سيارة الإسعاف بأحدث صورها هي سيارة للعناية المستعجلة، مصممة خصيصاً لتأمين مقصورة للسائق ومقصورة للمريض، يستحسن أن تكون منفصلة عن الأولى، وقادرة على استيعاب ضابطي إسعاف، ومريضين على حمالتين بشكل يمكن من إعطاء مريض واحد على الأقل عناية مكثفة خلال النقل.

ويجب أن تحمل سيارة كهذه تجهيزات ومواد تمكن من القيام بالعناية المستعجلة، في مكان الحادث وخلال النقل، ولحماية العاملين والمرضى في ظروف محفوفة بالمخاطر، و لإتمام عمليات إنقاذ عادية، وتأمين أقصى حد ممكن من الحماية والراحة وتجنب تدهور وضع المريض، أو فقدان حياته.

ويعود الفضل في ابتكار سيارات الإسعاف في الواقع إلى دومنيك جين، وهو كبير جراحين جيش نابليون، حيث كان حريصاً على تجهيز غرف عمليات وإحضارها معه إلى أرض المعركة لعلاج الضباط رفيعي المستوى، ولم تنتشر سيارات الإسعاف في الولايات المتحدة إلا بعد الحرب العالمية الثانية، على الرغم من وجود سيارات إسعاف تجرها الخيول منذ أواخر عام 1800 ميلادي.

أنواع سيارات الإسعاف

يوجد عدة أنواع لسيارات الإسعاف المجهزة بالكامل والتي تختلف بحسب المركبة أو وسيلة النقل، وهي:

  • الشاحنات الصغيرة (وهي النوع الأكثر شيوعاً لحد الآن).
  • مركبات رباعية الدفع.
  • الدراجات النارية.
  • الحافلات.
  • الطائرات.
  • الطائرات المروحية.

وظيفة المسعفين داخل سيارات الإسعاف

المسعف هو اختصاصي رعاية صحية مدرب لتوفير العناية الطبية في حالات الطوارئ، والعناية بالأشخاص المصابين بـ:

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن
  • النوبات القلبية.
  • السكتات.
  • إصابات العمود الفقري.
  • حالات فرط استخدام الأدوية، والجرعات الزائدة منها.
  • الأمراض العقلية.

تجهيزات الإسعاف والإمدادات في حالات الطوارئ

حمالات نقل المريض في سيارة الإسعاف

يجب تزويد كل سيارة إسعاف بما يلي:

  • حمالة على كراجات.
  • حمالة قابلة للطي.
  • جهاز مرن يمكن المرافقين من حمل المريض على الدرج وفي المجالات الضيقة الأخرى حيث يستحيل استعمال حمالة ثابتة.

وبالإمكان دمج الحمالتين الثانية والثالثة في حمالة واحدة قابلة للطي، ويجب أن تكون الحمالات سهلة النقل، والخزن، والتطهير. أما الحمالة القابلة للطي فيجب أن تبقى المريض مرتفعاً عن الأرض، ويجب أن تكون الحمالات مزودة بمسند قابل للطي وغير قابل للنزع ولتركيب زجاجات التشريب بالشرايين.

مجاري الهواء في سيارة الإسعاف

ويجب أن تزود بمجاري هواء بلعومية للبالغين والأولاد والأطفال. كما يجب حمل مجاري هواء للتهوية من فم لفم بجميع الأحجام.

أدوات التنفس الصناعي في سيارة الإسعاف

يجب تزويد سيارة الإسعاف بأدوات تنفس صناعي  منقولة تعمل باستقلال لتزويد الأوكسجين، ويستحسن إيجاد وحدتين واحدة للاستعمال داخل سيارة الإسعاف، والأخرى للاستعمال خارجها أو كوحدة احتياطية.

ما هو سبب تغطية مكان الحقن لمدة 3 دقائق

تجهيزات الشفط في سيارة الإسعاف

يجب أن تكون سيارات الإسعاف مجهزة بأجهزة شفط متنقلة وثابتة، ويجب أن تكون مزودة بأنبوب مص واسع التجويف وغير قابل للتعقد.

تجهيزات استنشاق الأوكسجين في سيارة الإسعاف

يجب إيجاد إمدادين للأوكسجين؛ أحدهما متنقل والآخر ثابت.

ويجب أن تكون سعة وحدة الأكسجين المنقولة 300 ليتر، وواقعة قرب الباب للاستعمال المباشر خارج السيارة، مزودة بمقرن المص، ومحدد قياس الضغط، ومقياس التدفق، وأنبوب، وكمامة أكسجين. ويجب أن تكون الوحدة قادرة على تأمين تدفق أوكسجين بنسبة 10 ليترات في الدقيقة على الأقل ويجب أن يكون هناك أسطوانة إضافية بسعة 300 ليتر.

ومن المهم أن تكون مقاييس ضغط الأوكسجين، ومقاييس التدفق، والمرطبات، والأنابيب مرئية وفي متناول المرافق الجالس عند رأس الحمالة، ويجب أن تكون كمامات الأوكسجين نصف مفتوحة وشفافة، سهلة التنظيف والتطهير، وبأحجام تناسب الأطفال والبالغين.

تجهيزات الإنعاش القلبي في سيارة الإسعاف

يجب أن تكون هناك لوحة للعمود الفقاري جاهزة للاستعمال مباشرة لحالات الإنعاش القلبي، فهي تؤمن المقاومة اللازمة لضغط القلب الخارجي الفعال  إذا وضعت تحت المريض في الفراش أو على حمالة، وعلى الرغم من أنه لم يثبت تفوق ضغط القلب الخارجي الآلي على الضغط اليدوي حتى الآن، ولكن باستباق التطور المستقبلي لهذه التجهيزات يجب تأمين المكان لاستيعابها.

تجهيزات لتثبيت الكسور في سيارات الإسعاف

يجب حمل الإمدادات التالية لتثبيت الكسور أو الكسور المشتبه بها:

  • جبيرة للأطراف السفلى مفصلية نصف دائرية.
  • جبائر للأطراف العليا والسفلى، كالألواح المبطنة من مواد شبيهة بخشب، وكرتون، وبلاستيك، ورباطات، وجبائر.
  • رباطات بشكل مثلث لكسور الكتف، والجزء الأعلى من الذراع.
  • لوحات طويلة وقصيرة للعمود الفقري، وتوابعها للإنقاذ السليم، ولتثبيت المريض في حال إصابة العمود الفقري، أو الاشتباه في ذلك.

تجهيزات ضمادات الجروح في سبارة الإسعاف

تشمل الإمدادات التي يجب تواجدها لتضميد الجروح، وحشو وتركيب الجبائر ما يأتي:

  • قطع شاش معقمة بالأحجام التقليدية لتغطية الجروح.
  • لفائف ضمادات ناعمة ومتعددة الاتساع.
  • ضمادات معقمة لسد جروح المص أو شفط السوائل من الصدر.
  • شريط لاصق طبي.
  • دبابيس طبية للتثبيت.
  • مقصات للضمادات.

التجهيزات الخاصة لاستعمال الأطباء والمسعفين في سيارة الإسعاف

من المتوقع مشاركة الأطباء في عمليات الطوارئ داخل سيارة الإسعاف، لذلك يجب أن تحتوي سيارة الإسعاف على المعدات التالية:

 الانفجارات
  • عدة لإدخال أنبوب بلعومي.
  • عدة لإزالة الضغط الغشائي.
  • عدة حقن بالمخدر.
  • عدة فتح القصبات الهوائية.
  • عدة لمعالجة الانقطاع الوريدي.
  • وحدة آلية لإنعاش القلب.
  • عدة جراحية صغيرة.
  • تجهيزات قسطرة معقمة.

الأمور التي يجب تجنب فعلها أثناء التواجد داخل سيارة الإسعاف

من المهم دائماً التعاون مع المسعفين داخل سيارة الإسعاف، والحرص على تجنب ما يأتي:

  • الجلوس، يجب البقاء مستلقياً على ظهرك فعادة ما يحتاج المسعفين إلى إجراء الفحوصات التي لا تتم إن كنت جالساً.
  • إزالة قناع الأكسجين، إذ عادة ما يغطي قناع الأكسجين ظهرك وفمك، ولا يجب إزالته إلا أن أرشدك المسعف للقيام بذلك.
  • إزالة الحقنة الوريدية، فعادة ما تحتوي على دواء لينقل إلى دمك مباشرة، ومن الضروري جداً عدم محاولة إزالتها، فقد يهدد ذلك حياتك.
  • إبعاد القدم عن الحمالة، فمن المهم إبقاء كلتا القدمين على الحمالة ثابتة للحفاظ على سلامتك.
  • العبث بالأدوات، فيجب المحافظة على الهدوء والوثوق بالمسعف.