أخبار الطبي. وفقاً لدراسة أن البويضات التي تحتوي على مستويات عالية من الأحماض الدهنية المشبعة وهي النوع الشائع الموجود في مبايض النساء البدينات وأولئك المصابين بداء السكري قد يؤثر على تطور الجنين.

تدعم النتائج تقديم المزيد من التوجيهات الصحية التي توصي بأن المرأة يجب أن تبقى على وزنها الصحي قبل أن تكون حاملاً.

وجد العلماء من بلجيكا وبريطانيا وإسبانيا أن الأجنة الناتجة من بويضات الأبقار يتعرضون لمستويات عالية من الأحماض الدهنية , يكون لديهم عدد قليل من الخلايا إضافة إلى تغيير في التعبير الجيني والنشاط الأيضي, ويرجح أن جميع هذه العوامل تجعلهم أقل قابلية للحياة أوالتطور.

على الرغم أن الدراسة أجريت على بويضات البقر، إلا أن الباحثون بينوا أن هذه النتائج قد تساعد في تفسير سبب وراء أن المرأة التي تعاني من بعض الاضطرابات مثل السمنة والنوع الثاني من داء السكري تكافح من أجل الإنجاب .

وقال جو ليروي، من جامعة انتويوروب مؤلف الدراسة :"يمكننا أن نحدث اضطرابات أيضية متشابهة جداً في الأبقار تؤدي إلى انخفاض الخصوبة و تقليل من نوعية البويضات ".وأضاف:" هذا هو أحد الأسباب التي تفسر كيف أن بويضات البقر هو نموذج مثير للاهتمام لبحوث التكاثر البشري".

وأوضح الباحثون أن الأشخاص البدناء أو المصابين بداء السكري يكون لديهم استقلاب الدهون بشكل أكبر وذلك بسبب وجباتهم الغذائية المشبعة بالدهون مما يؤدي إلى وجود مستويات عالية من الدهون في المبيضين والتي أثبتت الأبحاث أنها ستؤذي البويضة النامية قبل حدوث الإباضة .

قال لوروا:" نحن نعلم من أبحاثنا السابقة أن المستويات العالية من الأحماض الدهنية قد تؤثرعلى تطور البويضات في المبيض ولكن هذه هي المرة الأولى التي استطعنا متابعة الدراسة وإظهار التأثير السلبي لبقاء الجنين على قيد الحياة".

حساب موعد الولادة التقريبي(بسيط)

تستعمل هذه الحاسبة لتحديد موعد تقريبي لتاريخ الولادة، وتعتمد في ذلك على عمر الحمل المرتبط بآخر دورة شهرية.
يتم تحديد عمر الحمل المرتبط بآخر دورة شهرية عن طريق حساب عدد الأيام المنقضية منذ أول يوم من آخر دورة شهرية، كما يمكن تحديد تاريخ الولادة المتوقع عن طريق إضافة 280 يوم (40 أسبوع) إلى تاريخ اليوم الأول من آخر دورة شهرية.

التاريخ الحالي
تاريخ أول يوم لآخر دورة
×إغلاق
نتائج العملية الحسابية
تاريخ الولادة المتوقع
عمر الحمل التقريبي

اختبر العلماء الأجنة بعد ثمانية أيام من الإخصاب وبعد تطورها تبين أنها تحتوي على 70-100خلية.

قال روجر ستورمي من جامعة هال في بريطانيا والذي شارك في الدراسة :" عندما تعرضت البويضات إلى نسبة عالية من الأحماض الدهنية،ظهرت الأجنة زيادة في الأحماض الأمينية إضافة إلى تغير  استهلاك الأكسجين و الغلوكوز وا واللاكتات والتي تشير كلها إلى ضعف تنظيم التمثيل الغذائي".

ووجد الباحثون أيضاً أن الأجنة الذين لديهم مستويات عالية من الجينات المرتبطة بإجهاد الخلية ،يكون لديهم فرصة أقل في البقاء على قيد الحياة أو الفرصة في نموهم بشكل طبيعي.

حامل ومرضعة معا

المصدر: foxnews