تدليك القلب | Cardiac massage

تدليك القلب

ما هو تدليك القلب

تدليك القلب هو إجراء إسعافي يَدَويّ لإنعاش القلب المتوقف عن النبض، يتم فيه الضغط بشكل مستمر على عضلة القلب بشكل مباشر أو غير مباشر؛ لإعادة النبض فيه وضخ الدم بالآلية الطبيعيّة.

 

كيفية إجراء تدليك القلب

هناك طريقتان لإجراء تدليك القلب:

تدليك خارجي للقلب:

  • لا تتطلّب هذه الطريقة أيّة معدات، أو إجراء جراحي؛ وتتم باستخدام اليدين
  • يتم تثبيت راحتي اليدين فوق الصدر عند موضع القلب والضغط بشكل متتالي بمعدل 70 - 100 مرة في الدقيقة
  • تؤدي هذه العملية لملأ القلب بالدم عند إزالة الضغط، ولتفريغ القلب من الدم أثناء الضغط
  • هذا يوصل الدم للأعضاء ويُجنّب تلفها
  • تتخلّل عملية الضغط إجراء تنفس اصطناعي مرة بين كل نبضتين، وقد يتم حقن المريض بالأدوية في القلب مباشرة أو في الوريد
  • يمكن إجراء صعقات كهربائية لإنعاش القلب وتحفيزه على النبض مجدداً.

تدليك داخلي للقلب:

  • تتطلّب هذه الطريقة إجراء شق بين الضلع الخامس والسادس، وإبعاد الأضلاع عن بعضها، وتدليك القلب مباشرة بكلتا اليدين أو بيد واحدة فقط.
  • في حال توقف القلب عن النبض بعد بضع القلب أو إجراء قلب مفتوح يتم إعادة فتح شق العملية لإنعاش القلب.
  • قد يقرّر الطبيب إجراء صعقات كهربائية مباشرة لإعادة النبض أو لتنظيمه في حالات الرجفان الأذيني
  • هذا يتطلّب مقداراً أكبر من الكهرباء مقارنةً بالمقدار المستخدم في التدليك الخارجي للقلب
  • يمكن إجراء التدليك المفتوح للقلب في حال فشل التدليك الخارجي للقلب واستمرار توقف النبض، أو في حالة تعذّر إجراء التدليك الخارجي بحسب الحالة.

 

موانع إجراء تدليك القلب تشمل وجود نبض واضح للقلب، ولا يكون التدليك مجدياً في الحالات التالية:

  • حالات إجراء حشا التامور.
  • عند إجراء بضع التامور.
  • إزالة الجلطات من كيس التامور.
  • وجود أي تمزق في عضلة القلب أو تهتُكها.

يتم تدليك القلب عند توقفه أو اضطراب النبض للأسباب التالية:

  • التعرُّض لجلطة قلبية.
  • التعرُّض لصدمة نقص حجم الدم وضعف الدورة الدموية، ممّا يقلّل من حجم الدم المتدفق للقلب.
  • الرجفان الأذيني.
  • بعد إجراء بضع الصدر أو القلب المفتوح.
  • توقف القلب نتيجة انخفاض درجة الحرارة.
  • الجلطات الرئوية الشديدة بسبب وجود خثرات كبيرة الحجم.
  • التعرُّض لإصابة في الصدر أو على الدماغ.
  • جرعات المخدرات الزائدة.
  • ارتفاع البوتاسيوم في الدم.
  • وجود نزيف وخسارة كمية كبيرة من الدم.

نتائج إجراء تدليك القلب

  • يُعدّ هذا الإجراء مُنقذاً للحياة إذا تمّ إجراؤه بالشكل الصحيح، وإذا تمّ تدليك القلب ولم يلاحظ وجود أي تجاوب وبقي القلب متوقفاً فذلك يؤدي لوفاة المريض.
  • عند إجراء تدليك القلب فور توقفه، قد تنخفض احتمالية حدوث تلف في الأعضاء والتي ترتفع كلّما تأخر إجراء التدليك.

  • أزمة قلبية.
  • تلف دماغي.
  • الإضرار بعضلة القلب.
  • تمزُّق أنسجة الرئة.
  • حدوث صمة هواء في الدماغ.
  • حدوث ثقب في القلب عند تدليكه داخليّاً، ويرتفع احتمال حدوث ذلك عند تعرُّض المريض لأزمة قلبيّة مؤخراً.
أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

سؤال من أنثى

في علاج طبيعي

هل العلاج الطبيعي التدليك ينفع لمرضى باركنسون وهل مكان مختص في ذلك في جده

في حال الباركنسون من المفيد استخدام الحمام الدافىء والمساج وتمارين لتخفيف الشد في الاطراف وتحسين القدرة على المشي وزيادة سعة الخطوات اضافة لادوية الباركنسون , في مراكز العلاج الطبيعي المتخصصة يمكن توفر هذه الخدمة

سؤال من ذكر

في علاج طبيعي

هل اللبا ينفعو مرض القلب و ما هو اللبا و كيف استعملوا

اللبأ (المعروف أيضا بـأول حليب بعد الولادة) هو عبارة عن حليب يُنتج بواسطة الغدد الثديية من الثدييات في أواخر الحمل تحديدا قبيل الولادة، ويحتوي اللبأ على أجسام مضادة لحماية حديثي الولادة من الأمراض فضلا عن كونه يحتوي على كمية دهون أقل وكمية بروتينات أعلى مقارنة بالحليب العادي. ويحتوي اللبأ ايضا على مكونات مناعية من مكونات النظام المناعي الفطري (الغريزي) مثل اللاكتوفيرين ، اللايسوزايم ، واللاكتوبروكسيديز ، والمتممات (المكملات) المناعية وعديدة البيبتيدات الغنية بالبرولين . وتوجد السيتوكينات او المنشطات الالتهابية (ببتيدات رسولية صغيرة تتحكم بسير الجهاز المناعي) ايضا في اللبأ وتشمل كلا من : الانترليوكينات (المثيرات الخلوية بين خلايا كريات الدم البيضاء) ، عامل النخر الورمي ، و الكيموكينات و مكونات اخرى. يحتوي اللبأ أيضا على عدد من عوامل النمو مثل عوامل النمو التي تشبه الانسولين الأول والثاني ، عوامل النمو المحوِّلة ألفا و بيتا-1 و 2 ، عوامل نمو الخلايا الليفية ، عامل نمو طبقة البشرة ، عامل النمو المحفز للخلايا المحببة والملتهمة ، عامل النمو المشتق من الصفيحات ،عامل نمو بطانة الأوعية الدموية. ومن خصائصه الإضافية المعروفة ما يلي: • مضاد الأكسدة، وهذا يفيد القلب • يقلل من الألم • زيادة عوامل النمو • يُساعد على حرق الدهون ، هذا مُفيد للقلب • يحسن الكتلة العضلية • يُساعد في تنظيم مستويات الكولسترول، وهذا مُفيد للقلب • ويعزز نظام المناعة والقضاء على الفيروسات والبكتيريا والطفيليات • يحسن اليقظة والتركيز ويتوفر عادة في الصيدليات على شكل كريمات وأقراص، ومسحوق وكبسولات

أحدث الفيديوهات الطبية

عرض كل الفيديوهات الطبية

144 طبيب

موجود حاليا للإجابة على سؤالك

هل تعاني من اعراض الانفلونزا أو الحرارة أو التهاب الحلق؟ مهما كانت الاعراض التي تعاني منها، العديد من الأطباء المختصين متواجدون الآن لمساعدتك.

ابتداءً من

5 USD فقط

ابدأ الان ابدأ الان

5000 طبيب

يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة

مصطلحات طبية مرتبطة بعلاج طبيعي