الجامود (الجمود)

Catatonia

ما هو الجامود (الجمود)

يشير مصطلح الجامود ببساطة إلى الجمود، حيث يظهر الشخص جامداً كتمثال شمعي ثابتاً لا يتحرك، ولا يتكلم، ولا يبادر بأي رد فعل لأي منبه خارجي، ولا يستجيب للكلام، ويبقى مريض الجامود على هذه الحالة لمدة ساعات. كما يرفض التواصل مع الآخرين، ويرفض الطعام والشراب، ويشير الجامود في معظم الحالات لوجود مرض نفسي أو جسدي.

 

لا يحدث الجامود عادة كمرض مستقل، ويعتبر عرضاً لمرض آخر، حيث يمكن أن يحدث الجامود في سياق العديد من الأمراض ومنها:

  • الأمراض العصبية: مثل التهاب الدماغ، أو رضوض الدماغ، أو اعتلال الدماغ من منشأ كبدي، أو السكتات الدماغية.
  • بعض أمراض المناعة الذاتية.
  • بعض الحالات الاستقلابية: مثل فرط الكالسيوم في الدم، أو النقص الشديد في فيتامين B12.
  • المخدرات والسموم: مثل تعاطي المخدرات، أو تناول جرعة زائدة من المخدرات، أو الكحول.
  • غالباً ما يكون الجامود عرضاً لمرض نفسي مثل الفصام، أو الاضطرابات الذهانية، أو الاكتئاب الشديد، أو الصدمات النفسية الشديدة.
  • لا يمكن تحديد وجود سبب في بعض الحالات، ويسمى الجامود مجهول السبب.

 

  • الذهول وعدم القدرة على التحرك أو الاستجابة رغم عدم وجود أي مرض جسدي، بحيث يبدو المريض وكأنه في عالمٍ آخر.
  • الخرس: يبدو المريض كأنّه أخرس رغم غياب وجود أي سبب جسدي لذلك، ويفقد القدرة على التواصل اللفظي أو التجاوب مع الآخرين، ويكون التواصل اللفظي موجوداً في بعض الحالات لكنّه ضعيف جداً.
  • التمثال الشمعي: يظهر الشخص جامداً لا يتحرك، وفي حال قام شخص ما بتحريك يده مثلاً فإنّه يبقيها في الوضع الجديد.
  • يحافظ الشخص على جسمه بوضعيات غريبة وغير مريحة، مثل الوقوف على ساق واحدة بشكل طوعي لفترات طويلة.
  • القيام بتصرفات نمطية ومتكررة بدون هدف.
  • القيام بحركات غريبة ومتطرفة.
  • تكون تعابير وجه مريض الجامود غريبة وثابتة.
  • يكرر المريض كلمات الآخرين.
  • يكرر المريض حركات وتصرفات الآخرين.
  • كما يمكن أن تظهر أعراض المرض النفسي المرافق مثل أعراض الفصام أو أعراض الاكتئاب.

من المهم علاج الجامود، فهو يعيق حياة المريض به، حيث لا يتمكن المريض من مزاولة نشاطاته اليومية مثل تناول الطعام أو الشراب، وقد يبقى المريض متيبساً في سريره لساعات غير قادر على النهوض أو الحركة. كما يجب معالجة المرض المسبب تفادياً لتدهور حالة المريض.

هناك العديد من الأدوية المستعملة في علاج الجامود ومنها المهدئات، ومرخيات العضلات، ومضادات الاكتئاب، والمسكنات، والأدوية المضادة للذهان.

كما يمكن أن يستفيد المريض على العلاج التحفيزي للدماغ بالصدمات الكهربائية في بعض الحالات. ويعتبر العلاج بالمكملات الغذائية والفيتامينات أمراً مهماً في حال نقصها في الجسم.

يفقد المريض النفسي قدرته على المحاكمة العقلية، ويصعب عليه أن يتعرف على مرضه أو يعترف بوجوده، لذا تقع مهمة التعرف على هذه الأعراض وطلب الاستشارة الطبية والالتزام بتناول الأدوية على عاتق عائلة المريض والمقربين منه. ومن المهم توعية عائلة المريض حول طبيعة الأمراض النفسية بشكل عام، وخطورة الإصابة بالجامود وتركه دون علاج بشكل خاص ليتمكنوا من تجاوز العوائق الاجتماعية التي تواجه المرضى النفسيين وذويهم.

أخبار ومقالات طبية ذات صلة
فيديوهات طبية

فيديوهات طبية عن امراض القلب والشرايين

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

ramadan kareem

نصائح مفيدة، ومقالات هامة، ووصفات لذيذة، وإجابات مجانية حول كل ما يتعلق بالشهر الكريم

نصائح رمضانية

لتجنب السمنة في رمضان، احرص على:

  • الاكتفاء بوجبتي السحور والفطور.
  • التقليل من المقالي والحلويات.
  • تناول الطعام ببطء.
  • تقسيم وجبة الافطار على مراحل.

لتجنب الجوع في رمضان، احرص على:

  • تناول الاطعمة الغنية بالألياف والبروتينات.
  • تقسيم وجبة الافطار على فترتين.
  • تأخير وجبة السحور اطول فترة ممكنة

مشاكل شائعة في رمضان:

  • الصداع الناتج عن التوقف المفاجيء عن المشروبات المنبهة والتدخين .
  • النعاس والرغبة في النوم نتيجة المبالغة في تناول الطعام .
  • الأرق  نتيجة الإفراط في تناول الطعام.

عادات غذائية وممارسات خاطئة خلال شهر رمضان

  • عدم ممارسة الرياضة.
  • الغاء وجبة السحور.
  • الإفراط في تناول المشروبات الغازية والكافيين .
  • النوم مباشرة بعد الطعام.

أهم الأطعمة التي تساعد على تقوية جهاز المناعة خلال شهر رمضان:

  • الثوم  والبصل
  • العسل
  • السمك 
  • اللبن
  • الحمضيات
  • البندورة
  • الجوز واللوز
  • الشاي الاخضر

في رمضان تجنب هذه العادات:

  • بدء الافطار بتدخين السجائر
  • شرب الماء المثلج مع بداية الافطار.
  • المبالغة في الاطعمة المقلية، والحلويات، والاطعمه المملحة، والمخللات.
  • اللحوء الى الرجيم القاسي.

تقل المناعة مع قلة النوم، والإجهاد، والسمنة، وعدم ممارسة الرياضة، والإفراط في استخدام المضادات الحيوية، وانعدام النظافة والتعقيم، والمبالغة في تناول السكريات، والدهون، وبسبب قلة شرب الماء والتدخين.

عزز مناعتك في رمضان عن طريق تناول الأطعمة الصحية، مثل الخضراوات والفواكه، وشرب 8-10 أكواب من الماء. ينصح أيضاً بتجنب الإكثار من الكافيين، والسكريات، وملح الطعام.

الصحة النفسية كما الصحة الجسدية مهمة بنفس القدر لذلك حاول أن تتجنب التوتر وتركز على الجوانب الإيجابية خلال رمضان لتكون فترة رمضان مرحلة لتنقية الجسم وتصفية الذهن. حاول التعامل مع القلق بطريقة صحية وخاصة في ظل الكثير من الأخبار المقلقة.

يمكنك الاستمرار بممارسة الرياضة خلال رمضان، ويفضل أن يكون ذلك إما قبل الإفطار بوقت قصير أو بعد الإفطار بساعتين إلى ثلاث ساعات. ويساعد ممارسة التمارين قبل الإفطار في حرق الدهون وتجنب الإصابة بالجفاف بسبب التعرق المفرط والمجهود البدني.

يمكنك عزيزتي المرضع أن تقومي بشفط الحليب بين وقت الإفطار والسحور، حيث يقوم الثدي بصنع الحليب بشكل أكبر خلال أكثر الأوقات طلباً عليه أثناء اليوم، ويساعدك هذا على تنظيم شفط وتخزين الحليب لرضيعك، دون الشعور بالتعب أو انخفاض إدرار الحليب.

الصيام خلال كورونا يعزز مناعة الجسم، ويعطي فرصة صحية ليستعيد الجهاز المناعي قوته وتماسكه حيث تفيد فترة الامتناع عن الاكل والشرب خلايا الجسم في التخلص من التالف منها وتجديد حيويتها، لذلك من المهم إدراك فوائد الصيام على الجسم في ظل كورونا.

راجع الطبيب المتابع لحالتك قبل بداية شهر رمضان المبارك لتنظيم جرعات الأدوية المعتاد على تناولها وتوزيعها خلال ساعات الإفطار. ويجب سؤال الطبيب عن كل ما يخص وضعك الصحي والصداع وما الإجراءات التي يمكن اتباعها فور شعورك بالصداع. 

احرص عزيزي الصائم على تناول الوجبات المحتوية على الأغذية الغنية بالبوتاسيوم والمغنيسيوم مثل التمر، والكرز، والخس خلال ساعات الإفطار، وذلك لما لهذه الأغذية دور في تهدئة الأعصاب وتقليل تأثير النيكوتين في الجسم خلال ساعات الصيام.

احصل على قدر كاف من الماء ووزعها على فترات متباعدة  في الفترة بين الإفطار والسحور وليس على دفعة واحدة، لتجنب حدوث الجفاف وما يتبعه من تأثيرات عصبية في فترة الصيام، كما ينصح بتناول الفواكه والخضراوات لاحتوائها على نسبة جيدة من الماء.

امتنع عن التدخين، وابدأ هذا قبل دخول الصيام في رمضان لكي لا تشعر بأعراض الانسحاب التي تسبب الارتباك والعصبية فترة الصوم، وتجنب التدخين السلبي والجلوس مع المدخنين، وإذا شعرت بالحاجة إلى التدخين ينصح بممارسة تمارين التنفس بعمق عدة مرات. 

 ابدأ بتقليل شرب المشروبات المنبهة مثل الشاي والقهوة قبل رمضان وتجنب المشروبات المنبهة قبل النوم مباشرة واستبدلها بالمشروبات المهدئة التي تقلل من التعب والإجهاد وتخفف التوتر وتهدئ الأعصاب مثل البابونج واليانسون والشاي الأخضر.

راجعي طبيبك عزيزتي الأم الحامل إذا لاحظت عدم اكتساب الوزن الكافي أو فقدان الوزن، أو إذا كان هناك تغير ملحوظ في حركة الجنين، مثل قلة الحركة أو الركل عن المعتاد، أو إذا أصبت بآلام تشبه الانقباضات حيث أنها قد تكون علامة على الولادة المبكرة.

إذا شعرت بضعف شديد مع الحمل أثناء فترة الصيام، أو أصبت بالدوار، أو الإغماء، أو التشويش، أو التعب، حتى بعد أخذ قسط من الراحة، فلا تترددي بالإفطار وشرب الماء الذي يحتوي على الملح والسكر، أو محلول معالجة الجفاف عن طريق الفم، وراجعي الطبيب.

تأكدي سيدتي الحامل من استمرار تناول مكملاتك الغذائية (حمض الفوليك وفيتامين د)، وتناول نظام غذائي صحي متوازن خلال شهر رمضان، وكذلك احرصي على تناول وجبة السحور ولا تفوتيها، وتناولي الأطعمة الغنية بالطاقة للحغاظ على نشاطك خلال فترة الصيام.

144 طبيب موجود حاليا للإجابة على سؤالك

هل تعاني من اعراض الانفلونزا أو الحرارة أو التهاب الحلق؟مهما كانت الاعراض التي تعاني منها، العديد من الأطباء المختصين متواجدون الآن لمساعدتك.

ابتداءً من 5 USD فقط
ابدأ الآن ابدأ الآن ابدأ الآن
مصطلحات طبية مرتبطة بالأمراض العصبية
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بالأمراض العصبية

5000 طبيب يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي.

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة