أخبار الطبي. يبدو أن بعض الناس ينجون من الإصابة من الانفلونزا في مواسم البرد و بعضهم الآخر كثير و الإصابة بزكام تلو زكام وتستمر لديهم أعراضه كالسعال طوال فترة الشتاء . ما هو الشيء المختلف بين هاتين المجموعتين؟ تبين البحوث أن الإصابة بالزكام والانفلونزا تتعلق ببعض العادات غير المتوقعة ، مثل كمية السكر التي نتناولها .

 هنا ما يمكنك من معرفة المخاطر التي تؤدي إلى ضعف المناعة، ومعرفة ما يمكنك القيام به للبقاء في صحة جيدة.

1. إذا كنت تحب تناول الحلويات 
تناول الكثير من السكر لا يجعلك تكتسب وزن فقط, ولكن هناك دراسة نشرت في المجلة الأميركية للتغذية السريرية وجدت أن تناول 100 غرام من السكر (بما يعادل ثلاث عبوات من المشروبات الغازية) أعاق بشكل كبير من قدرة خلايا الدم البيضاء لقتل البكتيريا لمدة تصل إلى 5 ساعات بعد ذلك.

 و بدلاً عن ذلك قم بتناول  الأطعمة التي تقوم بتعزيز المناعة لديك.
 
2. أنت لا تشرب كميات  كافية من الماء
الجسم  يحتاج إلى الكثير من الماء لطرد السموم، وتعد القهوة والشاي من المصادر المستخدمة لذلك .إن  كمية السائل التي يجب شربها  يوميا تختلف من شخص لآخر. وعندما يمتلك البول لوناً أصفراً شاحباً ( ليس غامقا) نستدل أن كمية السوائل المتناولة مناسبة لحاجة الجسم .

3. أنت بحاجة إلى إنقاص وزنك
من المعروف أن  الوزن الزائد يؤثر سلباً على العقل والقلب وغير ذلك من الأجهزة. وبالإضافة إلى ذلك فإنه يؤثر سلباً على جهاز المناعة.فعلى سبيل المثال ، الذين أصيبوا  بمرض انفلونزا الخنازير كان لديهم ما يميزهم: مؤشر كتلة الجسم  لديهم كان أكثر من 40، مما يعني أنهم يعانون من السمنة المفرطة. وأيضاً فإن زيادة الوزن تسبب اضطرابات هرمونية والتهابات تضعف  قدرة الجهاز المناعي لمكافحة الميكروبات .


4. القيام بشرب الماء الملوث
يمكن لمياه الشرب الملوثة أن  تلعب دوراً مهماً في إحداث الأمراض  و تسبيبها. كثير من الناس يشربون من مياه الآبار التي تحتوي على مستويات مسموح بها  من الزرنيخ كما حددتها وكالة حماية البيئة. وقد تم ربط الزرنيخ  بعدة أنواع مختلفة من السرطان،  كما أنه يؤثر على الاستجابة المناعية لانفلونزا الخنازير . فقد قام باحثون من كلية دارتموث  للطب البشري بتلقيح مجموعتين من الفئران بفيروس H1N1، إن المجموعة التي  استمرت بشرب الماء الملوث بالزرنيخ لخمسة أسابيع كانت النتيجة ضعف جهازهم المناعي، وتوفي منهم الكثير.  أما  الفئران التي لم يشربوا من الماء الملوث فإنهم  تعافوا بشكل تام.

إذا وجدت أن مستوى الزرنيخ في مياه بئرك الخاص مرتفع، فقم باستخدام زجاجات المياه المعبأة ،أو قم بتوظيف نظام معالجة من شأنه إزالة الزرنيخ من المياه .

5. الإصابة بجفاف الأنف 
قد يكون ذلك غير مريح ولكن في الواقع فإن سيلان الأنف هو دفاع جيد ضد نزلات البرد والانفلونزا.
إن مخاط الأنف بالمجمل يمسك  الفيروسات  ويزيلهم  من الجسم . إذا  كانت الممرات الأنفية جافة جدا، فإن الجراثيم تصل إلى الجسم بوقت قليل جداً. إذا كان الجفاف مشكلة مؤقتة، يمكن رش المحلول الملحي في  الممرات الأنفية باستخدام عبوات خاصة . ويمكن للمرطب أن يساعد أيضا. لكن إذا كان الجفاف مزمن، فإنه يجب مراجعة الطبيب لتحديد السبب الكامن وراء ذلك .

6. انت دائماً تعاني من التوتر
يبين تقرير صادر عن جمعية علم النفس الأمريكية، فأن الإجهاد لفترات طويلة يضعف استجابات الجهاز المناعي. وبالإضافة إلى ذلك فإن فيليب تيرنو_  مدير علم الأحياء الدقيقة وعلم المناعة السريرية في جامعة نيويورك، ومؤلف كتاب  الحياة السرية للجراثيم _يقول ، "إذا توترت وأنت مصاب بالانفلونزا، فإن الأعراض يمكن أن تزداد سوءا".  

 7. أنت دائماً مصاب بالزكام ونزلات البرد
وهذا يعني أن الجهاز المناعي لا يعمل في سرعته القصوى.إن معدل إصابة  البالغين بنزلات البرد  من مرة إلى ثلاث مرات في كل موسم وتستمر إلى  3 أو 4 أيام. اذا كانت الإصابة  لديك أكثر من ذلك، فإن  مقاومتك قد  تكون منخفضة. ولكن الحصول على مزيد من النوم، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام وتناول الكثير من  الخضار والأطعمة الصحية يمكن أن تساعد في تقوية المناعة .

 فقم بالتخلص من هذه العادات السيئة من أجل الحصول على جهاز مناعي متميز .



المصدر: foxnews