تزايدت معدلات الإصابة بقصر النظر بشكل كبير في العالم مؤخراً لدى الأطفال خاصة في شرق آسيا، وقد أظهرت دراسة جديدة بأن الأطفال يحملون الأجهزة الإلكترونية أقرب بكثير إلى وجوههم من البالغين مما يعرضهم لخطر الإصابة بقصر النظر.

أسباب الإصابة بقصر النظر لدى الأطفال

هناك نظريتان تفسران سبب الإصابة بقصر النظر لدى الأطفال وهما:

  • ممارسة عمل قريب من العينين مما يؤدي إلى الإصابة بقصر النظر التكيفي.
  • البقاء في الداخل لفترات طويلة مما يحرم الشبكية من السطوع الضوئي الكافي لتطور العين.

وقد بدأت الصين بالعمل على السببين المؤديين لإصابة الأطفال بقصر النظر من خلال بناء فصول دراسية بأسقف وجدران شفافة تسمح بمرور إضاءة أكثر من الشمس، ووضع قضبان معدنية على المكاتب لمنع الأطفال من الاقتراب من سطح العمل على المكتب بشكل كبير.

ولا يزال من غير الواضح إذا كان النهجين اللذين اتبعتهما الصين سيخففان من إصابة الأطفال بقصر النظر، لأن العاملين المسببين لقصر النظر دائماً ما يترافقان ببعضهما إذ يمارس الأطفال العديد من الأنشطة القريبة من العين أثناء تواجدهم في الداخل، لذا لا تزال نتائج النهجين الذين اتبعتهما الصين غامضاً.

هناك مشكلة أخرى واجهت الباحثين لمعرفة أسباب قصر النظر لدى الأطفال هي أن بيانات البحث اعتمدت على المعلومات التي تم أخذها من الآباء الذين غالبًا لا يعرفون بالضبط ما يفعل أطفالهم أو لا يتذكرون بدقة ما الذي يقوم به الطفل في معظم الوقت.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

طريقة إجراء الدراسة

استخدم الباحثون لجمع البيانات تطبيق يسمى (VisionApp) يستخدم التطبيق مستشعرات الضوء على الهاتف لقياس مستويات الإضاءة في الهاتف، والكاميرا الأمامية لتقدير المسافة بين وجه الطفل والهاتف المحمول، واتبعوا الطرق التالية لتحديد أسباب قصر النظر لدى الأطفال:

  • لتقييم سلوك الأطفال تم إعطائهم هواتف من نوع (Google Pixel) مع تثبيت تطبيق (VisionApp) عليها لعشرين طفل تتراوح أعمارهم بين 6 إلى 12 عام، وقد أظهرت النتائج أن 10 من هؤلاء الأطفال يعانون من قصر النظر، بينما كان اثنين منهم فقط يتمتعون بنظر سليم.
  • شاهد الأطفال فيلم على منصة (You Tube Kids) مع إضاءة غرفة 226 لوكس، وفيلم مع إضاءة الغرفة 0.1 لوكس، وتم إعطائهم نصوص للقراءة يبلغ حجم الخطوط فيها 8 و 16، وقد استخدم الباحثون مسطرة للتحقق من تقديرات الكاميرا والبرنامج للمسافة بين وجه الطفل والهاتف المحمول.

ابني لسه مكملش شهرين وبيعطس كتير ونومه قليل وعلي طول بيفرك وبيصرخ جامد مره واحده

نتائج الدراسة

كانت الحقائق التي توصل إليها الباحثون من خلال مراقبة الأطفال في التجربة المذكورة سابقاً ما يلي:

  • كان متوسط مسافة بُعد الهاتف عن عيني الأطفال في جميع المراحل 24 سم.
  • انخفضت المسافة بين عيني الأطفال والهاتف المحمول إلى 21 سم عندما حاول الأطفال قراءة نصوص بحجم خط أصغر.
  • ازدادت المسافة بين عيني الأطفال والهاتف المحمول إلى 27 سم عند مشاهدتهم للفيلم في الظلام.

كانت عيوب هذه الدراسة في أن البرنامج يقيس فقط كيفية استخدام الأطفال للهواتف المحمولة، ولكن لا يقيس كيفية استخدامهم للأجهزة الإلكترونية الأخرى أو عند قيامهم بأعمال قريبة من العينين مثل الكتابة على الورق أو القراءة.

دراسة أخرى لتحديد أسباب قصر النظر

يقوم باحثون في جامعة تكساس بتطوير نظارة تسمى (RangeLife) تحتوي على باعث ليزر بقوة 940 نانوميتر ومستشعر مثبت على النظارة تستخدم لحساب المسافة بين العينين وأي جسم من خلال إرسال أشعة ليزر وقياس الوقت اللازم لذهاب وعودة الأشعة إلى المستشعر بعد انعكاسها عن الجسم.

وقال الباحثون في جامعة تكساس بأن نتائج الدراسة الصينية تدعم نتائج دراستهم في أن الأطفال يمسكون الأجهزة المحمولة أقرب إلى وجوههم من البالغين، ولكن من عيوب الدراسة التي تعتمد على ارتداء النظارات بأن الأطفال قد لا يرغبون في ارتداء النظارة.

ونصح الباحثون في هذه الدراسة بأن يقضي الأطفال معظم وقتهم في اللعب بالخارج وأن تحدد مسافات وأوقات لاستخدامهم للأجهزة الذكية.

اقرأ أيضاً: مواصلة بيع بودرة الأطفال جونسون آند جونسون في جميع أنحاء العالم عدا الولايات المتحدة الأمريكية وكندا

 خصائص نمو الطفل في المراحل الدراسية