أخبار الطبي.اظهرت دراسة حديثة ان اعطاء محفزات المخاض عندما لا يكون ضرورة لها قد يزيد من احتمال اجراء الولادة القيصرية و مضاعفات ما بعد الولادة الاخرى.

اوضح الباحثون بان اعطاء محفزات المخاض شائع و يتزايد في بعض الدول , وفي معظم الحالات تم اعطاء محفزات المخاض لاسباب اجتماعية او اسباب غير معترف بها.

قام الباحثون بتحليل بيانات لاكثر من 28,000 امرأة حدث لها المخاض بشكل تلقائي او تحفيز المخاض لاسباب طبية معروفة او لاسباب غير معروفة.

وبمقارنة المخاض التلقائي باعطاء محفزات المخاض لاسباب غير معروفة فقد كان مرتبط بزيادة احتمال اجراء الولادة القيصرية بنسبة 67% , و زيادة احتمال بان يكون الرضيع يحتاج للرعاية في وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة بنسبة 64% , وزيادة احتمال حاجة الرضيع الى تلقي العلاج في وحدة العناية بنسبة 44%.

كما وجد الباحثون ان النساء اللاتي انجبن اطفالهن في او بعد 41 اسبوع من الحمل كان لديهن اقل احتمال للحاجة الى مسكنات الالم في العمود الفقري او في فوق الجافية. والنساء اللاتي انجبن بعد 37 اسبوع من الحمل كانوا اقل احتمالا للاصابة بتمزق في العجان اثناء الولادة , بينما اللاتي انجبن بعد 38 اسبوع من الحمل كانوا اقل احتمالا للاصابة بمضاعفات المخاض.

حساب موعد الولادة التقريبي(بسيط)

تستعمل هذه الحاسبة لتحديد موعد تقريبي لتاريخ الولادة، وتعتمد في ذلك على عمر الحمل المرتبط بآخر دورة شهرية.
يتم تحديد عمر الحمل المرتبط بآخر دورة شهرية عن طريق حساب عدد الأيام المنقضية منذ أول يوم من آخر دورة شهرية، كما يمكن تحديد تاريخ الولادة المتوقع عن طريق إضافة 280 يوم (40 أسبوع) إلى تاريخ اليوم الأول من آخر دورة شهرية.

التاريخ الحالي
تاريخ أول يوم لآخر دورة
×إغلاق
نتائج العملية الحسابية
تاريخ الولادة المتوقع
عمر الحمل التقريبي

وبشكل عام فان اقل احتمال لمضاعفات الام و الرضيع كانت عند حصول الولادة ما بين الاسبوع 38 و 39 من الحمل و بحدوث المخاض بشكل تلقائي.

واظهر الباحثون بان الدراسة تهدف الى تنظيم و توقيت المخاض والولادة للمرأة للتقليل من مضاعفات ما بعد الولادة ويأمل الباحثون بان هذه النتائج قد تزيد من الوعي للمضاعفات المحتملة بسبب استخدام محفزات المخاض عندما لا يوجد ضرورة لاستخدامه.

حبوب  منع  الحمل  بين  الفوائد والمخاطر  المحتملة

المصدر: healthday