نظام غذائي منخفض الصوديوم

Low Sodium Diet

نظام غذائي منخفض الصوديوم

ما الهدف منحمية منخفضة الصوديوم؟

إن حمية منخفضة الصوديوم (بالإنجليزية: Low Sodium Diet)، هي نظام غذائي يتميز بأنه قليل الملح أو الصوديوم، حيث يكون تناول الأطعمة التي تحتوي على الصوديوم محدودة جداً أو قد يتم تجنبها بالكامل، وذلك للحفاظ على معدل تناول الملح أو الصوديوم ضمن المستوى الموصى به.

يعتبر الصوديوم (بالإنجليزية: Sodium) معدن أساسي يشارك في العديد من الوظائف الجسدية المهمة، بما في ذلك الوظيفة الخلوية، وتنظيم السوائل في الجسم، والحفاظ على توازن الكهارل (بالإنجليزية: Electrolyte)، بالإضافة إلى تأثيره الكبير على معدل ضغط الدم. لذلك فإن تناول الكثير من الصوديوم قد يرفع ضغط الدم أو قد يسبب احتباس السوائل، مما قد يؤدي إلى تورم في الساقين والقدمين أو غيرها من المشاكل الصحية.

يوصي مقدمي الرعاية الصحية بالالتزام بنظام منخفض الصوديوم للعديد من الأشخاص الذين لديهم مشاكل طبية معينة، مثل ارتفاع ضغط الدم، أو أمراض القلب، أو غيرها من الأسباب الطبية الأخرى. حيث يكون الهدف تناول غذاء منخفض الصوديوم وحصر كمية الصوديوم أو الملح المتناول ضمن الوجبات يتراوح ما بين 2000 – 3000 ملغ في اليوم.

ماذا تتضمن حمية منخفضة الصوديوم؟

تتراوح توصيات كمية الصوديوم المستهلكة في اليوم الواحد في نظام حمية منخفضة الصوديوم ما بين 2000 – 3000 ملغ، ويختلف ذلك حسب الحالة الصحية للفرد.

فيما يلي بعض الأمثلة على كميات الصوديوم الموصى بها لبعض الفئات المختلفة:

  • يحتاج البالغين الأصحاء والمراهقون الأصحاء الذين تتراوح أعمارهم بين 14 عاماً فأكثر إلى الحد من تناول الصوديوم إلى ما يقارب 2300 ملغ يومياً، وهو ما يساوي ملعقة صغيرة من الملح.
  • يحتاج الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم أو الأشخاص الذين يعانون من ضغط الدم بين الطبيعي والعالي إلى الحد من الصوديوم إلى ما يقارب 1500 ملغ يومياً.
  • لا يحتاج الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 14 عام ما بين 1500 - 2200 ملغ من الصوديوم يومياً على نحو عام.

إن اتباع نظام غذائي منخفض الصوديوم يقوم على أكثر من مجرد تقليل استخدام ملح الطعام؛ إذا أن أكثر من 70% من الصوديوم الذي يتناوله الأفراد يأتي من الأطعمة المعلبة والوجبات السريعة، حيث يضاف الملح أثناء معالجة هذه المنتجات الغذائية لتعزيز النكهة، بالإضافة إلى ذلك فإن الكثير من مكونات تحضير الطعام، مثل التوابل تحتوي على نسب عالية من الملح.

هذا قد يجعل من الصعب التحكم في مقدار الصوديوم المتناول، لأنه يضاف إلى طعام الفرد حتى قبل تحضيره أو شرائه. لذلك من المهم قراءة الملصقات الغذائية للمنتجات المختلفة، إذ من الأفضل اختيار منتجات ذات محتوى صوديوم بنسبة 5٪ أو أقل، أو اختيار الأطعمة التي تحمل عبارة "صوديوم منخفض" أو "بدون إضافة ملح"، ولكن يجدر الإشارة أنه يمكن أن تكون بعض المنتجات منخفضة الصوديوم لا تحمل مثل هذه العبارات الدلالية. 

اقرأ أيضاً: ارتفاع ضغط الدم وأسبابه

ما الاطعمة الموصى بها ضمن الحمية الغذائية؟

عند اتباع نظام غذائي منخفض الصوديوم، فإنه من المهم اختيار الأطعمة منخفضة الصوديوم بشكل طبيعي أو اختيار المنتجات التي تحتوي على كميات محدودة من الملح المضاف. لا بد من التنبيه أن هناك منتجات مختلفة لذات نوع الطعام قد تختلف في نسبة الصوديوم التي تحتويه، لذا يوصى دائماً بقراءة بطاقة بيان الأغذية أو ما يعرف بـالملصق الغذائي للمنتج.

نذكر في ما يلي بعض الأمثلة التي يفضل اختيارها عن غيرها من الأطعمة عند اتباع نظام غذائي منخفض الصوديوم:

  • الخضروات الطازجة أو المجمدة أو المعلبة، ولكن مع مراعاة اختيار المنتجات المعلبة أو المجمدة باستخدام محلول قليل الصوديوم، ويمكن معرفة ذلك من خلال قراءة الملصق الغذائي للمنتج.
  • الفواكه الطازجة أو المجمدة أو المجففة، مثل: التوت، والتفاح، والموز، والكمثرى.
  • الحبوب، مثل: الفاصوليا المجففة، والأرز البني، والكينوا، والمعكرونة المصنوعة من القمح الكامل.
  • الخضروات النشوية، مثل: البطاطا، والبطاطا الحلوة، والجوز.
  • الدواجن الطازجة أو المجمدة، مثل: الدجاج أو الديك الرومي بدون جلد، واللحوم الخالية من الدهن.
  • الأسماك الطازجة أو المجمدة، مثل: سمك القد، وسمك التونة.
  • البيض.
  • الدهون الصحية، مثل: زيت الزيتون، والأفوكادو أو زيت الأفوكادو.
  • حساء قليل الصوديوم، مثل: الشوربات قليلة الصوديوم المعلبة أو المصنوعة منزلياً.
  • منتجات الألبان، مثل: الحليب، والزبادي، والزبدة غير المملحة، والأجبان منخفضة الصوديوم.
  • الخبز والمخبوزات، مثل: خبز القمح الكامل، ورقائق التورتيا منخفضة الصوديوم، والرقائق غير المملحة.
  • المكسرات والبذور غير المملحة، مثل: بذور اليقطين، واللوز، والفول السوداني أو أي نوع من المكسرات غير مملحة أو قليل الملوحة.
  • توابل قليلة الصوديوم، مثل: مسحوق الثوم أو مزيج التوابل بدون إضافة ملح، أو يمكن استخدام الأعشاب الطازجة غير المعالجة أو البصل أو الثوم. كذلك يمكن استخدام البرتقال أو الليمون أو عصير الأناناس أو الخل بدلاً من الملح عند تحضير بعض الأطباق لإضافة نكهة حامضة.
  • المشروبات منخفضة الصوديوم، مثل: الشاي، والقهوة، والماء.

اقرأ أيضاً: نصائح مهمة عند قراءة ملصقات الأطعمة

ما الاطعمة التي يجب تجنبها ضمن حمية منخفضة الصوديوم؟

يعتبر النظام الغذائي قليل الصوديوم أحد أنظمة الحميات التي تركز على تقليل تناول عنصر محدد وهو الصوديوم أو الملح، لذا الأطعمة التي يجب تجنبها في مثل هذه الحميات لا تقتصر على نوع طعام او آخر، بل يكون التركيز على تجنب أي منتج غذائي ذات ملوحة عالية. وكما تم الذكر سابقاً أن هناك منتجات مختلفة لذات نوعية الطعام يمكن أن يكون بعضها أفضل من بعض بالنسبة لقلة الصوديوم الذي تحتويه.

تعد أفضل طريقة لتجنب الأطعمة عالية الصوديوم هي تحييد الأطعمة الخفيفة المالحة، والوجبات السريعة، والوجبات المعلبة من النظام الغذائي للفرد، لإنه وعلى الرغم من أن بعض الأطعمة مثل الخضروات واللحوم الطازجة تحتوي بشكل طبيعي على كميات صغيرة من الصوديوم أو الملح، إلا أنها قد تعتبر نسب مقبولة من الصوديوم مقارنة بكمية الصوديوم المضافة إلى الأطعمة المعالجة أو المصنعة.

فيما يلي بعض أكثر الأمثلة الشائعة لأطعمة تمتاز بملوحة عالية أو نسبة صوديوم عالية والتي يوصى بتجنبها:

  • الخضراوات المخللة، مثل: مخلل الخيار، ومخلل الملفوف.
  • الوجبات السريعة، مثل: البرغر، والبطاطس، وأصابع الدجاج، والبيتزا.
  • الأطعمة الخفيفة المالحة، مثل: الرقائق المملحة، والمكسرات المملحة.
  • وجبات العشاء المجمدة، مثل: أطباق اللحوم المجمدة، والبيتزا المجمدة.
  • اللحوم المصنعة، مثل: النقانق، واللحم المقدد.
  • المنتجات المعلبة بمحلول عالي الملوحة.
  • منتجات الألبان المالحة.
  • الصلصات والتوابل، مثل: صلصة المرق أو صلصة الدجاج، وصلصة الصويا، وصلصة الطماطم التجارية.

ما النتائج المتوقعة منحمية منخفضة الصوديوم؟

يفيد اتباع نظام غذائي منخفض الصوديوم الصحة بعدة طرق. وفيما يلي نذكر بعض فوائد اتباع حمية منخفضة الصوديوم:

تقليل ضغط الدم

قد يساعد اتباع نظام غذائي منخفض الصوديوم في خفض ضغط الدم، حيث أن الانتقال إلى نظام غذائي منخفض الصوديوم يمكن أن يؤدي إلى تغييرات صغيرة ولكنها مهمة في ضغط الدم، خاصة عند الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم.

تقليل خطر الإصابة بالسرطان

قد يكون لاتباع نظام غذائي منخفض الصوديوم تأثيرا وقائياً ضد الإصابة بسرطان المعدة، وذلك لأن الأنظمة الغذائية التي تحتوي على نسبة عالية من الملح يمكن أن تلحق الضرر بالبطانة المخاطية للمعدة وتزيد من الالتهابات ونمو بكتيريا H.Pylori، الأمر الذي قد يزيد من خطر الإصابة بسرطان المعدة.

تحسين جودة النظام الغذائي

معظم الأطعمة غير الصحية تعتبر أطعمة ذات نسبة صوديوم عالية، لذا عند اتباع حمية منخفضة الصوديوم وتجنب مثل هذه الوجبات غير الصحية فإن النظام الغذائي للفرد بشكل عام يكون أكثر جودة وصحة بشكل عام.

من هم الفئات الأكثر استفادة من حمية منخفضة الصوديوم؟

توصف عادة الحميات الغذائية منخفضة الصوديوم للأشخاص الذين يعانون من أمراض الكلى، أو أمراض القلب، أو ارتفاع ضغط الدم، أو غيرها من الحالات الطبية، وذلك بهدف تخفيف الأعراض ومنع المضاعفات، وتعد معظم الوجبات الغذائية التي تقدم في المستشفيات لسائر المرضى هي وجبات غذائية صحية قليلة الصوديوم.

نوضح فيما يلي أكثر الأمراض التي يوصى للمصابين بها اتباع نظام غذائي منخفض الصوديوم:

أمراض الكلى

أمراض الكلى، مثل: مرض الكلى المزمن أو الفشل الكلوي، والتي تؤثر سلباً على وظائف الكلى الطبيعية.

يوصى عادة المصابين بأحد أمراض الكلى بتقليل استهلاك الصوديوم، لأنه عندما تكون الكليتان غير قادرتين على القيام بكامل وظيفتهما الطبيعية، فإنه سوف تصبح عملية التخلص من الصوديوم الزائد عن الحاجة وإخراجه من الجسم غير فعالة كما يجب، وتكون النتيجة لذلك هي ارتفاع مستويات الصوديوم في الجسم وارتفاع مستوى السوائل، وبالتالي ارتفاع ضغط الدم، والذي سوف يسبب مزيداً من الضرر للكلى المتضررة.

لهذه الأسباب، توصي المؤسسة الوطنية للكلى جميع الأشخاص الذين يعانون من مرض الكلى المزمن بتقييد استهلاك الصوديوم إلى أقل من 2 غرام يومياً ( 2000 ملغ).

للمزيد: الحمية الغذائية لمرضى الكلى

ارتفاع ضغط الدم المرتفع

يعد ارتفاع ضغط الدم عامل خطر لأمراض أخرى، مثل أمراض القلب والسكتة الدماغية. لذا من المهم تجنب أي أمر يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم، بما في ذلك استهلاك الكثير من الصوديوم، وتتنوع حساسية الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم لتناول الصوديوم، حيث أن بعض الفئات مثل الأمريكيين من أصل أفريقي قد يكونون أكثر تأثراً بالوجبات الغذائية التي تحتوي على نسبة عالية من الملح.

ولكن بغض النظر عن إمكانية تأثر مجموعة من الأشخاص أكثر من غيرها بالوجبات عالية الصوديوم، فإنه يتم عادة وصف حمية منخفضة الصوديوم كعلاج طبيعي مساعد لجميع الناس الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم.

اقرأ أيضاً: الأغذية المناسبة لمرضى ضغط الدم

أمراض القلب

ينصح عادة اتباع نظام غذائي منخفض الصوديوم لمن يعانون من أمراض القلب، لإنه عندما يتعرض القلب للخطر، فإن وظائف الكلى تنخفض فعاليتها، الأمر الذي يؤدي إلى زيادة مستويات الصوديوم في الجسم وبالتالي زيادة السوائل المتراكمة والتسبب بمضاعفات خطيرة مثل ضيق التنفس. 

ولا بد قبل البدء باتباع حمية قليلة الصوديوم استشارة اخصائي تغذية ليقيم وضع الشخص التغذوي ويعطي توصياته بناء على ذلك، كما أن هذه الحمية قد لا تناسب جميع الأشخاص لاختلاف تفضيلاتهم.

ما سلبيات حمية منخفضة الصوديوم؟

توصي المنظمات الصحية الكبرى، مثل مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، ألا يستهلك البالغون ما يزيد عن 2300 ملغ من الملح يومياً، أما الفئات الأكثر عرضة للخطر، مثل الأمريكيين من أصل أفريقي، فقد كانت التوصيات أن لا يزيد الاستهلاك للصوديوم عن 1500 ملغ يومياً.

يؤدي اتباع نظام غذائي منخفض الصوديوم عادة إلى المساهمة في التقليل من ضغط الدم، وخاصة لدى الأشخاص الذين لديهم مستويات مرتفعة من ضغط الدم. كذلك يمكن لتقييد استهلاك الصوديوم أن يقلل من خطر الإصابة بسرطان المعدة. ولكن هناك تضارب في الأدلة على نتائج تقليل استهلاك الصوديوم فيما يخص الحالات الطبية الأخرى، مثل تقييد الصوديوم لمرضى قصور القلب؛ إذ يمكن أن يكون لتقليل استهلاك الملح أو الصوديوم في مثل هذه الحالة أثراً سلبياً على صحة القلب.

بالإضافة إلى ذلك، فإنه قد تم ربط ما بين اتباع نظام غذائي منخفض الصوديوم والعديد من الآثار الضارة صحياً، مثل: زيادة الكوليسترول والدهون الثلاثية، وزيادة مقاومة الأنسولين، ونقص صوديوم الدم (بالإنجليزية: Hyponatremia).

لذا في الملخص، يعد تجنب الأطعمة العالية بالصوديوم، مثل الوجبات السريعة أو غيرها هو الخيار الأفضل للصحة، إلا أنه ليس من الضروري لمعظم الأشخاص الأصحاء تقليل استهلاك الصوديوم على نحو كبير، خاصة عند اتباع هؤلاء الأفراد الأصحاء نظام غذائي متوازن غني بالأطعمة الكاملة. 

للمزيد: تغذية مرضى قصور القلب

ما هو مستوى المجهود اللازم لاتباع حمية منخفضة الصوديوم؟

يعتبر مستوى الجهد اللازم لاتباع حمية منخفضة الصوديوم متوسطاً، ولكن قد يكون بالنسبة لبعض الأفراد مرتفعاً خاصة عند بداية اتباع هذا النظام الغذائي، حيث يحتاج الفرد في البداية التعود على مذاق الأطعمة قليلة الصوديوم، بالإضافة إلى الوقت الذي قد يحتاجه للتعرف على المنتجات الغذائية المناسبة دون غيرها.

تكلفة الحمية الغذائية

إن أي نظام غذائي منخفض الصوديوم يعد منخفض التكلفة، إذ لا يوجد هناك شروط حول تناول أنواع محددة من الطعام أو عدد معين من الوجبات. بل على العكس قد يحتاج الفرد إلى حذف أنواع معينة من الأطعمة من برنامجه الغذائي بسبب احتوائها على نسبة عالية من الصوديوم، وهذا بالمجمل يشير إلى انخفاض تكلفة اتباع نظام غذائي منخفض الصوديوم.

المراجع

 

Health.gov. Eat Less Sodium: Quick tips. Retrieved on the 11th of July, 2021, from:

https://health.gov/myhealthfinder/topics/health-conditions/heart-health/eat-less-sodium-quick-tips

Heart.org. How to Reduce Sodium. Retrieved on the 11th of July, 2021, from:

https://www.heart.org/en/healthy-living/healthy-eating/eat-smart/sodium/how-to-reduce-sodium

Heart.org. How much sodium should I eat per day?. Retrieved on the 11th of July, 2021, from:

https://www.heart.org/en/healthy-living/healthy-eating/eat-smart/sodium/how-much-sodium-should-i-eat-per-day

Jillian Kubala. Low-Sodium Diet: Benefits, Food Lists, Risks and More. Retrieved on the 11th of July, 2021, from:

https://www.healthline.com/nutrition/low-sodium-diet

My.clevelandclinic.org. Sodium-Controlled Diet. Retrieved on the 11th of July, 2021, from:

https://my.clevelandclinic.org/health/articles/15426-sodium-controlled-diet

University of California San Francisco Health. Guidelines for a Low Sodium Diet. Retrieved on the 11th of July, 2021, from:

https://www.ucsfhealth.org/education/guidelines-for-a-low-sodium-diet

5000 طبيب يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة

يتألف طاقم الطبي من مجموعة من مقدمي الرعاية الصحية المعتمدين، من أطباء، صيادلة وأخصائيي تغذية. يتم كتابة المحتوى الطبي في الموقع من قبل متخصصين ذوي كفاءات ومؤهلات طبية مناسبة تمكنهم من الإلمام بالمواضيع المطلوبة منهم، كل وفق اختصاصه. ويجري الإشراف على محتوى موقع الطبي من قبل فريق التحرير في الموقع الذي يتألف من مجموعة من الأطباء والصيادلة الذين يعتمدون مصادر طبية موثوقة في تدقيق المعلومات واعتمادها ونشرها. يشرف فريق من الصيادلة المؤهلين على كتابة وتحرير موسوعة الأدوية. يقوم على خدمات الاستشارات الطبية والإجابة عن أسئلة المرضى فريق من الأطباء الموثوقين والمتخصصين الحاصلين على شهادات مزاولة معتمدة، يشرف عليهم فريق مختص يعمل على تقييم الاستشارات والإجابات الطبية المقدمة للمستخدمين وضبط جودتها.

*عبدالرحمن دبش /اخصائي تغذية علاجيةسنة التخرج 2010 جامعة البلقاء التطبيقية /التغذية وتكنولوجيا التغذية /كلية الهندسة الزراعيةمزاولة مهن صحية /أخصائي تغذية من وزارة الصحة الأردنية*العمل :-التدريب بدار الغذاء بالاردن-البحث والتطوير للاغذية حتى 5/2011-اخصائي تغذية علاجية/ دبي حتى 2012-اخصائي تغذية علاجية/صلالة-سلطنة عمان حتى عام 5/2016-التطوع ببرنامج المسح الغذائي والدعم الغذائي اللاجئين السوريين بالمخيمات والمحافظات مع UN  عام 2016-اخصائي تغذية علاجية /مشرف الاخصائين /مدير قسم تطوير الاعمال شركة مراكز الغذاء المثالي للاستشارات الغذائية حتى نهاية 2019-مدير التشغيل لشركة سمارت نيوترشن للاستشارات الغذائية   - المدير العام لمركز الرؤية التغذويةالعمل المجتمعي :-محاضرة التغذية والعادات الصحية /جامعة ظفار - صلالة-سلطنة عمان-التغذية السليمة /كلية العلوم التطبيقية - صلالة-سلطنة عمان -محاضرات تغذوية وتوعوية /جمعية المرأة العمانية -محاضرات تغذوية وتوعوية /مركز زها الثقافي - الاردن -محاضرات تغذوية والتغذية السليمة لطلاب المدارس - ضمن مدارس عمان - الاردن   https://www.linkedin.com/company/nutrivision-jo

أحدث الفيديوهات الطبية

عرض كل الفيديوهات الطبية