عدسات الاسنان (قشور الاسنان)

Lumineer

ما هو عدسات الاسنان (قشور الاسنان)

عدسات الأسنان (قشور الأسنان) هي قشرة رقيقة مصممة لتغطية السطح الأمامي للأسنان لتعديل لونها، أو شكلها، أو حجمها، أو طولها لتظهر بمظهر جيد، وتصنع عادةً من البورسلين (الخزف) أو الراتنج، وتتميز قشور البورسلين بمقاومة أفضل للبقع وتحاكي الأسنان الطبيعية في عكسها للضوء، وتستخدم لعلاج عدد من الحالات التجميلية للأسنان.

أنواع قشور الأسنان:

  • القشور التقليدية: والتي تحتاج إلى تعديلات على هيكل السن، وأحياناً إزالة جزء من السن قد يصل إلى المينا ويعتبر إجراء لا رجعة فيه، وممكن أن يكون مؤلماً وقد يحتاج إلى مخدر موضعي في كثير من الأحيان.
  • القشور غير التحضيرية: قد تتطلب القشرة غير التحضيرية بعض التحضير أو تغيير الأسنان، ولكن هذه التحضيرات والتعديلات أقل من المتبعة في القشور التقليدية، وغالباً لا تحتاج القشور غير التحضيرية إلى استعمال المخدر الموضعي.

من الجدير بالذكر أن عدسات الأسنان تختلف عن زراعة الأسنان؛ فالعدسات هي قشور تغطي السن الأصلي ولكن الزراعة تنطوي على استبدال السن بالكامل.

مميزات عدسات الأسنان:

  • توفر مظهراً طبيعياً للأسنان.
  • تقبُل نسيج اللثة للبورسلين بشكل جيد.
  • تعتبر قشور البورسلين مقاومة للبقع.
  • يمكن اختيار لون قشرة البورسلين، مما يجعل الأسنان الداكنة تظهر أكثر بياضًا.

سلبيات عدسات الأسنان:

  • عملية تركيب عدسات الأسنان لا يمكن التراجع عنها فهي عملية لا يمكن عكسها.
  • التكلفة العالية نسبياً.
  • عدم إمكانية إصلاحها في حال تشققها.
  • تصبح الأسنان أكثر حساسية للأطعمة والمشروبات الساخنة بسبب إزالة المينا.
  • لا يمكن تغيير لونها بعد الصاقها.
  • إمكانية سقوط عدسات الأسنان، ولتجنب ذلك يجب عدم ممارسة ضغط زائد على الأسنان.
  • تعتبر عدسات الأسنان خياراً غير جيد لأصحاب الأسنان غير الصحية، أو الذين يمارسون الضغط على أسنانهم باستمرار خاصة أثناء النوم.
  • إمكانية تسوس الأسنان بعد وضع العدسات.
  • تدوم عدسات الأسنان لعدد معين من السنوات يتراوح من 7 إلى 15 عاماً ويجب تبديلها بعد ذلك.

تستخدم قشور الأسنان في حالات عديدة تشمل:

  • تصبغ الأسنان الناتج عن علاج قناة الجذر أو تناول علاج التتراسيكلين أو الفلورايد بنسبة أعلى من الحد المسموح به، أو بسبب موت عصب السن أو نتيجة لتناول المأكولات أو المشروبات التي تتسبب في تصبغ الأسنان مثل الشاي أو القهوة.
  • تكسُر الأسنان.
  • عدم تناسق الأسنان أو عدم انتظام شكلها.
  • وجود فراغات بين الأسنان.
  • وجود حشوات كبيرة وواضحة في الأسنان الأمامية.
  • تآكل أو تشقق الأسنان.
  • غايات تجميلية بحتة.

يتطلب الحصول على عدسات الأسنان زيارة طبيب الأسنان على مراحل، واتباع الخطوات التالية:

التشخيص ووضع خطة العلاج:

  • شرح المريض لطبيب الأسنان عن النتيجة المطلوب تحقيقها.
  • فحص الطبيب لأسنان المريض، والتأكد من أن استخدام عدسات الأسنان ملائم لحالة أسنان المريض.
  • عمل صور أشعة سينية للفم والأسنان.

التحضير:

يعمل طبيب الأسنان في هذه المرحلة على إزالة ما مقداره 0.5 ملم من طبقة السن الخارجية، وهي كمية تساوي سمك عدسات الأسنان المراد إضافتها.

قد تحتاج هذه العملية إلى مخدر موضعي، ومن ثم يأخذ طبيب الأسنان نموذجاً أو طبعة عن السن وإرسالها إلى مختبر الأسنان لعمل عدسات الأسنان، الأمر الذي يستغرق من أسبوعين إلى أربعة أسابيع، وخلال هذه الفترة يمكن وضع قشور مؤقتة للأسنان ذات المظهر غير اللائق.

إلصاق عدسات الأسنان:

  • قبل إلصاق العدسات بشكل دائم على الأسنان يضع الطبيب الأسنان بشكل مؤقت للتأكد من ملائمة شكلها ولونها، ومن ثم يتم تنظيف الأسنان وصقلها وحفرها للسماح بعملية الصاق قوية، ثم يتم وضع المادة اللاصقة وتثبيت عدسة السن.
  • بمجرد وضعها بالشكل الصحيح يستخدم الطبيب شعاع خاص على قشرة الأسنان مما يجعلها تتصلب بسرعة كبيرة، ومن ثم يتم إزالة أي فائض من المادة اللاصقة.
  • يُطلب من المريض مراجعة الطبيب للتأكد من كيفية استجابة اللثة لعدسات الأسنان وفحص العدسات.
  • في بعض الحالات، بعد إلصاق العدسات مباشرة، قد يشعر البعض بقليل من الخشونة الناتج عن المادة اللاصقة، ويمكن أن يتلاشى ذلك بعد عدة أيام من تنظيف الأسنان بالفرشاة العادية.
  • في حال استمرار الشعور بالخشونة يجب مراجعة الطبيب.

العناية بعدسات الأسنان:

من الخطوات المتبعة في عناية عدسات الأسنان والتي تحافظ على سلامتها وطول عمرها ما يلي:

  • تجنب مضغ الأشياء القاسية مثل الأقلام، أو الثلج، أو الأظافر.
  • عدم استخدام الأسنان أبداً لفتح العبوات.
  • تجنب المضغ على الأسنان الأمامية. تناول الأطعمة القاسية على أسنانك الخلفية.
  • استخدام جهاز خاص للأشخاص الذين يضغطون ويعضون على أسنانهم لاإرادياً ليلاً وأثناء النوم.
  • يجب ارتداء واقي الفم في حالة ممارسة الرياضة.
  • تنظيف الأسنان بشكل جيد باستخدام الفرشاة والمعجون وخيط الأسنان بشكل يومي.
  • مراجعة طبيب الأسنان بشكل دوري لفحص القشور الخزفية، وعلاج أي مشكلة في الأسنان واللثة في بدايتها، مما يضمن سلامة القشور التجميلية وبقائها أطول فترة ممكنة.
أسئلة وإجابات مجانية مقترحة
ايه مكونات ومعيار المعجون الاسنان الجيد وهل معجون اسنان سيجنل تو كويس
بشكل عام ...لا يمكن تخصيص اسماء تجارية لمعاجين اسنان دون اخرى لكن من الجدير بالذكر شرح بعض خصائص معجون الاسنان الجيد و هي: يحتوي على الفلورايد - يحتوي على مركبات كشط خفيفة لطيفة على الاسنان و تؤدي عملها في نفس الوقت في تنظيف اسطح الاسنان - لا تكون رغوة كثيفة حتى تنساب الى المناطق ما بين الاسنان بسهولة ... و يفضل تغيير نوع المعجون كل فترة للاستفادة من مواصفات كل نوع و كي لا تعتاد البكتيريا على بيئة فمية ثابتة .... الفرشاة تكون متوسطة ... و للذين يصعب عليهم السيطرة على مقدار قوة الضغط على الفرشاة ينصح بالناعمة حتى لا تتاكل الاسنان ... و انصح كثيرا باستخدام الفرشاة الالكترونية عوضا عن اليدوية
see-answer-arrow
ماهي افضل فرشاه لتقويم الاسنان وافضل غسول للفم ينصح به و افضل خيط للاسنان
افضل فرشاة هي الفرشاة ذات الشعيرات الناعمة والمصممة بشكل يصل قدر الامكان لكل المناطق بين الأسنان وجانب اللثة، تجنب الفرشاة القاسية والتي قد تسبب تآكل لعنق الأسنان وتراجع اللثة في بعض الحالات. كما ويجب تعلم طريقة تفريش الأسنان الفعالة والغير راضة. بالنسبة للغسول الفموية يفضل اختيار الغسول باشراف طبيبك، وبشكل عام لاينصح باستخدام الغسول الذي يحتوي على كحول لما يسببه من جفاف للفم واحتمال لتراجع اللثة، كما ويجب الحذر من استخدام المضامض التي تحتوي مادة الكلورهيكسيدين لفترات طويلة لما قد تسببه من تصبغات للأسنان واصفرار، اذا أردت اختيار مضامض للاستخدام اليومي وبشكل آمن ومفيد يمكنك اللجوء الى التي تحتوي على محتويات طبيعية وزيوت عطرية فهي مفيدة آمنة. خيط الأسنان الأفضل هو الخيط البسيط المصنوع من النايلون الرفيع وممكن أن يكون مغطى بطبقة من الشمع لتسهيل دخوله في الأماكن الضيقة جدا. راجع طريقة استخدام الخيط الصحيحة لتجنب رض اللثة وأذيتها.
see-answer-arrow
كيف اعالج مشكلة الاسنان الحساسة مع العلم انه ﻻ يوجد عندي اسنان مسوسة
علاج الحساسية يبدا بالتشخيص الصحيح للمسبب ... فالاسباب عديدة منها انحسار اللثة و التفريش الخاطئ و و تناول الاطعمة و المشروبات الحمضية و كثرة استعمال منتجات تبييض الاسنان .... الخ العلاجات متعددة منها استعمال معجون اسنان مضاد للحساسية - ترقيع اللثة لتغطية الاجزاء المكشوفة من الاسنان - تطبيق مادة خاصة من قبل طبيب الاسنان تعمل على سد القنوات ضمن طبقة العاج - الليزر .... الخ بالاضافة الى تجنب المسبب لا بد من تشخيص الحالة عند الطبيب
see-answer-arrow
هل لو تم استخدام غسول للفم والاسنان اورفكس هل يفضل غسل الاسنان بالمعجون مباشرتن وما هى الطريقة السليمة للخفاظ على الاسنان
من الطرق المهمة للحفاظ على الاسنان ما يلي : 1- تفريش الاسنان 3 مرات يومياً. 2-استخدام المضمضات الطبية مرتين على الاقل يومياً. 3-استخدام الخيط الطبي يومياً للتخلص من بقايا الطعام. 4-زيارة طبيب الاسنان مرة كل 4 شهور على الاقل. 5-اذا تم فحص الاسنان وتبين وجود تسوس اسنان ينصح فورا بعلاجها. 6-اذا وجدت اسنان مقلوعة في احد الفكين عدا اضراس العقل يجب تعويضها بتركيب اسنان. 7-التغذية المتوازنة تساعد على بناء عظام واسنان سليمة. 8-التخفيف من تناول الحلويات. 9-تناول باعتدال كل من المواد الباردة او الساخنة. 10-استخدام السواك يعتبر عامل مهم للوقاية من تسوس الاسنان وامراض اللثة.
see-answer-arrow
اريد افضل مسكن لالم الاسنان فانا اشكو من تحسس الاسنان والتسوس وايضا اسال عن افضل معجون الاسنان
اذا كانت الشكوى من تحسس الاسنان او تسوس الاسنان الحل الوحيد هو اجراء حشولت فى الضرس الذى يتعرض للتسوس وان المسكنات هى مرحله مؤقته وقبل ان يستفحل ويستشرى مرض التسوس ننصح بمعالجته فى عيادة طبيب االاسنان فى ااقرب وقت ممكن بواسطة الحشوات الموجوده فى عيادة الاسنان اما بالنسبه للحساسيه فان طبيب الاسنان عند زيارته يقوم بفحص الاسنان وسيفرق مابين حساسية السن او تسوس السن
see-answer-arrow
هل من اضرار في تبيض الاسنان وهل تبيض الاسنان بالليزر له سلبيات وماهي افضل طريقه لتبض الاسنان
ان تبييض الاسنان بالليزر لا ضرر له مطلقا على الاسنان بل يحدث لمعان او حساسيه على كل الاسنان بعد اجراء التبييض يتم دهنها بمعجون خاص للحسلسيه وسرعان ما تختفى وتعتبر هذه الطريقه من افضل الطرق لتبييض الاسنان
see-answer-arrow
ما هو افضل معجون اسنان للمحافظة على الاسنان بشكل جيد و هل الخيوط التي تستعمل لتزيل الاوساخ بين الاسنان مضرة ام لا
يوجد معاجين اسنان فى الاسواق والصيدليات بشكل كبير لذلك من الافضل استشارة طبيب اسنانك ليحدد لك نوعية المعجون والفرشاه فكما يوجد فرشاة اسنان ناعمه ووسط وخشنه لكل له استعمالاته الخاصه حسب الحاله الطبيه كذلك معاجين الاسنان يوجد معاجين خاصه لالتهابات اللثه وللحسلسيه وللترسبات وبالفلور ان استخدام الخيط الطبى السنى ليس مضرا ابدا لا بل مفيد جدا وينصح باستخدامه يوميا
see-answer-arrow
أخبار ومقالات طبية ذات صلة
فيديوهات طبية

فيديوهات طبية عن امراض القلب والشرايين

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

تخصص طب الاسرة والرعاية الاوليه

الأنفلونزا, السعال, القشعريرة والحرارة, التهاب و آلام الاذن والحلق والقيء واحتقان الجيوب الأنفية والحساسية والطفح الجلدي والاسهال وعسر الهضم والتهابات العين

ابتداءً من 5 USD فقط
ابدأ الآن ابدأ الآن ابدأ الآن
مصطلحات طبية مرتبطة بصحة الأسنان
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بصحة الأسنان

5000 طبيب يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي.

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة