أخبار الطبي. اظهرت دراسة حديثة ان العديد من انواع سرطان الثدي قد تحتوي على مستقبلات الاندروجين على سطحها وان الهرمونات الذكرية كالتيستوستيرون يغذي نمو هذه الاورام مما يجعل هذه المستقبلات مستهدف جديد لعلاج سرطان الثدي.



وقال الباحثون ان ثلاثة ارباع اورام الثدي تمتلك مستقبلات الاندروجين وبهذا فقد تستفيد من علاج مضادات الاندروجين حيث يتم استخدام هذا النوع من العلاج في سرطان البروستات.



ومن المعروف ان بعض اورام سرطان الثدي تنمو بتحفيز من الهرمونات الانثوية كالاستروجين والبروجستيرون. حيث يعمل دواء التاموكسفين على منع مستقبلات الاستروجين لوقف نمو هذه الاورام.



ويقترح الباحثون ان الهرمونات الذكرية قد تلعب دورا مهما في سرطان الثدي ولهذا فان اضافة الادوية المضادة للاندروجين في علاج سرطان الثدي قد يزيد من احتمال نجاح العلاج.



ووجد الباحثون ان العديد من اورام الثدي تمتلك مستقبلات الاندروجين والاستروجين معا. والتي استجابت للعلاج المضاد للأندروجين في المختبرات.

هل الكيس الدهني هو الورم الشحمي الدهني؟



واوضح الباحثون ان المرضى الذين تحدث لديهم انتكاسات بعد الحصول على دواء التاموكسيفين والذين لديهم ايضا مستقبلات للاندروجين قد يستفيدوا بشكل كبير من هذا النوع من العلاج.



ويأمل الباحثون بالانتقال الى التجارب السريرية لعلاج سرطان الثدي باستخدام مضادات الاندروجين في اسرع وقت.

المصدر: BBC Health NEWS 

الجوانب النفسية والسلوكية في الرعاية التلطيفية