أخبار الطبي. اظهرت دراسة حديثة ان العلاج بالريتوكسيماب في المرضى المصابين بمتلازمة اعتلال الكلية الغشائي مجهول السبب مرتبط بمعدلات جيدة للتعافي الجزئي او الكامل واستقرار او تحسن وظائف الكلى.

وقام الباحثون بعلاج 100 مريض من المصابين باعتلال الكلية الغشائي والمتلازمة الكلوية المستمرة باستخدام ريتوكسيماب (375 مغ/متر مربع).

خلال فترة المتابعة التي استمرت لمدة 29 شهر بعد تناول الريتوكسيماب، وجد الباحثون ان 65 مريض قد تعافوا تعافياً كاملاً او جزئياً واستمرت مدة التعافي لـ 7.1 شهر.

وجميع المرضى حققوا التعافي الكامل او الجزئي بعد اربع سنوات من المتابعة على الاقل. والذين حققوا تعافي كامل كان لديهم ارتفاع في قياس معدل الترشيح الكيبي لـ13.2 مل/دقيقة/1.73 متر مربع.

كما لاحظ الباحثون ارتفاع مستوى الالبومين في الدم وانخفاض معدل التخلص الجزئي من الالبومين للذين حققوا تعافي جزئي او كامل. وارتبط انخفاض البروتين في البول بمدة المتابعة.

ارجو شرح مبسط للتحليل مع روشتة العلاج

وقال الباحثون ان انخفاض الخلايا اللمفاوية البائية مع العلاج بالريتوكسيماب حقق تعافي من المرض وحسن من وظائف الكلى للمرضى والتي تكون نتائجها منخفضة بسبب استمرار المتلازمة الكلوية للمصابين باعتلال الكلية الغشائي مجهول السبب. وقد كان العلاج أمنا.

المصدر: HealthDay News