الوذمة الوعائية | Angioedema

الوذمة الوعائية

ما هو الوذمة الوعائية

يعاني شخص واحد من كل خمسة أشخاص من الوذمة الوعائية خلال حياتهم. وهي تورم (وذمة) ناجمة عن تراكم السوائل في أعمق طبقة بالجلد، نتيجة زيادة سريعة في نفاذية الشعيرات الدموية تحت المخاطية بسبب وجود مادة الهستامين أو البرادكانين في الدم. يحدث التورم حول العينين، والشفتين، وأحياناً للأعضاء التناسلية، واليدين، والقدمين.

يزول عادة التورم في غضون 24-72 ساعة، ومن الممكن أن تستمر الوذمة الوعائية إلى فترات أطول، وفي حالات نادرة قد تكون مهددة للحياة إذا كان التورم بالحلق، أو اللسان، أو الشعب الهوائية، حيث تؤدي إلى صعوبة في التنفس.

الأنواع الرئيسة للوذمة الوعائية:

  • وذمة وعائية ناتجة عن ردة فعل تحسسي.
  • وذمة وعائية يسببها الدواء.
  • وذمة وعائية مجهولة السبب.
  • وذمة وعائية وراثية.
  1. الحساسية من بعض الأغذية؛ بما في ذلك المحار، والمكسرات، والبيض، والحليب.
  2. لدغ الحشرات، خاصة من البعوض والنحل والدبابير.
  3. صابون الاستحمام أو غسيل الملابس المعطر.
  4. العوامل البيئية، وتشمل الحرارة، والبرودة، وأشعة الشمس، والماء، والضغط على الجلد، والضغط النفسي.
  • تورم في اليدين، أو القدمين، أو العينين، أو الشفتين، أو اللسان، أو الأعضاء التناسلية.
  • طفح جلدي قد يستمر لبعض الأيام.
  • مشاكل في التنفس.
  • الحكة.
  • احمرار العين.
  • ألم في البطن.
  • إسهال.
  • الشعور بالدوار أو الإغماء.
  • تكون الخطوة الأولى في العلاج بطلب الطبيب لفحص الحساسية، حيث يتم وضع مواد مختلفة على الجلد مباشرة وفي مناطق متعددة يسهل ملاحظة التغيرات التي تطرأ عليها، من حكة أو احمرار أو  تورم. وبعدها يتم تبليغ المريض بالمواد التي يجب أن يتجنبها.
  • علاج الوذمة الوعائية في بعض الحالات لا يحتاج الي تدخل، تتحسن الوذمة الوعائية من تلقاء نفسها دون علاج.
  • للوذمة الوعائية التحسسية، وحيث لا يوجد سبب، يمكن التوصية باستخدام مضادات الهيستامين وأقراص الستيرويد للمساعدة في القضاء علي التورم.
  • بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من الحساسية الشديدة المعروفة، فقد يحملون حاقناً ذاتياً من الأدرينالين لاستخدامه في حالات الطوارئ.
  • إذا تبين أن الآثار الجانبية للدواء تسبب الوذمة الوعائية، فقد يساعد التغيير إلى بديل مناسب.
  • الوذمة الوعائية الوراثية لا يمكن علاجها، ولكن يمكن تخفيف الأعراض بالعلاج.
  • تجنب المحفزات؛ يمكن أن تشمل هذه الأطعمة، والأدوية، وحبوب اللقاح، ومخلفات الحيوانات الأليفة، والبلاستيك (اللاتيكس، ولسعات الحشرات.
  • استخدام مضادات للحكّة بوصفة طبية؛ مضادات الهيستامين عن طريق الفم، مثل اللوراتادين، السيتريزين قد تساعد في تخفيف الحكة.
  • ضع كمادات باردة ورطبة: يمكن أن يساعد تغطية المنطقة المصابة بالضمادات أو الضمادات الباردة الرطبة على تهدئة البشرة ومنع الخدش.
  • خذ حماماً بارداً مريحاً لتخفيف الحكة.
  • ارتد ملابس قطنية فضفاضة وملساء، وتجنب ارتداء الملابس التي تكون خشنة أو ضيقة أو مصنوعة من الصوف، هذا يساعدك على تجنب تهيج الجلد.
أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

أحدث الفيديوهات الطبية

عرض كل الفيديوهات الطبية

144 طبيب

موجود حاليا للإجابة على سؤالك

هل تعاني من اعراض الانفلونزا أو الحرارة أو التهاب الحلق؟ مهما كانت الاعراض التي تعاني منها، العديد من الأطباء المختصين متواجدون الآن لمساعدتك.

ابتداءً من

5 USD فقط

ابدأ الان ابدأ الان

5000 طبيب

يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة

مصطلحات طبية مرتبطة بالأمراض الجلدية

أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بالأمراض الجلدية