معظمنا يدرك أن قلة العناية بالأسنان يمكن أن تؤدي إلى تسوس الأسنان وأمراض اللثة ورائحة الفم الكريهة - ولكن عدم تنظيف أسنانك والعناية بها قد يكون له  أيضا عواقب لأمراض أكثر خطورة. 

 أخبار الطبي-عمّان

 باحثون من جامعة سنترال لانكشاير قاموا بتجربة بناءً على دراسة سابقة، من خلال مقارنة عينات دماغ من عشر مرضى مصابين بمرض الزهايمر مع عشر عينات من أدمغة أُناس لم يكن لديهم هذا المرض. 

 وأظهر التحليل أن بكتيريا لثويّة تُدعى - Porphyromonas gingivalis - كانت موجودة في عينات الدماغ لمرضى الزهايمر ولكن ليس في عينات أدمغة الناس الذين لم يكونوا مصابين بمرض الزهايمر. ما كان مثيرا للاهتمام هو أن البكثيريا  تتواجد عادة مع أمراض اللثة المزمنة.

قمت بحشو أسناني بالحشوة البيضاء المحبة للفلورايد . لكن حدث أن السن ظل يؤلمني مع المشروبات الباردة فقط بعد الحشو - مع العلم انه لم يكن يؤلم قبله - هناك احتمال أن الحشوة ليست محكمة . و لم يمضي عليها سوى 3 أيام . هل من الممكن أن أضع عليها حشوة تجميلية أخرى لسد الفتحات الصغيرة بينها .

 تم دعم هذهِ الدراسة بواسطة دراسات أخرى عديدة تبحث في نفس هذا الموضوع.

لمعرفة المزيد عن الطريقة الصحيحة للعناية بالفم والأسنان وحماية نفسك من الأمراض يمكنك مشاهدة الفيدو التالي: كيف تحافظ على صحة الفم والأسنان