٦ شباط ٢٠١١

أخبار الطبي- دراسة جديدة تشير أن الأطفال الذين يحصلون على مطاعيمهم خلال سنتين من ولادتهم , تكون احتمالية إصابتهم بأمراض كسرطان الدم "اللوكيميا" قليلة.

نُشرت في صحيفة طب الأطفال في ولاية تكساس/اميريكا نتائج دراسة ,تشير أن الأطفال الذين يولدون في مناطق يتلقى فيها الأطفال لقاحاً ضد مرض التهاب الكبد الوبائي "ب" تكون

احتمالية إصابتهم بسرطانات الأطفال اقل ب 20% من أطفال المناطق الأخرى ، والمطاعيم الشاملة لالتهاب الكبد"ب" و شلل الأطفال تكون الإصابات اقل ب 30% إلى 40%

ابني عمره ٧ شهور من وقت مابدا يمسك الالعاب ويلعب بيمسك بايده الشمال واسرع في الحركه من اليمين وايده اليمين علطول قافلها بس بيحركها عادي وبيفتحها ساعات بس بطيئه في حركتها

والسبب يعود إلى ظهور تطور في الخلايا المناعية .

وبحسب معهد السرطان العالمي , إن 10.000 طفل يُشخَصون بالإصابة بالسرطان كل سنة خصوصاً سرطان الدم والدماغ والحبل الشوكي .

ويقول الأطباء من مركز رويتر للصحة أن سرطانات الأطفال نادرة الحدوث ولكنها عندما تحدث تكون مدمرة لذا يجب على المراكز المتخصصة بحقن الأطفال ضد أمراض التهاب الكبد

وشلل الأطفال, توعية الأهالي للضرورة حصول أطفالهم على اللقاح لما فيه حمايةً لهم من أنواع مختلفة من السرطان بالأخص سرطان الدم .

كيف  نجنب  الأطفال  برد  الشتاء

المصدر: رويتر