أخبار الطبي. اظهرت دراسة حديثة ان النساء في مرحلة ما بعد انقطاع الطمث و اللاتي ازداد وزنهم بشكل ملحوظ خلال سن البلوغ اكثر احتمالا للاصابة بسرطان بطانة الرحم مقارنة بالنساء اللاتي حافظن على وزنهم.

بحث الباحثون في فيما اذا كانت زيادة وزن النساء خلال سن البلوغ او تدوير الوزن وهو عدد المرات التي تفقد فيها المرأة 10 بوندات من الوزن ثم تستعيدهم في وقت لاحق، يزيد من احتمال الاصابة بسرطان بطانة الرحم في مرحلة ما بعد انقطاع الطمث.

تدوير الوزن يزيد من كتلة الدهون بالنسبة الى كتلة الجسم.

انسجة الدهون هي المصدر الرئيسي لوجود الاستروجين في مرحلة ما بعد انقطاع الطمث، والاستروجين يعزز من الاصابة بسرطان بطانة الرحم.

النتائج اظهرت ازدياد خطر الاصابة بسرطان بطانة الرحم اكثر باربع مرات للنساء اللاتي ازداد وزنهم اكثر من 61 بوند في سن البلوغ مقارنة بالنساء اللاتي حافظن على اوزانهم، وبعد احتساب مؤشر كتلة الجسم كان احتمال الاصابة بسرطان بطانة الرحم اكثر بمرتين.

ويطلب الباحثون المزيد من الدراسات والابحاث السريرية للتأكد من اسباب الاصابة بسرطان بطانة الرحم و التقليل منها قدر الامكان.

اشعر في نبض جنب السره هل هو نبض الجنين

المصدر: sciencedaily

ألياف الرحم