أخبار الطبي. يجب على النساء اللواتي يرغبن بالحمل (وخاصة اللواتي يتناولن أدوية للأمراض المزمنة) التخطيط المسبق للحمل.

ذلك لأنه من المعروف أن بعض الأدوية يسبب تشوهات خلقية. ولا يمكن تجنب كل الأدوية خلال فترة الحمل دائما، ومع ذلك، فإن عدم أخذ الدواء أحيانا يكون ضارا أيضا.

فعندما تناقش النساء مع أطبائهن رغبتهن في الحمل فإن ذلك هو الوقت الأنسب لاستبدال أدويتك بأدوية أكثر أمانا، مما يعطي المرض فترة جيدة للاستقرار.

يولد حوالي أكثر من 12000 طفل مصاب بتشوهات خلقية كل عام في الولايات المتحدة الأمريكية. بعض هذه التشوهات تكون تجميلية وليست خطيرة (كوجود اصبع رجل زائد) وبعضها يكون خطيرا جدا كتشوهات القلب والسنسنة المشقوقة. وتعد العيوب الخلقية السبب الأول لوفاة الأطفال تحت عمر سنة واحدة.

ومعظم العيوب الخلقية تصيب الأجنة في المراحل المبكرة من الحمل، حتى قبل أن تعرف المرأة أنها حامل. لذا فإنه من المهم جدا للنساء اللواتي يتناولن أدوية خطيرة على الجنين (مثل علاج الريتينويل أسيد لحب الشباب) أن يخططن مسبقا للحمل، أو أن يستخدمن أساليب منع الحمل أثناء تناولهن لهذه الأدوية.

ويقول العلماء أن النساء المصابات بالسكري، والمعرضات لخطر الإصابة بالسكري، واللواتي يعانين من ارتفاع ضغط الدم، وأمراض التشنجات، والاكتئاب، وأمراض المناعة الذاتية، يحتجن لمراجعة أدويتهن وعلاجاتهن مع طبيب التوليد الخاص بهن.

وإذا أمكن فإنه يفضل دائما استبدال الأدوية بأدوية أكثر أمانا ولا تسبب العيوب لخلقية. وإذا لم يكن ممكنا ايقاف الأدوية أبدا، فإن الحامل يجب أن تبقى تحت المراقبة الشديدة.

حساب موعد الولادة التقريبي(بسيط)

تستعمل هذه الحاسبة لتحديد موعد تقريبي لتاريخ الولادة، وتعتمد في ذلك على عمر الحمل المرتبط بآخر دورة شهرية.
يتم تحديد عمر الحمل المرتبط بآخر دورة شهرية عن طريق حساب عدد الأيام المنقضية منذ أول يوم من آخر دورة شهرية، كما يمكن تحديد تاريخ الولادة المتوقع عن طريق إضافة 280 يوم (40 أسبوع) إلى تاريخ اليوم الأول من آخر دورة شهرية.

التاريخ الحالي
تاريخ أول يوم لآخر دورة
×إغلاق
نتائج العملية الحسابية
تاريخ الولادة المتوقع
عمر الحمل التقريبي

ما هي المخاطر المحتملة؟

  • الأدوية التي تؤثر على هرمونات الأم الحامل قد تسبب ولادة أطفال مصابين بتشوهات في أعضائهم التناسلية.
  • بعض أدوية التشنجات قد تسبب تشوهات القلب والسنسنة المشقوقة والشفة المشقوقة.
  • ارتبط الريتينويك أسيد بعدد من تشوهات الولادة مثل تشوهات في القلب والوجه والدماغ
  • بعض مضادات الاكتئاب قد تسبب تشوهات في القلب.
  • أدوية السرطان، التي تستهدف الخلايا سريعة الانقسام، تعرض النساء لخطر الاجهاض بشكل كبير، كما تعرض الجنين لتشوهات الجهاز العصبي المركزي والدماغ.

وبقدر ما يبدو هذا مخيفا، فإنه من المهم أن تتذكر أيضا أن على الرغم من التعرض للأدوية التي تسبب تشوهات خلقية فإن معظم النساء يلدن أطفالا طبيعيين.

ولكن يبقى الأطباء مصرون على ضرورة تجنب كل أنواع الأدوية خلال فترة الحمل إذا أمكن. ةإذا أؤادت الحامل أخذ أي دواء، فععليها دائما استشارة الطبيب أولا. ويتضمن ذلك الأدوية الموصوفة والأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية والأعشاب وحبوب المكملات الغذائية. حيث يمكن لبعض أنواع الأعشاب والمستحضرات الطبيعية أن تؤثر على الحامل والجنين.

المصدر:HealthDay

تداعيات الحمل على  بشرة الوجه