التهاب القرنية الهامشي | Marginal keratitis

التهاب القرنية الهامشي

ما هو التهاب القرنية الهامشي

يعد التهاب القرنية الهامشي أحد أمراض العين، وهو مصطلحٌ طبي يصف الحالة التي يحدث بها التهاب في محيط القرنية أي التهاب الحواف الخارجية للقرنية، وغالباً ما ينتج هذا الالتهاب عن عدوى بكتيرية، وفي هذه الحالة تصبح العين حساسة وحمراء ويشعر المريض بالألم وتتكون القروح البيضاء حول حافة القرنية.

 

 

  • السبب الأكثر شيوعاً للالتهاب القرنية الهامشي هو الالتهاب البكتيري، وأكثر أنواع البكتيريا شيوعاً هي البكتيريا العنقودية staphylococci، وتحصل العدوى بالبكتيريا العنقودية عن طريق وصول البكتيريا من سطح الجفن إلى داخل العين وصولاً إلى القرنية لتسبب الالتهاب.
  • الحساسية، فهناك بعض الأدوية والمواد التي تسبب الحساسية للعين والارتشاح الهامشي للقرنية من خلال مشاركة القرنية في مسار الاستجابة المناعية.
  • التخدير الموضعي للعين، فقد تم ربط وجود الترسبات الهامشية على القرنية والتي تشبه الجزيئات المستخدمة في التخدير، ويرجح العلماء أنَّ السبب هو وجود تأثير سمي مباشر على الخلايا الظهارية على القرنية مما يؤدي إلى تندب القرنية.
  • القيام بجراحة للعين، فقد وجد العلماء وجود علاقة بين الارتشاح الهامشي للقرنية مع جراحة الليزك، فقد تم الإبلاغ عن حالاتٍ عدة بعد الجراحة تشير إلى تندبٍ في القرنية.
  • بعض أنواع الأمراض المناعية، فقد وجد أنَّ هناك عدة أمراض مناعية يحدث بها التهاب القرنية الهامشي مثل مرض التهاب المفاصل الروماتويدي والتهاب الشرايين العقدي ومرض كرون ومرض قرحة مورين.

 

تظهر على المريض بالتهاب القرنية الهامشي عدة أعراض مميزة وعادةً ما تكون في عينٍ واحدة، وأبرز هذه الأعراض:

  • تهيج العين الشديد.
  • احمرار العينين وتورمها وزيادة تدمع العينين.
  • الإحساس بوجود أشياء بالعين، وكأنه يوجد أجسام غريبة في العين.
  • وجود إفرازات مخاطية من العين mucopurulent.
  • زيادة حساسية العين للضوء.
  • من النادر أن تتأثر القدرة على النظر.

  • يبدأ الطبيب بالتشخيص السريري للمريض ومعرفة الأعراض التي يعاني منها ومتى ظهرت ومدى شدتها.
  • فحص العين بمصباح الشق Slit lamp، ومن خلاله يظهر وجود قرحة على حواف القرنية ووجود الندب عليها.
  • أخذ مسحة من إفرازات العين وزراعتها لمعرفة نوع العدوى وسببها.

  • يتم العلاج بالمضادات الحيوية المناسبة والتي تهدف إلى القضاء على العدوى في حال وجودها ومنع تكوُّن عدوى ثانوية.
  • العلاج بمسكنات الألم مثل الباراسيتامول، والتي تهدف إلى تقليل الأعراض وتقليل الشعور بالألم.
  • العلاج بالستيرويدات الموضعية والتي تعمل على الحد من أعراض الالتهاب.
  • يصف الطبيب قطرات العين المرطبة وقطرات العين المعقمة.

  • المحافظة على نظافة العين وذلك بعدم لمسها بالأيدي الملوثة.
  • الحد من ارتداء العدسات اللاصقة ما أمكن، كما يجب المحافظة على نظافتها وتعقيمها بالسائل الخاص بذلك، ويفضل تغيير العدسة اللاصقة كل ثلاث أشهر إلى ستة أشهر.

  • حدوث التهاب القرنية المزمن.
  • تورم القرنية وتكون الندب فيها.
  • خفض حدة النظر في حال أصبحت الإصابة مزمنة.
  • تكرار الالتهاب.

غالباً في الحالات البسيطة حتى وإن تُركت دون علاج، يتماثل الشخص للشفاء خلال عدة أسابيع، وفي حالات العدوى الشديدة مثل العدوى بالبكتيريا العنقودية يلزم أخذ العلاج ويتماثل المريض للشفاء، ولضمان عدم تكرار الإصابة بالمستقبل، يجب معرفة السبب الدقيق لمنعه، وهناك نسبة بسيطة قد يحدث بها انخفاض لحدة البصر وخاصة في الحالات المزمنة والمتكررة.

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

أحدث الفيديوهات الطبية

عرض كل الفيديوهات الطبية

144 طبيب

موجود حاليا للإجابة على سؤالك

هل تعاني من اعراض الانفلونزا أو الحرارة أو التهاب الحلق؟ مهما كانت الاعراض التي تعاني منها، العديد من الأطباء المختصين متواجدون الآن لمساعدتك.

ابتداءً من

ابدأ الان ابدأ الان

5000 طبيب

يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة

مصطلحات طبية مرتبطة بامراض العيون

أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بامراض العيون