أخبار الطبي. وفقا لدراسة أجراها مجموعة من الباحثين من جامعات مختلفة، فإن الأطفال الذين يولدون قبل أوانهم بأسابيع قليلة يتعرضون لمشاكل صحية أسوأ من الأطفال الذين يولدون بعد إتمام مدة الحمل كاملة.

في الدراسة تم فحص أكثر من 18000 رضيع ولدوا ما بين أيلول 2000 و آب 2001، ثم تمت متابعة هؤلاء الأطفال من حيث الجوانب الصحية، والطول، والوزن، ومؤشر كتلة الجسم في عمر تسعة أشهر، و ثلاث سنوات، وخمس سنوات. كما طلب من الآباء أن يسجلوا عدد زيارات المستشفى، ووجود أي إعاقات أو عجز، والأمراض طويلة الأمد، الصفير، واستخدامات الأدوية، وتقييم عام لصحة الطفل.

أظهرت النتائج أن الأطفال المولودين في الأسبوع 32-36 من الحمل (خداج) أو في الأسبوع 37-38 (ولادة مبكرة) احتاجوا لإدخال في المستشفى في الأشهر القليلة الأولى مقارنة مع الأطفال الذين ولدوا في موعدهم (الأسبوع 39-41) من الحمل. كما وجد أن خطر الإصابة بالصفير والربو يزداد لدى الأطفال المولودين في الأسبوع 33-36 من الحمل مقارنة مع غيرهم ممن أتموا فترة الحمل.

بالإضافة إلى ذلك اكتشف الباحثون أن أمهات الأطفال المولودين مبكرا غالبا ما يكونون إما عاملات في مناصب إدارية، أو أقل احتمالا بأن يكن حاصلات على مؤهلات علمية. كما أن امهات الأطفال الخداج غالبا ما يكن مدخنات كما أنه غالبا لا تزيد مدة ارضاعهن لأطفالهن أربعة أشهر عن مدة ارضاع الأمهات اللواتي وضعن بعد الأسبوع 37 من الحمل.

ووفقا للباحثين فإنه من غبر الصحيح تصنيف الولادات إلى مبكرة أو كاملة من حيث مدة الحمل حيث أظهرت الدراسة أنه كلما كانت الولادة أبكر كلما كان هناك تزايد مستمر في أخطار المشاكل الصحية، حتى مع الاقتراب من موعد الولادة.

حساب موعد الولادة التقريبي(بسيط)

تستعمل هذه الحاسبة لتحديد موعد تقريبي لتاريخ الولادة، وتعتمد في ذلك على عمر الحمل المرتبط بآخر دورة شهرية.
يتم تحديد عمر الحمل المرتبط بآخر دورة شهرية عن طريق حساب عدد الأيام المنقضية منذ أول يوم من آخر دورة شهرية، كما يمكن تحديد تاريخ الولادة المتوقع عن طريق إضافة 280 يوم (40 أسبوع) إلى تاريخ اليوم الأول من آخر دورة شهرية.

التاريخ الحالي
تاريخ أول يوم لآخر دورة
×إغلاق
نتائج العملية الحسابية
تاريخ الولادة المتوقع
عمر الحمل التقريبي

وقال العلماء أنهم بحاجة لمزيد من التفسيرات حول العوامل التي تؤثر على الحالة الصحية للرضع المولودين في الأسبوع 32-38 من الحمل، من اجل توفير خدمات التوليد المناسبة، وتخطيط وتقديم خدمات الرعاية الصحية للأطفال في وقت مبكر من الحياة.

حامل ومرضعة معا

المصدر:Medical News Today