مؤخراً، أصبحت الرعاية الطبية الافتراضي محط اهتمام الأنظار، إذ أصبحت تخصصاً ومجالاً واسع الانتشار بين العديد من المؤسسات الصحية في الخارج، خاصة مع انتشار فيروس كورونا المستجد. بحسب الجمعية الطبية الأمريكية، فإن 78% من الحالات الطبية يمكن أن يتم تشخيصها وعلاجها بشكل آمن وفعال من خلال خدمة التطبيب عن بعد دون الحاجة إلى الذهاب إلى عيادة الطبيب أو المستشفى.

ومن أشكال الرعاية الطبية الإلكترونية هو أخذ استشارة طبية عن بعد. تعرف في هذا المقال على إيجابيات أخذ استشارة طبية عن بعد.

مع ظهور الإنترنت وخدمات الاتصال السريعة؛ أصبحت خدمة التطبيب عن بعد متوفرة لعدد كبير من الأشخاص حول العالم، وترى العديد من المنظمات الصحية أن التطبيب عن بعد قد يغني عن العديد من الزيارات لعيادة الطبيب والمستشفيات خلال المستقبل القريب.

حيث تشير الإحصائيات إلى نمو الرعاية الصحية الإلكترونية من نسبة 1% إلى نسبة 43.5% في الفترة بين شهري فبراير وإبريل من عام 2020، الأمر الذي يشير إلى التطور السريع الذي أحرزه هذا المجال في ظل جائحة فيروس كورونا.

انواع طلب استشارة طبية عن بعد

يمكن تقسيم التطبيب عن بعد من حيث المستخدم إلى نوعين:

  • التطبيب عن بعد عن طريق الإتصال المباشر بين المريض والطبيب المختص.
  • التطبيب عن بعد عن طريق اتصال اثنين من المختصين في مجال الرعاية الصحية لتبادل المعلومات الطبية والاستشارات الطبية.

وينقسم التطبيب عن بعد من حيث نقل المعلومات إلى نوعين:

  • نقل متزامن

يتم فيه التواصل بشكل مباشر مع الطبيب لتوصيف الحالة وتشخيص المرض، وتلخيص التوصيات الموجهة للمريض، وتقديم العلاج المناسب من قبل الطبيب المختص في نهاية المكالمة.

ويوفر تطبيق موقع الطبي أيضاً خدمة إمكانية تحميل الملفات الطبية، كالصور الإشعاعية والتحاليل الطبية، لتسهيل عملية التشخيص والحصول على نتائج صحية أفضل.

  • نقل غير متزامن

بحيث يقوم المريض بتسجيل وصف حالته الصحية ليقوم الطبيب المختص بالتشخيص والرد على المريض في وقت لاحق. حيث يوفر موقع الطبي خدمة حجز موعد مع الطبيب لهذا الغرض.

للمزيد: ابحث عن طبيب واحجز موعد بكل سهولة

ايجابيات طلب استشارة طبية عن بعد

إن استشارة طبيب عبر الهاتف وعن بعد تعود على المريض، وعلى الطبيب كذلك، بالعديد من الفوائد والمميزات التي تجعلها خياراً أفضل من الاستشارة الوجاهية. نذكر فيما يلي بعض من فوائد أخذ استشارة طبية بالتليفون.

الراحة والخصوصية

يعتبر مجال الرعاية الصحية الإلكترونية أو الرعاية الصحية عن بعد بديلاً مناسباً لزيارة عيادة الطبيب وأخذ استشارة وجاهية منه، إذ أفاد المرضى بأن الراحة والخصوصية كانت أحد أهم مميزات الاستشارة الطبية عن بعد. علاوة على ذلك، يفضل الناس في الفترة الأخيرة استشارة الطبيب عن بعد في فترة انتشار وباء كورونا، وذلك لتجنب التقاط العدوى من المرضى.

للمزيد: فوائد التطبيب عن بعد خلال وباء فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19)

توفير الوقت واختصار المسافات

من الفوائد الأخرى لأخذ استشارات طبية عبر الهاتف وعن بعد هو اختصار المسافات والوقت الذي يقضيه المريض في الذهاب إلى العيادة وانتظار دوره، خاصة عندما يتعلق الأمر بكبار السن أو المقعدين، أو الذين تمنعهم ظروف خاصة عن الوصول إلى المستشفى أو عيادة الطبيب المعني، مثل المرضى في مناطق النزاع، حيث أن التحدث مع دكتور عبر مكالمة فيديو مثلاً يمكنه من معاينة صور الأشعة والتحاليل الطبية، الأمر الذي يكسر من حاجز الوقت والمسافة الذي يقف عائقاً بين حصول المريض على الرعاية الطبية المثلى.

وبالمثل، ساعدت فكرة أخذ استشارة طبية عن بعد على تدعيم بروتوكولات التباعد الاجتماعي ومنع التجمعات التي شاعت في فترة جائحة كورونا الأخيرة.

يوفر تطبيق الطبي في هذا المجال عيادة متخصصة توفر خدمة حجز موعد عند الطبيب المختص لتشخيصه سريرياً، حيث يتمكن الطبيب من الوصول إلى التاريخ المرضي للمريض، بما فيه التحاليل التي تم إجراؤها، والقراءات الحيوية السابقة، والعمليات التي خضع لها المريض، والأدوية التي يأخذها.

علاوة على ذلك، يوفر تطبيق الطبي خدمة وصف الأدوية بموافقة وزارة الصحة المحلية، تحديداً في السعودية، الأمر الذي يختصر الكثير من الوقت والجهد، ويزيد من دقة التشخيص عند توفر التحاليل والقراءات اللازمة.

للمزيد: تحدث مع طبيب معتمد الآن

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

تحدث مع طبيب

تحسين الرعاية الصحية

إن التطبيب عن بعد لا يعتبر خطة بديلة عن الزيارات التقليدية للعيادة وحسب، وإنما هو طريقة ومنهج مستخدم في تحسين مجال الرعاية الصحية بشكل كبير، وذلك من خلال تخفيف العبء على الكادر الطبي، وتسهيل الحصول على الرعاية الصحية اللازمة.

فمثلاً، عندما يتم تحويل المريض من قبل الطبيب العام إلى طبيب جلدية متخصص، يقوم الطبيب العام بتوصيل المريض مباشرة مع الطبيب المختص، وذلك من خلال خاصية التحدث مع طبيب عبر مكالمة فيديو، الأمر الذي يختصر الكثير من الوقت المستغرق في الانتظار لحين حلول الموعد الجديد لدى الطبيب المختص، بل ويختصر إجازة العمل المرضية التي سيطلبها المريض في موعد الزيارة.

علاوة على ذلك، يتيح أخذ استشارة طبية عن بعد لأفراد القطاع الطبي التشاور مع بعضهم البعض بما يخص الحالات الصعبة والمستعجلة في أي يوم وأي وقت، الأمر الذي ينعكس إيجاباً على أدائهم وكفائتهم في العمل والتشخيص.

من ناحية أخرى، تم تطوير الأجهزة الذكية لتصبح قادرة على أخذ وتسجيل القراءات الحيوية، مثل ضغط الدم، وعدد نبضات القلب، وتشبع الأكسجين، الأمر الذي يسهل من عملية التشخيص ويزيد دقتها.

للمزيد: دليل الطبي لجميع الأطباء والأخصائيين في العالم العربي

تفادي الذهاب إلى الطوارئ

من فوائد طلب استشارة طبية عن بعد هو الحصول على استشارات طبية بالتليفون في الوقت الذي تغلق فيه العيادات الطبية، إذ أن العديد من المنشآت الطبية تغلق في نهاية الأسبوع، ومن بعد الساعة الخامسة من كل يوم، الأمر الذي يحتم على المريض اللجوء إلى قسم الطوارئ لطلب العناية الطبية.

لذلك يعتبر الحصول على استشارة طبية عن بعد أحد الوسائل التي يمكن اللجوء إليها في طلب المشورة الطبية بخصوص مرض ما بدلاً من تضييع الوقت في قسم الطوارئ ودفع مبالغ عالية نسبياً.

من ناحية أخرى، يساعد تشخيص المريض وعلاجه الكترونياً، أو إحالة المريض إلى الطبيب المختص الكترونياً، على تخفيف العبء على الكادر الطبي ومنع تكدس الناس في أقسام الطوارئ المختلفة.

توفير المال

إن أخذ استشارة طبية عن بعد يعتبر، بشكل ما، أقل سعراً من الاستشارات الطبية الوجاهية، وذلك على صعيد المريض نفسه، وعلى صعيد المؤسسة الطبية. فمن جهة، يوفر المريض وقته وجهده بقطع مسافات طويلة لحين الوصول إلى عيادة الطبيب، فيوفر تكلفة المواصلات، ويستغني عن حاجته لأخذ إجازة من العمل للوصول إلى الموعد.

في المقابل، يوفر أخذ استشارة طبية عن بعد مبالغ طائلة على المؤسسات الطبية، إذ أن التطبيب عن بعد يحتاج إلى بنية تحتية أقل تكلفة من الاستشارات الوجاهية، والتي تحتمل تكلفة المبنى، وفواتير الماء، والكهرباء، فضلاً عن أجور العاملين في العيادة.

أما بالنسبة للطبيب نفسه، فإن تقديم استشارة طبية عن بعد يمكنه من مقابلة عدد أكبر من المرضى، الأمر الذي يعود عليه براتب أعلى.

ولا يعتبر هذا نموذجاً نظرياً وحسب، ففي أمريكا، تم تحويل قرابة 40% من الإحالات الطبية والزيارات التخصصية في الآونة الأخيرة إلى استشارات طبية عن بعد، الأمر الذي تسبب بتوفير مئات المليارات من الدولارات.

اقرأ أيضاً: دليلك إلى الاستشارات الطبية عبر الإنترنت وتطبيقات الرعاية الصحية

تطبيقات الهاتف المحمول في طلب استشارة طبية عن بعد

مع تطور الهواتف المحمولة والتطبيقات الذكية أصبحت خدمة طلب استشارة طبية عن بعد متوفرة ضمن تطبيقات الهاتف المحمول، مثل تطبيق "الطبي".

توفر هذه التطبيقات تسهيلات إضافية للشخص من حيث سهولة وسرعة وصول المريض للطبيب المختص في أي وقت، وسهولة وصول الطبيب لملف ومعلومات المريض الصحية.

يجب على المستخدم الحذر من استخدام أي من التطبيقات غير المرخصة أو المعتمدة بسبب وجود بعض التطبيقات التي تتعامل مع أطباء غير مؤهلين أو مرخصين من قبل الجهات الطبية المسؤولة.

للمزيد: الاستشارات الطبية عبر الإنترنت

أين مكان بيع جهاز الموبيوس( هو ببساطة جهاز ألتراساوند صغير) ؟