أخبار الطبي. بناء على نظرة جديدة على الأدلة الطبية فقد تبين ان النساء الذين يتناولون نسبة كبيرة من الألياف يكونوا أقل عرضة للإصابة بسرطان الثدي.
وجد الباحثون الصينيون أن11 % من الأشخاص الذين يتناولون مكونات نباتية أكثرها صحية للجسم هم أقل عرضة للإصابة بسرطان الثدي أكثر من النساء اللواتي يتناولن الكميات الأقل. 

لا تثبت النتائج التي توصلوا إليها بأن الألياف بحد ذاتها قد تقلل من خطر الإصابة بالسرطان، ومع ذلك، فإن النساء الذين يستهلكون الكثير من الألياف قد يكونوا أكثر صحة من اللواتي لا يتناولون الألياف. 

وقال جون بيرس ، باحث في مرض السرطان في جامعة كاليفورنيا في سان دييغو :" يمكن أن تحدد النتائج "وجه الترابط ولكن لا يمكنها أن تخبرنا ماذا سيحدث إذا كان الأشخاص  يغيرون من سلوكهم" 

وفي أبحاث سابقة، تحققت نتائج متضاربة حول العلاقة بين الإصابة بالسرطان وتناول الألياف، فمن المنطق العلمي: ووفقا للباحثين الصينيين ، فإن الأشخاص الذين يتناولون وجبات غذائية غنية بالألياف تنخفض لديهم مستويات هرمون الاستروجين، وهو عامل خطر لحدوث أورام الثدي. 

وللحصول على المزيد من الوضوح ، فقد قام الباحثون بجمع 10 دراسات سابقة حيث تنظر تلك الدراسات إلى الوجبات الغذائية للنساء ومتابعتها لمدة تتراوح ما بين سبع سنوات و 18 سنة لمعرفة سبب الإصابة بمرض السرطان. 

وإن 2.4% من بين أكثر من  710000 امرأة ، قد انتهين بسرطان الثدي. وكانت تلك بين النساء اللواتي يحتلن الخمس الأعلى من تناول الألياف بنسبة 11% أقل من المرجح أن تفعل ذلك في الخمس الأقل. 

وكانت تلك النتائج بعد احتساب الفروق في عوامل الخطر مثل شرب الكحول والوزن والعلاج بالهرمونات البديلة وأفراد الأسرة المريضة . 

وقال جيا يي دونغ من جامعة سوشو فى سوتشو وزملاؤه  من المجلة الأميركية للتغذية السريرية:" ومع ذلك ، فإنه من المستحيل أن يتم استبعاد تناول وجبة كبيرة من الألياف قد شملت عادات صحية والتي من شأنها أن تخفض خطر الإصابة بالمرض"

يصاب حوالي امرأة واحدة من بين ثماني نساء أمريكيين بسرطان الثدي في مرحلة ما من حياتهم ، حيث يموت  أقل من ربعهم جراء ذلك. 

على الرغم من أن العلاقة بين خطر الاصابة بسرطان الثدي والألياف هي قليلة ، لكن كريستينا كلارك ، عالمة الأبحاث في معهد السرطان في فريمونت في ولاية كاليفورنيا قالت:" أن الألياف كما نعرف هي شيء صحي بالنسبة لك على أي حال ". 

وتشمل الفوائد المعروفة للنظام الغذائي الذي يحتوي على نسبة عالية من الألياف :خفض نسبة الكوليسترول وفقدان الوزن.  وقالت كريستينا كلارك :" إذا تبين كذلك فأن خفض خطر الإصابة بسرطان الثدي ، سيكون بمثابة مكافأة اضافية ". 

تحتوي الفواكه والخضار ، والفاصولياء ، والحبوب الكاملة على نسبة عالية من الألياف. 

ووفقا للمبادئ التوجيهية الغذائية لوزارة الزراعة لعام2010  ، فإن معظم الناس لا يحصلون على ما يكفي من الألياف. وتوصي المبادئ التوجيهية للوزارة أن على النساء تناول 25 غراماً من الألياف يومياً، وعلى الرجال تناول 38غراماً من الألياف أيضاً، في حين أن الناس العاديين يحصلون فقط على 15 غراما يومياً. 

ولخص الفريق الصيني: "إن زيادة كمية الألياف الغذائية عموماً هو عظيم الأهمية في مجال الصحة العامة". 

المصدر: foxnews