أخبار الطبي. أظهرت دراسة جديدة أن جرعات منخفضة من الإشعاع إلى الغدة النخامية والغدة تحت المهاد الموجودتان في الدماغ تجعل من الصعب للنساء بأن ينجبن أطفالا في المستقبل .


وقال الباحث الدكتور دانييل من مستشفى سانت في ولاية تنيسي أنه من المعروف جيدا أن الجرعات العالية من الإشعاع في هذه المنطقة يمكن أن تتداخل مع خصوبة المرأة ، لأنها يمكن أن تدمر خلايا لدماغ التي تتحكم بالإباضة .

كان معظم الفتيات في الدراسة تقريبا حوالي 60 ٪ منهم يعاني من سرطان الدم أو أورام الدماغ أو سرطان العظام أو العضلات.

ولم يكن أي من الفتيات قد تعرض للإشعاع على المبايض.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

 
و لكن المشكلة أنه في كل أورام الدماغ يكون الإشعاع دائما جزءا من العلاج.


و قد تمت الدراسة على 3600 امرأة مصابة بالسرطان بين عامي 1970 و 1986 ووجدوا أن نسبة الخصوبة عندهن قد قلت بنسبة كبيرة..

عندي سرطان ثدي قنوي هرموني غدد الابط سليمة أخذت 8 جلسات كيماوي وعملت العملية استئصال الورم فقط حجمه 2،7 والآن أتعالج بالإشعاع ولكن قبل بدء العلاج الاشعاعي بكم يوم لاحظت نزول دم أحمر مع البراز غير ممتزج به وطلب الطبيب منظار للقولون السؤال: هل يمكن أن أصاب بسرطان جديد أثناء علاج السرطان الأول؟

المصدر: medscape

سرطان العظام