icon 1 إجابة

ماهوعلاج الصمة الرئوية بعد شهر من حدوثها أو ماوصفوه بالجلطة الرئوية؟

2011-02-18

إجابات الأطباء على السؤال

عزيزي دعنا نبدأ بتوضيح ان العلاج دائما يجب ان يكون تحت اشراف طبيب في جميع الحالات واذا كان الموضوع يتعلق بتخثر الدم والحاجة لاخذ مُسيًل فان الحاجة هي اكثر من ضرورية ان يكون العلاج تحت اشراف طبيب وهنا معلومات عن الجلطة الرئوية. الجلطة الرئوية تعتبر أحد الأمراض الخطيرة لأن نسبة المضاعفات و الوفاة ترتفع بشكل كبير في الحالات التي لا تتلقى علاجا مناسبا، فإن الغالبية العظمى منها إذا عولجت بالشكل المناسب وفي الوقت المناسب لا تسبب مضاعفات خطرة. وهي لذلك أحد الإمراض القليلة التي يتحتم على الطبيب البدء في العلاج حالما يوجد احتمال لوجودها، حتى قبل استكمال الإجراءات التشخيصية التي تحدد في النهاية استمرار و شكل العلاج. يجب أن يكون المريض مدركا لعوامل الخطورة التي قد ينتج عنها وجود الجلطة وأن يلتزم بالعلاج الموصوف له والنصائح الطبيّة والتي قد تشمل أحيانا استمرار العلاج لفترة تتراوح من عدة شهور إلى مدى الحياة. مصدر الجلطة عادة من الاوردة و غالب الاحيان من أوردة الطرف السفلي العميقة. - تكمن خطورة هذا المرض في استقرار الجلطة في الأوردة الرئوية مما يسبّب انسدادها وارتفاع الضغط الشّرياني في الرئة وإعاقة عمليّة التّنفّس و هبوط الاكسجين و قد يؤدي ذلك الى اختلال الجهاز الدوري واحيانا قد ينتج عن ذلك هبوط القلب الايمن بشكل حاد واضطراب ايقاع النبض والفشل التنفسي وحتى الوفاة احيانا. وذلك يعتمد على حجم الجلطة و الحالة الصحية للمرض قبل حدوث الجلطة وبشكل خاص وجود أمراض في القلب والرئة. يوجد ثلاثة عوامل تزيد خطر التعرض للجلطة الرئوية: 1- بطء الدورة الدموية(Stasis) - المرضى الذين لا يستطيعون القيام من السرير أو تقل حركتهم بشكل كبير ويشمل هدا المرضى المصابين بالشلل الجزئي أو الكامل والمرضى المصابين بالغيبوبة المرضية أو الطبية. كما يشمل المرضى الذين يستدعي علاجهم الراحة التامة في السرير أو الذين قد يعيق حركتهم الضعف الناتج عن الأمراض المصابين بها. - أهم من العلاج فكل مريض معرض للجلطة أو لديه أحد عوامل الخطورة أو اكثر يجب عليه أن يداوم الحركة أو على الأقل تحريك ساقيه بشكل منتظم لمنع بطء الدورة الدموية في الساق و خصوصا في الحالات التي تستدعي البقاء في السريرلفترات طويلة أو السفر لمسافات طويلة. - في حالة عدم الاستطاعة يجب على المريض مراجعة الطبيب لإستشارته حول الخيارات الأخرى المناسبة له والتي تشمل اما إستعمال جوارب خاصة أو لفافات ضاغطة للساق أو تناول الادوية المضاة للتجلط. 2 2011-02-19 11:26:14
طاقم الطبي
طاقم الطبي
تاريخ الإجابة: 19 فبراير 2011
عزيزي دعنا نبدأ بتوضيح ان العلاج دائما يجب ان يكون تحت اشراف طبيب في جميع الحالات واذا كان الموضوع يتعلق بتخثر الدم والحاجة لاخذ مُسيًل فان الحاجة هي اكثر من ضرورية ان يكون العلاج تحت اشراف طبيب وهنا معلومات عن الجلطة الرئوية. الجلطة الرئوية تعتبر أحد الأمراض الخطيرة لأن نسبة المضاعفات و الوفاة ترتفع بشكل كبير في الحالات التي لا تتلقى علاجا مناسبا، فإن الغالبية العظمى منها إذا عولجت بالشكل المناسب وفي الوقت المناسب لا تسبب مضاعفات خطرة. وهي لذلك أحد الإمراض القليلة التي يتحتم على الطبيب البدء في العلاج حالما يوجد احتمال لوجودها، حتى قبل استكمال الإجراءات التشخيصية التي تحدد في النهاية استمرار و شكل العلاج. يجب أن يكون المريض مدركا لعوامل الخطورة التي قد ينتج عنها وجود الجلطة وأن يلتزم بالعلاج الموصوف له والنصائح الطبيّة والتي قد تشمل أحيانا استمرار العلاج لفترة تتراوح من عدة شهور إلى مدى الحياة. مصدر الجلطة عادة من الاوردة و غالب الاحيان من أوردة الطرف السفلي العميقة. - تكمن خطورة هذا المرض في استقرار الجلطة في الأوردة الرئوية مما يسبّب انسدادها وارتفاع الضغط الشّرياني في الرئة وإعاقة عمليّة التّنفّس و هبوط الاكسجين و قد يؤدي ذلك الى اختلال الجهاز الدوري واحيانا قد ينتج عن ذلك هبوط القلب الايمن بشكل حاد واضطراب ايقاع النبض والفشل التنفسي وحتى الوفاة احيانا. وذلك يعتمد على حجم الجلطة و الحالة الصحية للمرض قبل حدوث الجلطة وبشكل خاص وجود أمراض في القلب والرئة. يوجد ثلاثة عوامل تزيد خطر التعرض للجلطة الرئوية: 1- بطء الدورة الدموية(Stasis) - المرضى الذين لا يستطيعون القيام من السرير أو تقل حركتهم بشكل كبير ويشمل هدا المرضى المصابين بالشلل الجزئي أو الكامل والمرضى المصابين بالغيبوبة المرضية أو الطبية. كما يشمل المرضى الذين يستدعي علاجهم الراحة التامة في السرير أو الذين قد يعيق حركتهم الضعف الناتج عن الأمراض المصابين بها. - أهم من العلاج فكل مريض معرض للجلطة أو لديه أحد عوامل الخطورة أو اكثر يجب عليه أن يداوم الحركة أو على الأقل تحريك ساقيه بشكل منتظم لمنع بطء الدورة الدموية في الساق و خصوصا في الحالات التي تستدعي البقاء في السريرلفترات طويلة أو السفر لمسافات طويلة. - في حالة عدم الاستطاعة يجب على المريض مراجعة الطبيب لإستشارته حول الخيارات الأخرى المناسبة له والتي تشمل اما إستعمال جوارب خاصة أو لفافات ضاغطة للساق أو تناول الادوية المضاة للتجلط.
تاريخ الإجابة: 19 فبراير 2011

هل ترغب في التحدث مع طبيب؟

احصل الآن على استشارة مجانية لأول مرة عند الإشتراك في الخدمة

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أخبار ومقالات طبية

6,241خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

الحمل والولادة
حدوث الحمل بعد الدورة الشهرية
الحمل والولادة حدوث الحمل بعد الدورة الشهرية 6 يناير 2021
الامراض المعدية
هل اصبح فيروس كورونا وصمة عار للمصاب به
الامراض المعدية هل اصبح فيروس كورونا وصمة عار للمصاب به 28 أبريل 2020
أمراض الجهاز التنفسي
التداعيات المرضية لضغط الدم الرئوي
أمراض الجهاز التنفسي التداعيات المرضية لضغط الدم الرئوي 26 مارس 2020
جراحة الأوعية الدموية
جلطة الأوردة العميقة )DVT(
جراحة الأوعية الدموية جلطة الأوردة العميقة )DVT( 25 مايو 2012
ارتفاع ضغط الدم
ارتفاع ضغط الدم الرئوي
ارتفاع ضغط الدم ارتفاع ضغط الدم الرئوي 19 مايو 2012
الأمراض العصبية
الجلطات الدماغية
الأمراض العصبية الجلطات الدماغية 20 يوليو 2011

فيديوهات طبية

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

ramadan kareem

نصائح مفيدة، ومقالات هامة، ووصفات لذيذة، وإجابات مجانية حول كل ما يتعلق بالشهر الكريم

نصائح رمضانية

لتجنب السمنة في رمضان، احرص على:

  • الاكتفاء بوجبتي السحور والفطور.
  • التقليل من المقالي والحلويات.
  • تناول الطعام ببطء.
  • تقسيم وجبة الافطار على مراحل.

لتجنب الجوع في رمضان، احرص على:

  • تناول الاطعمة الغنية بالألياف والبروتينات.
  • تقسيم وجبة الافطار على فترتين.
  • تأخير وجبة السحور اطول فترة ممكنة

مشاكل شائعة في رمضان:

  • الصداع الناتج عن التوقف المفاجيء عن المشروبات المنبهة والتدخين .
  • النعاس والرغبة في النوم نتيجة المبالغة في تناول الطعام .
  • الأرق  نتيجة الإفراط في تناول الطعام.

عادات غذائية وممارسات خاطئة خلال شهر رمضان

  • عدم ممارسة الرياضة.
  • الغاء وجبة السحور.
  • الإفراط في تناول المشروبات الغازية والكافيين .
  • النوم مباشرة بعد الطعام.

أهم الأطعمة التي تساعد على تقوية جهاز المناعة خلال شهر رمضان:

  • الثوم  والبصل
  • العسل
  • السمك 
  • اللبن
  • الحمضيات
  • البندورة
  • الجوز واللوز
  • الشاي الاخضر

في رمضان تجنب هذه العادات:

  • بدء الافطار بتدخين السجائر
  • شرب الماء المثلج مع بداية الافطار.
  • المبالغة في الاطعمة المقلية، والحلويات، والاطعمه المملحة، والمخللات.
  • اللحوء الى الرجيم القاسي.

تقل المناعة مع قلة النوم، والإجهاد، والسمنة، وعدم ممارسة الرياضة، والإفراط في استخدام المضادات الحيوية، وانعدام النظافة والتعقيم، والمبالغة في تناول السكريات، والدهون، وبسبب قلة شرب الماء والتدخين.

عزز مناعتك في رمضان عن طريق تناول الأطعمة الصحية، مثل الخضراوات والفواكه، وشرب 8-10 أكواب من الماء. ينصح أيضاً بتجنب الإكثار من الكافيين، والسكريات، وملح الطعام.

الصحة النفسية كما الصحة الجسدية مهمة بنفس القدر لذلك حاول أن تتجنب التوتر وتركز على الجوانب الإيجابية خلال رمضان لتكون فترة رمضان مرحلة لتنقية الجسم وتصفية الذهن. حاول التعامل مع القلق بطريقة صحية وخاصة في ظل الكثير من الأخبار المقلقة.

يمكنك الاستمرار بممارسة الرياضة خلال رمضان، ويفضل أن يكون ذلك إما قبل الإفطار بوقت قصير أو بعد الإفطار بساعتين إلى ثلاث ساعات. ويساعد ممارسة التمارين قبل الإفطار في حرق الدهون وتجنب الإصابة بالجفاف بسبب التعرق المفرط والمجهود البدني.

يمكنك عزيزتي المرضع أن تقومي بشفط الحليب بين وقت الإفطار والسحور، حيث يقوم الثدي بصنع الحليب بشكل أكبر خلال أكثر الأوقات طلباً عليه أثناء اليوم، ويساعدك هذا على تنظيم شفط وتخزين الحليب لرضيعك، دون الشعور بالتعب أو انخفاض إدرار الحليب.

الصيام خلال كورونا يعزز مناعة الجسم، ويعطي فرصة صحية ليستعيد الجهاز المناعي قوته وتماسكه حيث تفيد فترة الامتناع عن الاكل والشرب خلايا الجسم في التخلص من التالف منها وتجديد حيويتها، لذلك من المهم إدراك فوائد الصيام على الجسم في ظل كورونا.

راجع الطبيب المتابع لحالتك قبل بداية شهر رمضان المبارك لتنظيم جرعات الأدوية المعتاد على تناولها وتوزيعها خلال ساعات الإفطار. ويجب سؤال الطبيب عن كل ما يخص وضعك الصحي والصداع وما الإجراءات التي يمكن اتباعها فور شعورك بالصداع. 

احرص عزيزي الصائم على تناول الوجبات المحتوية على الأغذية الغنية بالبوتاسيوم والمغنيسيوم مثل التمر، والكرز، والخس خلال ساعات الإفطار، وذلك لما لهذه الأغذية دور في تهدئة الأعصاب وتقليل تأثير النيكوتين في الجسم خلال ساعات الصيام.

احصل على قدر كاف من الماء ووزعها على فترات متباعدة  في الفترة بين الإفطار والسحور وليس على دفعة واحدة، لتجنب حدوث الجفاف وما يتبعه من تأثيرات عصبية في فترة الصيام، كما ينصح بتناول الفواكه والخضراوات لاحتوائها على نسبة جيدة من الماء.

امتنع عن التدخين، وابدأ هذا قبل دخول الصيام في رمضان لكي لا تشعر بأعراض الانسحاب التي تسبب الارتباك والعصبية فترة الصوم، وتجنب التدخين السلبي والجلوس مع المدخنين، وإذا شعرت بالحاجة إلى التدخين ينصح بممارسة تمارين التنفس بعمق عدة مرات. 

 ابدأ بتقليل شرب المشروبات المنبهة مثل الشاي والقهوة قبل رمضان وتجنب المشروبات المنبهة قبل النوم مباشرة واستبدلها بالمشروبات المهدئة التي تقلل من التعب والإجهاد وتخفف التوتر وتهدئ الأعصاب مثل البابونج واليانسون والشاي الأخضر.

راجعي طبيبك عزيزتي الأم الحامل إذا لاحظت عدم اكتساب الوزن الكافي أو فقدان الوزن، أو إذا كان هناك تغير ملحوظ في حركة الجنين، مثل قلة الحركة أو الركل عن المعتاد، أو إذا أصبت بآلام تشبه الانقباضات حيث أنها قد تكون علامة على الولادة المبكرة.

إذا شعرت بضعف شديد مع الحمل أثناء فترة الصيام، أو أصبت بالدوار، أو الإغماء، أو التشويش، أو التعب، حتى بعد أخذ قسط من الراحة، فلا تترددي بالإفطار وشرب الماء الذي يحتوي على الملح والسكر، أو محلول معالجة الجفاف عن طريق الفم، وراجعي الطبيب.

تأكدي سيدتي الحامل من استمرار تناول مكملاتك الغذائية (حمض الفوليك وفيتامين د)، وتناول نظام غذائي صحي متوازن خلال شهر رمضان، وكذلك احرصي على تناول وجبة السحور ولا تفوتيها، وتناولي الأطعمة الغنية بالطاقة للحغاظ على نشاطك خلال فترة الصيام.

مجاناً - احصل على إجابة لاستشاراتك الطبية

ask-dr

نخبة من الأطباء المتخصصين سيقومون بالإجابة على استفساراتك خلال 48 ساعة

144 طبيب موجود حاليا للإجابة على سؤالك

هل تعاني من اعراض الانفلونزا أو الحرارة أو التهاب الحلق؟مهما كانت الاعراض التي تعاني منها، العديد من الأطباء المختصين متواجدون الآن لمساعدتك.

ابتداءً من 5 USD فقط