يحتفل العالم بتاريخ 19 آب من كل عام باليوم العالمي للعمل الانساني ,تكريما لجهود عمال الإغاثة  الذين يواجهون الأخطار والمحن في أقسى الظروف لمساعدة الاخرين من خلال منظمات حكومية أو أهلية  معنية في مواجهة الكوارث الصحية والبيئية وغيرها  .

أما عن شعار هذا اليوم الذي أطلقته منظمة الامم المتحدة فهو بعنوان “ العالم يحتاج للمزيد"

حيث يحتاج المزيد من : المتطوعين , الغذاء ,الدواء ,الماء , الرعاية الصحية وإعادة بناء المناطق المتضررة  ,وبمناسبة هذا اليوم أصدرت الأمم المتحدة ومنظمات مختلفة مثل اليونيسيف عدة تقارير تهدف إلى إلقاء الضوء على المشاكل والصعوبات التي تواجه العاملين في هذا المجال الانساني ولا بد من الاشارة إلى دور  الاعلام الناجح بمختلف وسائله في نشر التوعية والحملات الإنسانية من خلال مواقع التواصل الاجتماعي كالفيسبوك وتويتر .

ماسبب الشعور بالارتياح عند اغتسال المنطقة الحساسة بالماء الدافئ او الساخن بعكس الماء البارد حيث يسبب لي شعور مزعج ..

 أصدرت اليونيسيف عدة تقارير تشير الى أن 5 مليار نسمة (أي حوالي ربع سكان العالم يعيشون في بلدان تكثر فيها النزاعات والحروب , ومن ضمن الاحصائيات أيضا التي أصدرتهاالمنظمة أنها تعاملت مع  حوالي 700 كارثة سنوياألحقت الكثير من الأضرار البشرية والاقتصادية والاحتماعية على المتضررين

وفي مثل هذا اليوم يجدر بالذكر جهود كل من ساهم ويساهم في اغاثة المنكوبين والمتضررين في كافة أنحاء العالم بسبب تلك الكوارث الطبيعية والتكنولوجية

عشرة أخطاء شائعة حول العناية بالجلد

وفي عالمنا العربي نذكر الدكتور عبد الرحمن حمود السميط الذي فقدناه منذ عدة أيام (رحمه الله ),والدكتور عبد الرحمن مؤسس جمعية العون المباشر , تميز بعمله الانساني والخيري في دول إفريقيا , حيث قام بإنقاذ مئات الألاف من البشر هناك من المجاعات والفقر ووفر لهم سبل العيش الكريم.