قام فريق من الباحثين من جامعة كارديف في المملكة المتحدة باكتشاف طريقة جديدة لمحاربة خلايا أنواع عديدة من السرطانات. ولكن ما زالت هذه الأبحاث في مرحلة مبكرة، فلم يتم تجربة الطريقة الجديدة على الإنسان بعد.

تم نشر البحث في مجلة علم المناعة الطبيعي (بالإنجليزي: Nature Immunology).

تعتمد الطريقة الجديدة في علاج السرطان على استخدام الخلايا التائية (بالإنجليزية: T cells) في الجسم، وتعتبر الخلايا التائية هي أحد خلايا الدم البيضاء التي تعمل على محاربة العدوى وتلعب دوراً مهماً في جهاز المناعة.

تتضمن الخلايا التائية وجود مستقبل على سطحها، ويعمل هذا المستقبل على الارتباط بأسطح خلايا الجسم والتعرف على الخلايا المصابة بالعدوى على سبيل المثال، ثم يتم تفعيل جهاز المناعة لمقاومة المرض.

عندي سرطان ثدي قنوي هرموني غدد الابط سليمة أخذت 8 جلسات كيماوي وعملت العملية استئصال الورم فقط حجمه 2،7 والآن أتعالج بالإشعاع ولكن قبل بدء العلاج الاشعاعي بكم يوم لاحظت نزول دم أحمر مع البراز غير ممتزج به وطلب الطبيب منظار للقولون السؤال: هل يمكن أن أصاب بسرطان جديد أثناء علاج السرطان الأول؟

وقد اكتشف فريق الباحثين من جامعة كارديف الخلية التائية والمستقبلات التي يمكنها أن تتعرف وتحارب مجموعة واسعة من الخلايا السرطانية بما في ذلك خلايا سرطان الرئة، والجلد، والدم، والقولون، والثدي، والعظام، والبروستات، والمبيض، وبالإضافة إلى خلايا سرطان عنق الرحم والكلى، وقد تم ذلك عند تجربة هذه الخلايا في المختبر.

وما يثير الاهتمام حقاً أن هذه الخلايا التائية لم تهاجم خلايا الجسم الطبيعية عند تجربتها، وإنما كان تأثيرها فقط على الخلايا السرطانية.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

مراحل التعرف على الخلية السرطانية من قبل الخلايا التائية المكتشفة حديثاً ما يلي:

  • تعمل الخلية التائية المكتشفة على الارتباط من خلال مستقبلاتها بمركب موجود على كل خلية من خلايا جسم الإنسان، ويدعى هذا المركب MR1.
  • يقوم الجهاز المناعي بالاستدلال على العمليات الحيوية المشوهة التي تحدث داخل الخلية السرطانية من خلال مركب MR1.

في السابق تم اكتشاف مستقبلات أُخرى على الخلايا التائية وتم استخدامها في محاربة الخلايا السرطانية، حيث كان لها تأثير قوي في الشفاء، ولكن كانت مشكلة المستقبلات التي اكتشفت سابقاً بأنها تتعرف فقط على الخلايا السرطانية الموجودة في الدم، وليس لها تأثير على السرطانات الصلبة (بالإنجليزية: Solid Tumor).

تتضمن طريقة العلاج باستخدام الخلايا التائية ما يلي:

  • تُأخذ عينة دم من المريض.
  • يتم فصل الخلايا التائية عن باقي العينة.
  • يتم العمل على الخلايا التائية لتنتج مستقبلات تستطيع التعرف على الخلايا السرطانية.
  • يتم العمل على نمو الخلايا التائية المعدلة لتكوين أعداد هائلة منها.
  • يتم حقن الخلايا التائية المعدلة في جسم المريض.

اقرأ أيضاً:

نجاح العلاج المناعي ضد سرطان الثدي القاتل

إعادة برمجة الخلايا المناعية لمهاجمة الخلايا السرطانية

أعراض سرطان الثدي