أخبار الطبي.أوضحت دراسة جديدة أن هناك نوع من البكتيريا الموجودة في الفم قد تسبب إذا دخلت في مجرى الدم جلطات دموية ومشاكل خطيرة في القلب. وهذه البكتيريا التي تسمى بكتيريا جوردوني العقدية، تساهم في تسكيل اللويحات على سطح الأسنان. ووجد الباحثون أن هذه البكتيريا إذا دخلت مجرى الدم من خلال نزيف اللثة، فإنه يمكن أن تسبب مشاكل عند ظهورها على شكل البروتينات البشرية.

فقد اكتشف العلماء أن بكتيريا جوردوني العقدية تستطيع انتاج جزيئات على سطحها تجعلها قادرة على التشبه ببروتين الفيبرينوجين، وهو أحد عوامل تخثر الدم. مما يؤدي إلى تفعيل الصفائح الدموية (خلايا موجودة في الدم تشارك في تجلط الدم) مسببة تجمعها داخل الأوعية الدموية. والجلطات الدموية الناتجة تغلف البكتيريا، وتحميها من جهاز المناعة، والمضادات الحيوية التي تستخدم لعلاج العدوى.

ويمكن أن يؤدي تجمع الصفائح الدموية إلى نمو على صمامات القلب (التهاب الشغاف) أو التهاب الأوعية الدموية الذي يمكن أن يمنع تدفق الدم الى القلب أو الدماغ.

ويمكن أن تفيد هذه النتائج الجديدة إلى إيجاد علاج جديد وفعال لالتهاب الشغاف المعدي.

وقال الباحثون " أنه عند الإصابة بالتهاب الشغاف فإن هناك خطوة أساسية وهي تمسك البكتيريا بصمامات القلب ومن ثم تنشيط الصفائح الدموية لتشكل خثرة دموية. ونحن نبحث الآن في الآلية وراء هذه السلسلة من الأحداث على أمل أن نتمكن من تطوير عقاقير جديدة لمنع تجلط الدم وكذلك التهاب الشغاف".

اعاني من مشكلة منذ 5 اشهر تسبب لي ازعاج هو ان لدي انتفاخ تحت القفص الصدري مع عدم راحة في تلك المنطقة تسبب لي سرعة دقات القلب وتوتر ويقع بشكل متقطع مثل ان يأتي اليوم ويختفي وذلك حدث بعد أن تعرضت لموقف سبب لي القلق

وأكد الباحثون انه من المهم جدا الحفاظ على صحة اللثة والحصول على رعاية طبية للأسنان بانتظام.

المصدر:HealthDay

الطبٍّ و الخيّال