدام مبخر للعلاج بالروائح، ولكن يجب الحرص على تنظيف مبخر الروائح باستمرار.
  • استخدام أعواد القرفة: تحتوي أعواد القرفة الكاملة على زيت القرفة، ويمكن استخدامها في العلاج العطري من خلال وضعها في قدر كبير من الماء الدافئ وغلي المزيج على النار، مما يسمح للبخار بإضافة العطر إلى المكان.

الجرجير يمنع تساقط الشعر وينقي الدم