أخبار الطبي. اظهرت دراسة حديثة أن التوصيات في تصوير الثدي والتي تدعو الى اجراء الفحص كل سنتين بدلا من كل سنة للنساء اللاتي تزيد اعمارهن عن 50 عام , تؤدي الى اهمال تشخيص الاصابة بسرطان الثدي.

يتم الفحص الشعاعي (الماموغرام) لجميع النساء اللاتي تزيد اعمارهن عن 40 عام سنويا. ولكن الارشادات الحديثة توصي باجراء تصوير الثدي مرة كل عامين للنساء من عمر 50 الى 74 عام.

واوضح الباحثون انه من غير المقبول تجاهل حالات سرطان الثدي وخاصة ان نصفها تكون من النوع المنتشر التي تعتبر في مراحل اكثر تقدما لانها تقيم في انسجة الثدي وليس فقط في قنوات الثدي.

عند مراجعة التوصيات الصادرة في الولايات المتحدة قامت الدراسة بتقييم التأثيرات للتصوير . ووجدت انه حوالي واحد من كل ثلاثة نساء – او 1.3 مليون امرأة  – تم الكشف عن اصابتهن بالسرطان من خلال تصوير الثدي الشعاعي (ماموغرام) بدوره ساعد في العلاج. 

ولهذا يفضل الباحثون الارشادات السابقة باجراء فحص تصوير الثدي مرة واحدة سنويا بعد عمر الاربعين عام. وحيث ان تصوير الثدي يعتبر الاداة الوحيدة للكشف عن الاصابة فانه لا بد من الابقاء على اجرائها الى ان يتم معرفة علم  السرطان ومعرفة كيفية علاجه.

هل الكيس الدهني هو الورم الشحمي الدهني؟

المصدر:Reuters Health News

أعراض سرطان الثدي