أخبار الطبي. اظهرت دراسة حديثة ان استخدام نسبة محيط الخصر الى الطول هو مؤشر افضل لاحتمال الاصابة بامراض القلب والسكري مقارنة بمؤشر كتلة الجسم.

وقال الباحثون انه عند المحافظة على ان يكون محيط الخصر اقل من نصف الطول فان هذا يساعد في زيادة متوسط العمر المتوقع لجميع الاشخاص حول العالم.

حيث انه اذا كان رجل طوله 182 سم ( 6 قدم و 72 بوصة ) فيجب ان يبقى محيط خصره اقل من 91 سم ( 36 بوصة ), واذا كان طول امرأة 163 سم ( 5 قدم و 4 بوصة ) فان محيط الخصر يجب ان يبقى اقل من 81 سم ( 32 بوصة ).

وقال الباحثون ان هذه القياسات يجب اعتباره كأداة فحص.

وعندما قام  الباحثون في الدراسة بتحليل بيانات 300,000 شخص بصحة جيدة وجدوا ان نسبة محيط الخصر للطول كانت اكثر قدرة لتوقع الاصابة بارتفاع ضغط الدم والسكري و النوبة القلبية و السكتة مقارنة بمؤشر كتلة الجسم.

ماسبب الشعور بالارتياح عند اغتسال المنطقة الحساسة بالماء الدافئ او الساخن بعكس الماء البارد حيث يسبب لي شعور مزعج ..

يتم استخدام مؤشر كتلة الجسم بشكل كبير لقياس السمنة , وهو نسبة كتلة الشخص بوحدة كيلوغرام الى مربع الطول بالامتار. ولكنها لا تأخذ بعين الاعتبار توزيع الدهون في الجسم.

تؤثر دهون البطن على الاعضاء كالقلب والكبد والكلى بشكل اكثر سلبية من الدهون الموجودة حول الفخذين و الاطراف السفلية من حيث احتمال الاصابة بامراض القلب والايض.

وقال الباحثون ان فائدة نسبة محيط الخصر للطول هو بساطة الرسالة الصحية " المحافظة على محيط الخصر اقل من نصف الطول " وهذا اسهل بكثير من مؤشر كتلة الجسم وذلك لان الشخص سيقوم بحساب وزنه على مربع الطول بالامتار بالاضافة الى ان الشخص يجب ان يبقى متذكرا ما هو المدى الصحي.

لقياس محيط الخصر بدقة فانه يجب اخذ القياس من المنتصف بين الضلع السفلي للقفص الصدري و عرف الحرقفة (اعلى عظمة الحوض في الورك ).

   البندورة

المصدر: medicalnewstoday