تكلس

Calcification

ما هو تكلس

التكلس هو تجمع أو تراكم الكالسيوم في أنسجة وأعضاء الجسم المختلفة ومن ضمنها الأوعية الدموية. ويزيد هذا التجمع من صلابة وقساوة الأوعية الدموية والأنسجة والأعضاء المختلفة في الجسم مما يؤثر على وظيفتها وطريقة قيامها بعملها الطبيعي. ينتقل الكالسوم إلى أنسجة وأعضاء الجسم المختلفة عبر مجرى الدم، وهو موجود في كل الخلايا الحية لذا فكل أنسجة وأعضاء الجسم تقريباً معرضة لحدوث التكلس.

يوجد 99% من كالسيوم الجسم في العظام والاسنان، أما الـ1% المتبقية فموزعة بين أنسجة وسوائل الجسم المختلفة.

أين يمكن أن يحدث التكلس؟

كما أشرنا سابقاً من الممكن حدوثه في غالبية أنسجة وأعضاء الجسم، ومن أهمها:-

  • الشرايين الصغيرة والكبيرة (خصوصاً في كبار السن ومن تجاوزت أعمارهم الستون عاماً).
  • صمامات القلب.
  • الأربطة والمفاصل كمفصل الركبة.
  • الدماغ حيث يعرف بالتصلب القحفي.
  • الأنسجة الرخوة كالعضلات والثدي والنسيج الدهني.
  • الكلية والمثانة والمرارة.

هل كل تراكم للكالسيوم يعتبر خطراً؟

كلا، حيث أن بعض أنواع التراكم تكون نتيجة لاستجابة الجسم للالتهابات والإصابات أو كنتيجة لعمليات بيولوجية معينة.

  • الانتانات والالتهابات الجرثومية.
  • حدوث خلل في أيض الكالسيوم ينشأ عنه زيادة مستوى الكالسيوم في الدم ( كما في أمراض الكُلى والغدة الدرقية والأورام السرطانية).
  • الأمراض الوراثية وأمراض المناعة الذاتية (autoimmune disorders) التي تصيب العضلات والعظام والأنسجة الضامة.

هل هناك علاقة بين تناول طعام غني بالكالسيوم وحدوث التكلس؟

لم تؤكد الدراسات وجود مثل هذه العلاقة، لذا يمكن القول بأن تناول طعام غني بالكالسيوم لن يؤدي إلى حدوث التكلس.

  • الأشعة التشخيصية (السينية).
  • إجراء فحوصات للدم لقياس مستوى الكالسيوم فيه.
  • عمل خزعة (biopsy) لاستبعاد السرطان كسبب لحدوث التكلس.

علاج التكلس يعتمد على عدة عوامل منها:-

  • مكان حدوث التكلس.
  • سبب حدوث التكلس.
  • المضاعفات الناتجة عن التكلس.

على سبيل المثال إذا حدث التكلس في صمامات القلب فإن الخيار المتاح هنا هو العملية الجراحية لفتح وتبديل الصمامات. كما أن علاج حصوات الكلية يقلل من تراكم الكالسيوم في الكليتين، يتم هذا عن طريق إعطاء مدررات من نوع الثايازايد (thiazide). ويؤدي تراكم الكالسيوم في المفاصل والأربطة إلى تقليل قابلية الحركة في المفصل مع حدوث ألم، ويشمل العلاج تناول المسكنات مع وضع ضمادات الثلج، لكن إن لم يعمل هذا الإجراء فخيار العملية متاح للتخلص من التكلس.

عمل فحوصات دورية لقياس مستوى الكالسيوم في الدم، والتأكد من خلو المريض من الأمراض التي تؤدي إلى حدوث التكلس. كما أن ترك التدخين مهم جداً لتقليل احتمالية حدوث التكلس في الأوعية الدموية وفي صمامات القلب.

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط
ابدأ الآن ابدأ الآن
مصطلحات طبية مرتبطة بفيزيولوجيا

5000 طبيب يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي.

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة

site traffic analytics