أخبار الطبي- في دراسة حديثة نشرتها جامعة كامبردج تقول أن الفيروسات تنجح باصابة الشخص بفرص اكبر بعشرة اضعاف إذا تمت الاصابة بساعات الصباح.

و أوضحت الدراسات التي أجريت أن إذا حدث اضطراب بالساعة البيولوجية للجسم بسبب دوام المناوبات الليلية أو السفر لساعات طويلة تزيد فرص العدوى أيضاً.

و لكن هذه النتائج تنطبق فقط على الفيروسات وليس البكتيريا او الطفيليات.

وتمت الاختبارات على الفئران بتجربة فيروس الانفلونزا و الهربس، فوُجد أن مستويات الفيروس كانت 10 أضعاف أكثر في الفئران الذين تم اصابتهم بالصباح بالمقارنة مع الذين تمت اصابتهم بالمساء.

و بالتالي يجب استغلال هذه الحقائق للسيطرة على الاوبئة الفيروسية حيث يجب نصح الناس بعدم الخروج بالنهار لتقليل فرص الاصابة .

و تم التوصل أيضاً أن الأشخاص العاملين في نظام المناوبات اكثر عرضة للعدوى الفيروسية لذا يجب أن يحرصوا على أخذ المطاعيم اللازمة .

10% من الجينات التمتحكمة بالجسم تتأثر فعاليتها خلال ساعات اليوم و ركز الباحثون في الدراسة على جين يسمى Bmal1 الذي تكون ذروة نشاطه في المساء و تقل في الصباح ويعتقد الباحثون أن قلة نشاط هذا الجين هي المسؤول عن زيادة فرصة اصابة الجسم بالعدوى الفيروسية .

ارجو ان يتم توضيح مكان التعرف على الاجسام الغريبة في الجسم . هل تنتقل الى الغدد اللمفاوية ؟ ام هناك وسيط بينهما ؟ و شكرا .

للمزيد:

ارتفاع الرطوبة يقلل نقل عدوى فيروس الانفلونزا

ضريبة العمل في نظام المناوبات

ما هي مخاطر العمل ضمن نظام المناوبات

فحص مخبري جديد لتمييز العدوى الفيروسية

المصدر:

احتمالية الإصابة بفيروس كورونا مرة ثانية بعد الشفاء

Viruses 'more dangerous in the morning' - BBC News