أخبار الطبي. اظهرت دراسة حديثة ان النساء الاطول لديهن احتمال اكبر بقليل للاصابة بسرطان المبيض, بالاضافة الى ان السمنة تعتبر من عوامل الاصابة بين النساء اللاتي لم تأخذ العلاج الهرموني التعويضي من قبل.

اقترحت دراسات سابقة وجود هذا الرابط الا ان النتائج كانت متضاربة. وقام البحث الاخير بتحليل البيانات من حول العالم حول هذا الموضوع.

قاموا بتحليل 47 دراسة في 14 دولة تضمنت 25,000 امرأة مصابة بسرطان المبيض واكثر من 80,000 امرأة غير مصابة بسرطان المبيض.

واظهر الباحثون انه بجمع الادلة العالمية فانه اصبح من الواضح ان طول المرأة هو من عوامل الاصابة. كما اظهروا وجود علاقة واضحة بين الاصابة بسرطان المبيض وسمنة النساء اللاتي لم يأخذن العلاج الهرموني التعويضي من قبل.

وقال الباحثون ان الدراسة انتجت صورة واضحة حول العوامل التي تؤدي الى زيادة احتمال اصابة المرأة بسرطان المبيض , كما وجدت ان حجم الجسم مهم ايضا.

هل الغدد اللمفاويه موجوده في البطن وهل في منطقة البطن يصير بها التهاب او لا؟

وتستطيع النساء تقليل احتمال الاصابة هذا والعديد من الامراض الاخرى عن طريق الحفاظ على الوزن الصحي, وللنساء اللاتي يحاولن فقدان الوزن ينصح الباحثون بتناول الاكل الصحي و تناول كميات اقل و ان يكون نشاطهن الجسدي اكبر.

وبالنسبة لاحتمال الاصابة للنساء الاطول فقال الباحثون انه اذا كانت امرأة طولها 5 اقدام و اخرى طولها 5 اقدام و 6 انش فان احتمال الاصابة بسرطان المبيض يزداد بنسبة 23% للنساء الاطول.

وقال الباحثون ان الفرق المطلق لاحتمال الاصابة يعتبر صغيرا نوعا ما , حيث يكون احتمال الاصابة بين النساء القصيرات بسرطان المبيض 16 لكل 1,000 بينما يكون لدى النساء الاطول 20 لكل 1,000.

ويظهر الفرق المطلق ذاته عند مقارنة امرأة نحيفة حيث مؤشر كتلة الجسم يساوي 20 مع امرأة ذات وزن زائد بمؤشر كتلة الجسم يزيد عن الـ 30.

أعراض سرطان الثدي

المصدر: bbc