قال المسؤول الرسمي عن لقاح فيروس كورونا (بالإنجليزية: Corona Virus) الذي تم تعيينه من قبل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن لقاحي فايزر وموديرنا آمنة، حيث أبلغ ما يقارب 10-15% فقط من المتطوعين عن بعض الأعراض الجانبية التي كانت ملحوظة بشكل كبير.

وقال المختص الذي يقود برنامج لقاح فيروس كورونا التابع لإدارة ترامب إن الآثار الجانبية، التي تأتي من أخذ اللقاح، يمكن أن تستمر حتى يوم ونصف.

وأضاف إن الأشخاص الذين عانوا من آثار جانبية أبلغوا عن احمرار وألم في موقع الحقن بالإضافة إلى الحمى والقشعريرة وآلام العضلات والصداع، مضيفًا أن معظم الناس ليس لديهم آثار جانبية ملحوظة.

وقال أيضاََ لصحيفة واشنطن بوست أن النوع الأطول والأكثر أهمية من الأعراض الجانبية مثل بعض أمراض المناعة الذاتية أو غيرها لم يتم الإبلاغ عنها بطريقة مختلفة بين مجموعة الدواء الوهمي ومجموعة اللقاحات في هاتين التجربتين، وأن هذا يعتبر أمر مطمئن للغاية.

للمزيد: ارتفاع فعالية لقاح موديرنا بعد المرحلة الثالثة من الدراسة

وتأتي هذه التعليقات من قبل مسؤول ملف لقاح كورونا في الولايات المتحدة في الوقت الذي تستعد فيه الولايات لتوزيع لقاح فيروس كورونا في أقل من أسبوعين، حيث من المقرر أن تصوت لجنة مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في وقت لاحق من يوم الثلاثاء على من سيكون أول من يحصل على لقاح بمجرد أن يصرح له المنظمون الأمريكيون.

وخلال الشهر الماضي، قال أطباء اللجنة الاستشارية لممارسات التحصين (وهي مجموعة خارجية من الخبراء الطبيين الذين ينصحون مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها)، أنه يجب على المسؤولين التحدث أكثر عن الآثار الجانبية المحتملة للقاحات حتى يعرف الجمهور ما يمكن توقعه ولا يخافون منه.

وقد أقرت شركتي موديرنا وفايزر بأن لقاحاتهما يمكن أن تسبب آثارًا جانبية مشابهة للأعراض المصاحبة للإصابة بفيروس كورونا بشكل معتدل، مثل آلام العضلات والقشعريرة والصداع.

وقال المشاركون في تجارب لقاح فيروس كورونا في شركتي موديرنا وفايزر لشبكة CNBC في سبتمبر/ أيلول إنهم كانوا يعانون من ارتفاع في درجة الحرارة وآلام في الجسم وصداع شديد وإرهاق طوال اليوم وأعراض أخرى بعد تلقي الحقن.

وأضاف المشاركون أن الأعراض كانت في حينٍ ما غير مريحة، وفي بعض الأحيان شديدة، ولكن كان ذلك أفضل من الإصابة بفيروس كورونا بالنسبة لهم، في حين أن الآثار الجانبية طويلة المدى ليست مفهومة جيدًا حتى الآن.

وقال المختصين أن المهم الآن هو نشر لقاح فيروس كورونا المعتمد في أسرع وقت ممكن لأن الوباء يقتل 2000 شخص يومياََ أو أكثر. 

سلام عليكو انا عوز اعرف اضرار الزنجبيل اى

وأضاف مسؤول ملف لقاح كورونا في الولايات المتحدة أن هذه اللقاحات قد تم اختبارها بالفعل على أكثر من 50,000 شخص، وسيكون من المهم جدًا بالنسبة للفئات الأكثر عرضة للإصابة من سكان العالم الحصول على هذه اللقاحات بأسرع وقت ممكن.

وأضاف أنه بعد ذلك سيتم النظر في سلامة هذه اللقاحات في الحياة الواقعية من خلال عمليات معقدة للغاية وتقديم تقارير عنها بشكل مستمر.

وقال ستينشفيلد، عضو التصويت السابق في اللجنة الاستشارية لممارسات التحصين، أن هذه الأعراض الجانبية ما هي إلا استجابات مناعية للجسم تجاه اللقاح، وأنه إذا شعر الإنسان بشيء من الألم  بعد التطعيم، فإن هذا ما يجب أن يشعر به.

وأضاف أنه عندما تحدث هذه الاستجابات المناعية، فمن الطبيعي أن يعاني الإنسان من بعض آلام الذراع أو التعب، وبعض آلام الجسم وربما حتى الحمى بعد أخذ اللقاح.

للمزيد: ظهور بعض الأعراض الجانبية على متطوعي لقاح شركة فايزر

تطعيم كبار السن بلقاح يقي من كوفيد-19